إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل انتِ تسيرين على خطى فاطمةالزهراء(عليها السلام) ام لا ؟؟!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل انتِ تسيرين على خطى فاطمةالزهراء(عليها السلام) ام لا ؟؟!!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين وصلى الله على خير خلقه أجمعين الذي لولاه لكنا في الجحيم
    المحمود الأحمد المصطفى الأمجد النور المسدد اعني أبي الزهراء محمد
    وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين وصحبه المنتجبين .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخواتي في الله ان هذه الأيام الفاطمية لابد من نأخذ العبرة من حياة الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء ( صلوات الله وسلامه عليها) وما أحوج جميع النساء إلى الاقتداء بسيدتهن الطاهرة والرجوع أليها في كل شي ؟؟
    فلو سئلنا جميع الأخوات هل طالعن وتدبرن وسرن بسيرة السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء(عليها السلام ) ؟؟؟ وهل استفدن منها باعتبارها الرائدة الأولى والمرجع الأول للمرأة في كل مجال ؟؟ وهل اقتدين بها ؟؟
    فمن قبيل تربية الأولاد هل راجعن كيف ربت الحسن والحسين (عليهم السلام ) واقتدين بها في تربية الأولاد ؟؟ ؟
    وفي مجال احترام الزوج هل راجعن كيف كانت علاقة الزهراء بأمير المؤمنين واستفدن منها ؟؟
    وفي مجال خوف الله سبحانه وتعالى هل راجعن وقرأن كيف كانت عبادة الزهراء وخوفها من الله وهل اقتدين بها ؟؟
    وفي ادراة شؤون البيت هل لاحظن ماذا كانت تعمل فاطمة الزهراء فوالله الذي لا اله غيره تجد فاطمة الأسوة في أي مجال فاذا كان مثل الزهراء عند نسائنا ولا تسير نساءنا على خطاها فهذه الخسارة الكبرى في الدنيا والآخرة
    وإذا كان هناك من يقتدين بها , فهي الزهراء .
    فاذا كان عند نسائنا مثل السيدة الطاهرة ولايقتدين بها ولايسيرن بسيرها ولا يأخذن ألعبره منها
    فهل غيرها أحق بالاقتداء والإتباع .....!!!؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الهادي; الساعة 03-05-2010, 11:25 AM.
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

    نحن نحب فاطمة الزهراء عليها السلام، هذا أمر لا أشك فيه، ولكن الحب يستدعي السير في طريق المحبوب للوصول إليه، وليس السير في الاتجاه المعاكس والابتعاد عنه.
    فالحب ليس ادعاء أو كلمات تلوكها الألسن، الحب فعل وممارسة ومن دون ذلك لا يكون حبا.
    (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏)
    كم كتابا قرأنا عن الزهراء عليها السلام؟
    - هل تستطيعين كتابة مقال واحد عن حياة الزهراء عليها السلام مستعينة بمخزون ذاكرتك فقط؟
    - ماذا تعرفين عن الزهراء عليها السلام في كل دور من أدوار حياتها المختلفة بنتا وزوجة وأما؟
    - هل قرأت شرحا واحدا للخطبة الفدكية للزهراء عليها السلام؟
    - هل تحفظين خمسة أحاديث في فضل الزهراء عليها السلام؟
    - هل تحاولين في حياتك الاقتداء بسيرتها العملية الناصعة، وكيف ذلك؟
    كيف وصلت سيدتنا الزهراء لهذا المقام؟! هل من خلال اهتمامها بالأمور المادية في حياتها من فساتين وعطور وماكياج وتسريحات، أم من خلال اهتمامها بالأمور المعنوية من علاقة عبادية خالصة لله تعالى وارتباط روحي خاص بسيد المرسلين (عليه الصلاة السلام) حتى أصبحت ( أم أبيها )، وحتى قال عنها وهو الذي لا ينطق عن الهوى: فداها أبوها، فداها أبوها، فداها أبوها. وكذلك من خلال رعايتها لبيت الزوجية الذي جعلت منه سكنا وسكينة فأنجب للعالم أطهر الناس: " فيه رجال يحبون أن يتطهروا "


    المسألة في غاية الجد ولا تحتمل التأجيل، فإذا كنا نعتقد أن الزهراء سيدة نساء العالمين فلنجعلها كذلك في واقعنا، فلا سيدة أخرى فوقها، ولا صوت امرأة أخرى يعلو صوتها

    اللهم أجعلنا وجميع النساء من السائرات على نهج مولاتنا وقرة أعيننا الزهراء عليها السلام
    موفق أخي (الهادي )على الطرح الذي في غاية الاهمية

    تعليق


    • #3
      اللهم على محمد وال محمد
      انشاء الله نسيؤ على طريق الزهراء (عليه السلام)


      عسى الكرب الذي امسيت فيه يكون وراءه فرج قريب

      تعليق


      • #4
        اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين .
        اللهم اجعل محبة الزهراء في قلوب جميع النساء حتى يسيرن على خطاها وعلى نهجها ويقتدين بأثارها وذلك هو الفوز الاكيد في الدنيا والاخرة .
        أشكر الاخوات على التعليق الموفق .
        ـــــ التوقيع ـــــ
        أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
        و العصيان والطغيان،..
        أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
        والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

        تعليق


        • #5
          جزيل الشكر ......

