إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما هي الطرق الصحيحة للتخلص من سلبية الروتين ..؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما هي الطرق الصحيحة للتخلص من سلبية الروتين ..؟؟؟

    بسمه تعالى وله الحمد

    اللهم صل على محمد وآل محمد

    يعيش أغلب الناس حالة من حالات نمطية العيش المكرر ، وهو ما يُسمى

    ( بالـروتين ) ، فتراهم يعتادون على أعمال تتكرر في اغلب اوقاتهم

    سواء على المستوى الفردي كطريقة الاكل والشرب والكلام والعبادات والنوم وغيرها

    او على المستوى الاجتماعي كالتعامل مع الاخر كالزوجة او الاولاد او الاب او الام

    او الصديق او في العمل او الشارع وغيرها من انواع التعاملات .

    ولذا صار الروتين سلوكاً يُفرغ بعض التعاملات عن محتواها فتُصبح ممارسات مملة

    بلا روح وفعالية .

    إذن كيف يمكن لنا نُعالج هذه المشكلة ؟؟

    وما هي الطريقة المُثلى لكسر الروتين اليومي ؟؟

    كيف لنا ان نحوله من حالة سلبية ممقوته الى حالة إيجابية ممدوحة ؟؟




    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

  • #2
    في بادىء الامر
    ضننت ان السؤال مجاب عليه فاسرعت الية لأراى الحل
    اذ بي القاه سؤالا يطرح نفسه
    في اعتقادي ونظرتي القصيرة والمتواضعه اضن ان كسر الروتين به فسحة امل
    بالنسبة للرجل اذ لديه صلاحيات لامتناهية اذ يمكنه كسر هذا الروتين باي عمل لم يكن يعمله مسبقا
    ومثال على ذلك اذ كان الرجل ذو دائرة اجتماعية صغيرة من الاصدقاء يمكن ان يوسعها ويدخل الى حياته انفاس جديدة
    او مثال اخر يخرج الى اماكن لم يزرها من قبل لغرض شي ليس مهما كاستراحة
    وكسرا للروتين او مهما ايضا فيه كسرا للروتين وخصوصا اذا كان الرجل موظفا او كاسبا ولديه القدرة وان لم يكن
    لديه القدرة يمكنه ايضا او بغير الامور الاخرى لكن مابال المرأة المتزوجه كيف يمكنها كسر الروتين ؟؟
    وخصوصا ان مجتمعنا لم يعطها صلاحية لفعل الامور التي تكسر الروتين
    وخصوصا ربات البيوت اذ لايمكنها كسر الروتين فامورها مقصوورة على
    الزوج والاطفال والعيال ولانغفل عن الغير متزوجه اذ انها ابدا
    غير مسموح لها كسر الروتين اذ ليس بيدها قدرة على تغيره لان
    ذويها هم المسؤلون عنها لذلك جانب النفسية من الضروري ان لا يغفل
    عنه الوالدين واتمنى ان ارى حلولا من باقي الاعضاء المؤمنين للمرأة
    خصوصا كي نفيد ونستفيد بوركتم مشرفنا الفاضل على هذا الطرح المهم والذي
    نبحث عنه وسالنا عنه
    وفقكم الله لمراضيه وجنبكم معاصيه
    دمتم موفقين
    تحية طيبة
    التعديل الأخير تم بواسطة لوعة فاطمة الزهراء (ع); الساعة 02-11-2016, 09:30 PM.

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم



      يمكن كسر الروتين اليومي منذ بداية الصباح و هو الاستيقاظ في الوقت المحدد لحظة استيقاظك في وقت متأخر هي لحظة البدء في التسرع و التسرع يؤدي إلى القلق والتهور لهذا ستفقد السيطرة وتعود مثلما كنت تفعل (أخذ الأمور بعجلة وتسرع)


      ممارسة نوع من الرياضة السهلة والبسيطة كل صباح* أو كل يوم عطلة في الأسبوع بحيث تبقي جسمك نشيط طوال الوقت خاصة اذا كان الشخص يجلس أمام الكمبيوتر لفترة طويلة فسترهق عينيه و عقله لذلك يفضل ممراسة الرياضة



      *الانغماس في التأمل الايجابي، الذي يجعل العقلية الخاصة بالشخص تدريجيا أكثر إيجابية لذلك رغم التعرض للتقلبات الخاصة في الحياة التصور والتفكير الايجابي يبقي الحياة متوازنة و مرتبة




