إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رقيّة .. دمعة المظلوم وعاقبة الظالمين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رقيّة .. دمعة المظلوم وعاقبة الظالمين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته




    سيدي أبا عبدالله.. في ليلة ارتحال حبيبتك رقية ..اليك
    ذاك الملاك البرئ.. عمرها من عمر البراعم ..
    سنوات لم يتجاوزن أنامل اليد..
    تلك الأنامل الناعمة اللتي لامست قسمات وجهك الجريح
    وشيبك الخضيب , وشفتيك الظامئتين
    أراها تذرف دموعا من قهر
    وصوتها المفجوع شوقا لأبيها .. في خربة الشام
    أراها تعانق بكفيها البريئتين وجهك الملتحف بالدماء
    أراها تلثم ثغرك وعينيك وجبينك المدمي ..
    يا له من عناق مشتعل بنار الأحزان والأشواق
    عناق , اختصر حرقة أمك فاطمة , فأبت رقية الفراق
    لم تطق أن تطلق سراح يديها خشية الفراق
    أبت صغيرتك الملائكية أن تطلق سراح يديها ,
    فكان الموعد اللقاء ..بعد طول الفراق..ومن ثم التلاق
    لم تطق روحها البقاء في دنيا خلت من الحسين
    فطارت الروح الى محلك القدسي.. ليطول العناق , ولا فراق

    غبت عني حترت لني أشوفك وين .. غبت عني كثر وني يبويه حسين
    رقيه تنوح بهاليوم يابويه .. رقيه تنادي المظلوم يابويه

    اتلفت بهاليوم ريتك تكون وياي .. عشت بحزن وهموم وماشربت لجلك ماي
    يابويه ريت تقوم تلفيني يارجوالي .. يحميني سيفك دوم بيدك ترف الراي

    غاب القمر والنور وسودت الأفلاك .. زاد الظلم والجور غمضن عيوني هناك
    شفتك إلينا تزور عشت الحلم وياك .. يابويه فكري يدور تبقى يمي أنخاك

    ارحمني يالعطشان لاتنسى يالمحبوب .. ياشمعة الوجدان كل عمري لاماتذوب
    ياجنة الرحمان ياغاية المطلوب .. ارحم عمر إنسان ضاقت عليه إدروب

    قمت وفؤادي ينوح يازهرة الأيام .. يابويه لالاتروح تتركني لظلام
    يكفي القلب جروح وحزن وآلام .. ابذل وياك الروح أرجع للأيتام
    غبت عني

    السلام عليكِ يا مولاتي يا رقية يوم ولدتِ ويوم استشهدتِ ويوم ترجعين
    بيوم المحشر لتكشفي للعالم عن مصابكِ الأليم
    لعن من آذاكِ وقتلكِ وسلط سياط الظلم عليكِ
    ومن ظلمكِ وظلم أبيكِ الطاهر (ع) وأيتمكِ وأنتِ صغيرة
    حتى صرعكِ وأنتِ تحتضني رأس أبيكِ الشريف
    لأنكِ لم تتحملي أن ترين بحالته فضيعة
    وجهه القمري مخسوف ولحيته مخضبة بالدماء


    رقية يتيمة الحسين (عليهما السلام)

