إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشــــــــــــــــــــــــــراقة ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشــــــــــــــــــــــــــراقة ...

    بسم الله الرحمن الرحيم


    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    إذا زحف الظلام فكن أحد حملة الشموع
    لا أحد الذين يقذفون الفوانيس بالحجارة
    وإذا جاء الفجر فكن من بين الذين يستقبلون أشعة النهار
    لا أحد الكسالى الذين لا يدركون شروق الشمس


    الامل والتفاؤل


    هما شيئان مهمان جداً لاستمرارية الانسان وتواصله مع الحياة بتجدد ونشاط وحماسة وإبداع ورقي


    وهكذا أراد لنا الله تعالى أن نكون متفائلين ننقل أشراقة الامل والسعادة الى الآخرين وبكل قوة وسخاء



    لكن هناك من يقول :الحزن فينا لا يحتاج الى سبب

    نحن أمة حزينة منذ خلقها الله


    فالحزن كامن فينا مذ عانى رسول الله صلى الله عليه واله في دعوته لأمة معاندة جاحدة
    وكذلك أهل بيته ذاقوا الأمرين


    فلم يهدأ لنا بال الى قيام الساعة

    ألسنا من طينتهم
    شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا


    أجبنا بالقول : نحن أمة محظوظة ومبشرة بالخيرات وبالسعادة بالدارين


    فقال مستعجباً كيف بالدارين بالاخرة عرفنا لكن بالدنيا كيف ؟؟؟



    قلت مبسطة الامر بسؤال :

    هل للناس سعادة مثل لحظة أندماج روحكم مع الحسين عليه السلام


    وهل لهم حظ أقدس بروحانية صباحكم بنظرة أولى لقبة الكافل عليه السلام


    هل هنالك بالدنيا نشوة أكبر من تلك ؟؟؟


    ومن هنا فوجودنا معهم سبب سعادة
    وليس سبب تعاسة أو آلم ....



    ومن المهم ان يحب الانسان التفكير الجمعي للأمة
    وتكون همومه هموم أمة وليس شخص ينظر بحدود نفسه وبيته وأهله وشهواته ورغباته فقط

    لكن بنفس الوقت حياة الانسان تحتاج الى نتاج وسعادة وتفاؤل بان الغد افضل وان دوامات الحزن ستنقضي قريبا ...

    ومن هنا ينطلق للقضاء على أسباب حزنه ااشخصي بسرعة


    لاننا سنجدها تافهه أن قارناها بهموم غيرنا
    وكذلك هي سبب لابعادنا عن الأبداع والحماسة وحبسنا بزنزاناتها المظلمة


    وختاما نقول ليس معنى التفاؤل هو الفرح والسرور والضحك والخروج عن الدين والشرع المقدس


    وليس معناه ان اترجم سعادتي بما يضرّ الاخرين


    وايضا ليس معناه أن احصر السعادة بي فقط ولايهمني ان مات الاخرون جوعاً وهماً وحزنا


    فالسعادة تسير بخطوط دائرية كلما أعطيت أكثر عادت لك السعادة أكبر واكبر


    جعلنا الله وإياكم ممن ينالون سعادة الدارين بشفاعة الهادي البشير وعترته الاطهار الميامين












    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-09-15_11-17-07.jpg 
مشاهدات:	2 
الحجم:	46.6 كيلوبايت 
الهوية:	859688

  • #2
    حديثكم عين الصواب
    تفائلوا بالخير تجدوه
    فكيف اذا كان الخير حاضرا فاهل البيت (عليهم السلام )هم مصدر خيرنا والحسين هو اللب
    احسنتم كثيرا جزاكم الله خيرا وادام عليكم خدمتكم
    بوركتم

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X