      التأمل، الاسترخاء، و الاستمتاع مثلا مشاهدة شروق الشمس والتأمل في خلق و عظمة الله سبحانه الصلاة و الدعاء..
      *لو يقوم الشخص ويصلي صلاة الفجر ويقرأ ما تيسر من القرءان ويذكر الله يحققت ما يسمى بـ : التأمل، الاسترخاء، و الاستمتاع ولهذه العوامل الثلاثة تأثير في إيجابي في نفسية الشخص وإقباله على اليوم الجديد بتفاؤل وأمل




      تخصيص وقت للعائلة والأبناء والجلوس معهم ومشاركتهم بأفعال اليوم وإنجازاته وإعطائهم الحرية في الحديث وفي إبداء الرأي



      هذه عدة أشياء قد يفعلها الشخص لكسر روتينه اليومي وهناك غيرها الكثير




      وفقكم الله لكل خير
      التعديل الأخير تم بواسطة التقي; الساعة 04-11-2016, 08:48 PM.

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة لوعة فاطمة الزهراء (ع) مشاهدة المشاركة
        في بادىء الامر
        ضننت ان السؤال مجاب عليه فاسرعت الية لأراى الحل
        اذ بي القاه سؤالا يطرح نفسه
        في اعتقادي ونظرتي القصيرة والمتواضعه اضن ان كسر الروتين به فسحة امل
        بالنسبة للرجل اذ لديه صلاحيات لامتناهية اذ يمكنه كسر هذا الروتين باي عمل لم يكن يعمله مسبقا
        ومثال على ذلك اذ كان الرجل ذو دائرة اجتماعية صغيرة من الاصدقاء يمكن ان يوسعها ويدخل الى حياته انفاس جديدة
        او مثال اخر يخرج الى اماكن لم يزرها من قبل لغرض شي ليس مهما كاستراحة
        وكسرا للروتين او مهما ايضا فيه كسرا للروتين وخصوصا اذا كان الرجل موظفا او كاسبا ولديه القدرة وان لم يكن
        لديه القدرة يمكنه ايضا او بغير الامور الاخرى لكن مابال المرأة المتزوجه كيف يمكنها كسر الروتين ؟؟
        وخصوصا ان مجتمعنا لم يعطها صلاحية لفعل الامور التي تكسر الروتين
        وخصوصا ربات البيوت اذ لايمكنها كسر الروتين فامورها مقصوورة على
        الزوج والاطفال والعيال ولانغفل عن الغير متزوجه اذ انها ابدا
        غير مسموح لها كسر الروتين اذ ليس بيدها قدرة على تغيره لان
        ذويها هم المسؤلون عنها لذلك جانب النفسية من الضروري ان لا يغفل
        عنه الوالدين واتمنى ان ارى حلولا من باقي الاعضاء المؤمنين للمرأة
        خصوصا كي نفيد ونستفيد بوركتم مشرفنا الفاضل على هذا الطرح المهم والذي
        نبحث عنه وسالنا عنه
        وفقكم الله لمراضيه وجنبكم معاصيه
        دمتم موفقين
        تحية طيبة
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        اختنا الفاضلة

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        بدايةً نحن عندما نطرح بعض المواضيع على شكل أسئلة السبب في ذلك للاستفادة من آراء

        وخبرات الاخوة والاخوات الاعزاء في تلك المواضيع المطروحة .

        ومنها موضوع كسر الروتين وإرجاع حالة الفعّالية الى الحياة العملية لافراد المجتمع .

        قد لا اتفق معكم اختنا الفاضلة في ان هناك فرق بين الرجل والمرأة في عملية

        كسر الروتين والتغلب على سلبيته وذلك من عدة جوانب :

        الجانب الاول / ليس كل افراد المجتمع يعانون من الروتين بل ان البعض يرى في الروتين

        وتكراره حالة ايجابية في زيادة الخبرة العملية بتكرار العمل الواحد .

        الجانب الاخر / ليس معنى ان ممارسة العمل للمرأة بيت زوجها او في عملها خارج البيت

        او مع اطفالها ليس معنى ذلك كلّه انها مقيدة الحركة وان الرجل اوسع صلاحيات منها

        في التغلب على الروتين .