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          السلام على الكفيل....
          مشرفنا الفاضل جزيل الشكر على هذه الاضافة العطرة ...أدامك الله وحفظ من كل سوء ...لا تحرمنا من عطائك القيّم ....ان شاء الله في ميزان حسناتك ..ان شاء الله يكون موالاتنا للزهراء ليس فقط قول انما يجسد هذا الولاء بافعالنا...اشكر اختي جبل الصبر على تعليقها االقيّمة فعلا المساله لا تحتمل التاجيل جزيل الشكر....موفقين انشاء الله

          تعليق


          • #6
            تألق

            السلام على من كانت ريا لظمأ الطالبين ونوريضيء سبيل التائهين
            الكوثر المتدفق بالعطاء,ريحانة المصطفى (فاطمة الزهراء)روحي لها الفداء
            بوركت جهودكم على هذا الطرح القيّم ..أدعوا العلي الاعلى ان يوفقنا للسير على نهجها المنير لنيل رضا المولى ان شاء الله.

            تعليق


            • #7
              بسم الله وصلى الله على خير خلقه محمد وال الطاهرين
              دعوة لطيفة وعميقة منك اخي (الهادي)واضافة رائعة من جبل الصبر واقول لك بالرغم من اني احفظ واستطيع كل ماطلبت الا اني لا زلت احسب نفسي في اول درجةمن السلم بل واكاد اتعثر فالصديقة روحي لها الفداءنالت من المكانة مالا تستطيع اي امرأة الوصول لها لكن واجبنا ككل هو السعي الحثيث وبجد للسيرعلى دربها وان لا تكون مجرد امنية اوتلفظ باللسان ان نحذوا حذوها والله موفق الجميع على قدر الجهد والنية
              احسنتم وجزاكم الله عن الزهراء كل خير

              تعليق


              • #8
                اللهم على محمد وال محمد
                انشاء الله نسيرعلى طريق الزهراء (عليه السلام)

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة بنت الفواطم مشاهدة المشاركة
                  بسم الله وصلى الله على خير خلقه محمد وال الطاهرين


                  دعوة لطيفة وعميقة منك اخي (الهادي)واضافة رائعة من جبل الصبر واقول لك بالرغم من اني احفظ واستطيع كل ماطلبت الا اني لا زلت احسب نفسي في اول درجةمن السلم بل واكاد اتعثر فالصديقة روحي لها الفداءنالت من المكانة مالا تستطيع اي امرأة الوصول لها لكن واجبنا ككل هو السعي الحثيث وبجد للسيرعلى دربها وان لا تكون مجرد امنية اوتلفظ باللسان ان نحذوا حذوها والله موفق الجميع على قدر الجهد والنية

                  احسنتم وجزاكم الله عن الزهراء كل خير
                  اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين
                  اختي الكريمة اسمحيلي بالمداخله على كلامك القيم , وهو بقولكِ ان لاتستطيع اي امراه ان تصل الى ماوصلت اليه الزهراء ؟؟
                  اختي الكريمه هذا شي في غاية الواقعية لانه السيد الزهراء معصومة ؟؟ومن من النساء من يصل الى هذا المقام , لكن والله اني سمعت احد العلماء يقول اذا قيل للمراه تخلقي باخلاق الزهراء(عليها السلام ) وسيري بسيرها ؟؟ فاذا قالت اين انا واين الزهراء ولم استطع ان اسير على خطها لانها في غاية الرقي والعلوا ؟؟ يقول فهذا عين الخسران !! لانه الزهراء هي قدوة النساء من الاولين والاخرين فبمجرد الياس من السير على خطاها فهو الفشل الاكيد والخسران الكبير ؟؟ اسئل الله ان يوفقنا جميعا للسير على خطاها والدفاع عن مظلوميتها والاقتداء بها لانها الشفيعة الكبرى في الدنيا والاخرة .
                  احسنت اختي الكريمة على هذه المداخله القيمة .
                  ـــــ التوقيع ـــــ
                  أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
                  و العصيان والطغيان،..
                  أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
                  والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    شكراً لك استاذي القدير على هذا الطرح المبارك
                    في الحقيقة على كل امرأة ان تسأل فسها بإستمرار هذا السؤال ضمن خطى محاسبها لنفسها
                    وترى مدى التزامها بخطى مولاتها فاطمة (عليها السلام ) وتحاول تصحيح مسار حياتها في ضوء تلك الخطى المباركة
                    وان ماذكرته الاخت جبل الصبر هو مقدمة لذلك
                    فإن معرفة سيرة حياتها وفضلها او احاديث عنها وغير ذلك كل هذا مقدمة لمعرفتها ومن ثم السير على خطاها
                    فكل اقتداء يُبنى على وفق معرفة بالشخص المُقتدى به اولاً
                    جزاك الله اخي الكريم من نور مولاتي فاطمة وحفظك بعينه التي لا تنا
                    واسأل الله ان يجعلنا من السائرين على خطاها
                    sigpic

                    شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
                    يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X