    اسمها ونسبها : السيّدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
    أُمّها : السيّدة أُم إسحاق بن طلحة .
    ولادتها :
    ولدت السيّدة رقية ( عليها السلام ) عام 57 هـ أو 58 هـ بالمدينة المنوّرة .
    كانت مع السبايا : حضرت السيّدة رقية ( عليها السلام ) واقعة كربلاء ، وهي بنت ثلاث سنوات ، ورأت بأُمّ عينيها الفاجعة الكبرى والمأساة العظمى ، لما حلّ بأبيها الإمام الحسين ( عليه السلام ) وأهل بيته وأصحابه من القتل ، ثمّ أُخذت أسيرة مع أُسارى أهل البيت ( عليهم السلام ) إلى الكوفة ، ومن ثَمّ إلى الشام .
    وفي الشام أمر اللعين يزيد أن تسكن الأُسارى في خربة من خربات الشام ، وفي ليلة من الليالي قامت السيّدة رقية فزعة من نومها وقالت : أين أبي الحسين ؟ فإنّي رأيته الساعة في المنام مضطرباً شديداً ، فلمّا سمعن النساء بكين وبكى معهن سائر الأطفال ، وارتفع العويل والبكاء .
    فانتبه يزيد ( لع ) من نومه وقال : ما الخبر ؟
    فأخبروه بالواقعة ، فأمر أن يذهبوا إليها برأس أبيها ، فجاءوا بالرأس الشريف إليها مغطّى بمنديل ، فوضع بين يديها ،

    فلمّا كشفت الغطاء رأت الرأس الشريف نادت : ( يا أبتاه مَن الذي خضّبك بدمائك ؟
    يا أبتاه مَن الذي قطع وريدك ؟
    يا أبتاه مَن الذي أيتمني على صغر سنّي ؟
    يا أبتاه مَن بقي بعدك نرجوه ؟
    يا أبتاه مَن لليتيمة حتّى تكبر ) ؟
    ثمّ إنّها وضعت فمها على فمه الشريف ، وبكت بكاءً شديداً حتّى غشي عليها ، فلمّا حرّكوها وجدوها قد فارقت روحها الحياة ، فعلى البكاء والنحيب ، واستجدّوا العزاء ، فلم ير ذلك اليوم إلاّ باك وباكية .
    وفاتها : توفّيت السيّدة رقية ( عليها السلام ) في الرابع وقيل الخامس من صفر 61 هـ بمدينة دمشق ،
    ودفنت
    بقرب المسجد الأموي ، وقبرها معروف يزار



    مقامها الشريف
    يقع مقام السيدة رقية (عليها السلام) على بعد (100 متر) أو أكثر من المسجد الأموي بدمشق، وعندما تريد الدخول إلى صحنها المطهر أول ما يلفت نظرك، اللوحة التي على باب مقامها الشريف مكتوب فيها هنا مقام السيدة رقية بنت الحسين (عليه السلام) الشهيد بكربلاء) ترى مقامها كالدّر الأبيض الذي يلمع، وفي حينه تتذكر تلك الأيام الرهيبة والنفوس الخبيثة التي أرادت إطفاء نور فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها (عليهم السلام) ولكن هيهات، قال سبحانه وتعالى: (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلّا أَن يُتِمّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ).
    وقد دأب المسلمون شيعة وسنّة على زيارة مقامها الشريف والمبارك حتى أصبح من المشاهد المشرفة التي تهوي إليها النفوس من كل فج عميق. وقد التجأ إلى قبرها كثير من الناس بحوائجهم، فجعلوا هذه اليتيمة شفيعة ووسيلة إلى الله سبحانه، وقد قضى الله حوائجهم ببركة السيدة رقية (عليها السلام)، فكم من مريض شوفي، وكم من مديون قضي دينه، وكم من مهموم كشف غمه، وكم من مكروب زال كربه، وكم... وكم


    قصة الشهادة
    قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية في الخربة بدمشق تؤلم كل ذي قلب حنون، وكل من يحمل المعاني السامية الإنسانية، ويستطيع الزائر لمقامها المبارك أن يحسّ بمظلومية هذه اليتيمة وما جرى عليها وعلى أهل بيتها (عليهم السلام) بمجرّد أن يدخل مقامها الشريف خاشعاً متواضعاً، فسرعان ما ينكسر قلبه ويجري دمعه على خدّيه، إنها المظلومة التي تحرّك الضمائر الحية وتهزّ الوجدان من الأعماق وتجعل الإنسان ينحاز إليهم ويلعن ظالميهم وغاصبي حقوقهم.
    أما كيفية شهادتها فتقول كتب التاريخ: أن السيدة رقية (عليها السلام) في ليلة قامت فزعة من منامها وقالت: أين أبي الحسين (عليه السلام)؟ فإني رأيته الساعة في المنام مضطربا شديدا، فلما سمعن النساء بكين وبكى معهن سائر الأطفال، وارتفع العويل، فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه وقال: ما الخبر؟ ففحصوا عن الواقعة وقصّوها عليه، فأمر أن يذهبوا برأس أبيها إليها، فأتوا بالرأس الشريف وجعلوه في حجرها، فقالت: ما هذا؟ قالوا: رأس أبيك، ففزعت الصبية وصاحت فمرضت وتوفيت في أيامها بالشام.
    وفي بعض الأخبار: فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطى بمنديل ديبقي فوضع بين يديها وكشف الغطاء عنه فقالت: ما هذا الرأس؟ قالوا: إنه رأس أبيك، فرفعته من الطّشت حاضنة له وهي تقول: يا أبتاه من الذي خضّبك بدمائك؟ يا أبتاه من الذي قطع وريدك؟ يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني؟ يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه؟ يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟

    ثم إنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها، فلما حركوها فإذا هي قد فارقت روحها الدنيا، فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام) ما جرى عليها أعلوا بالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل دمشق، فلم ير ذلك اليوم إلا باك وباكية.

    زيارة السيدة رقية بنت الإمام الحسين (عليه السلام)

    السلام عليك يا أبا عبد الله يا حسينُ بن علي يا ابن رسول الله، السلام عليك يا حجة الله وابن حجته، أشهد أنك عبد الله وأمينه بلّغت ناصحاً وأدّيت أميناً وقلت صادقاً وقتلت صدّيقاً فمضيت شهيداً على يقين لم تؤثر عمىً على هدى ولم تمل من حق إلى باطل ولم تجب إلا الله وحده، السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد الذبيح العطشان المرمّل بالدماء، السلام عليك يا مهضومة، السلام عليك يا مظلومة، السلام عليك يا محزونة تنادي يا أبتاه من الذي خضّبك بدمائك، يا أبتاه من الذي قطع وريدك، يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني، يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر، لقد عظمت رزيّتكم وجلّت مصيبتكم، عظُمت وجلّت في السماء والأرض، فإنّا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، جعلنا الله معكم في مستقر رحمته، والسلام عليكم ساداتي وموالي جميعاً ورحمة الله وبركاته.

    سيظل بُكاء السَّحر خالداً بصوته الحزين من سبيةً عمرها ثلاثةَ أعوام تلتقط رحيقُ الولهِ الأبوي ، أنين الفراقِ واللِقاء ، بأنَّاتها الأبدية ، أنَّاتها التي تعبُر قنطرةَ الموت وتمدُ بروحٍ تسيلُ على خدِّها البريء من رقيتك التائقة لك ، فسلام من اللهِ عليكِ يابنت الأصفياء وأخت اشهداء وعمة أولياء الله ، سلاماً في ظلمة لا تنجلي وبكاُء مُنتحبٍ أبد الآبدين
    أسألكم الدعاء


  • #2
    الأخت الكريمة
    ( عطر الولاية )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح الموفق
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف و عجل فرجهم يا كريم

      اشكر مروركم الكريم و عظم الله اجورنا واجوركم بفاجعة إستشهاد عزيزة الحسين و يتيمته المحزونة ؛ السيدة رقية بنت الإمام الحسين صلوات ربي و سلامه عليها
      اسال الله جل وعلا ان يرزقنا جميعاً زيارتها في الدنيا وشفاعتها في الاخرة انه سميع مجيب

      وقضى الله حوائجكم وحوائج المؤمنين والمؤمنات بجاه محمد وآل محمد وبجاه السيدة رقية المظلومة
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X