        وللخروج بنتيجة من ذلك كلّه -سواء للرجل والمرأة - هو كيف لنا الخروج من سلبية الروتين ؟

        فنقول :

        هناك اعمال مكررة فردية خاصة وهناك اعمال جماعية عامة

        اما الفردية الخاصة كالعبادات والاكل والنوم فالتخلص من الروتين فيها امر غاية في البساطة

        مثلاً : في الصلاة اذا كنت تعتاد الصلاة في مكان معين وعلى سجادة خاصة

        غير المكان والسجادة وكذلك السور التي تقراها .

        اقرأ بعض الادعية التي لم تعتد على قرآتها ، اذا كنت تقرأ القرآن في يومٍ مخصوص

        حاول ان تقرأ في غير ذلك اليوم ، اقرأ بعض الكتب الخارجية

        وهكذا بقية الاعمال الفردية .

        اما ما يخص التعاملات مع الاخر ايضا اتبع نفس النهج بتغير الاسلوب والمبادرة

        بطريقة السلام والمفاكهة والحوار والتعامل .

        بعبارة اخرى كل ما كنت تعاد فعله حاول الاجتناب عنه او التخفيف منه

        لكي لا تُصبح رهين الملل واسير الروتين المزعج .



        وفقكم الله اختنا الفاضلة وعذراً للاطالة .










        عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
        {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
        }} >>
        >>

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة نور من الله مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم



          يمكن كسر الروتين اليومي منذ بداية الصباح و هو الاستيقاظ في الوقت المحدد لحظة استيقاظك في وقت متأخر هي لحظة البدء في التسرع و التسرع يؤدي إلى القلق والتهور لهذا ستفقد السيطرة وتعود مثلما كنت تفعل (أخذ الأمور بعجلة وتسرع)


          ممارسة نوع من الرياضة السهلة والبسيطة كل صباح* أو كل يوم عطلة في الأسبوع بحيث تبقي جسمك نشيط طوال الوقت خاصة اذا كان الشخص يجلس أمام الكمبيوتر لفترة طويلة فسترهق عينيه و عقله لذلك يفضل ممراسة الرياضة



          *الانغماس في التأمل الايجابي، الذي يجعل العقلية الخاصة بالشخص تدريجيا أكثر إيجابية لذلك رغم التعرض للتقلبات الخاصة في الحياة التصور والتفكير الايجابي يبقي الحياة متوازنة و مرتبة




          التأمل، الاسترخاء، و الاستمتاع مثلا مشاهدة شروق الشمس والتأمل في خلق و عظمة الله سبحانه الصلاة و الدعاء..
          *لو يقوم الشخص ويصلي صلاة الفجر ويقرأ ما تيسر من القرءان ويذكر الله يحققت ما يسمى بـ : التأمل، الاسترخاء، و الاستمتاع ولهذه العوامل الثلاثة تأثير في إيجابي في نفسية الشخص وإقباله على اليوم الجديد بتفاؤل وأمل




          تخصيص وقت للعائلة والأبناء والجلوس معهم ومشاركتهم بأفعال اليوم وإنجازاته وإعطائهم الحرية في الحديث وفي إبداء الرأي



          هذه عدة أشياء قد يفعلها الشخص لكسر روتينه اليومي وهناك غيرها الكثير




          وفقكم الله لكل خير

          اللهم صل على محمد وآل محمد

          عندما يتحول الروتين الى شبح يهدد المنظومة الحياتية ويشل الحركة التعاملية

          يُصبح كسره والتخلص من سلبيته أمراً واجباً لابد من اتخاذه .

          وعليه ان ما تفضلتم به اختنا الفاضلة بالتأكيد من الامور التي ستساهم

          تجديد الحركة والفاعلية وإدخال لون جديد لمفردات التعامل اليومي

          سواء الفردي الخاص او الجماعي العام .


          وفقكم الله لهداه ورعاكم وسدد خطاكم .

          عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
          {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
          }} >>
          >>

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة التقي مشاهدة المشاركة
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            اختنا الفاضلة

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            بدايةً نحن عندما نطرح بعض المواضيع على شكل أسئلة السبب في ذلك للاستفادة من آراء

            وخبرات الاخوة والاخوات الاعزاء في تلك المواضيع المطروحة .

            ومنها موضوع كسر الروتين وإرجاع حالة الفعّالية الى الحياة العملية لافراد المجتمع .

            قد لا اتفق معكم اختنا الفاضلة في ان هناك فرق بين الرجل والمرأة في عملية

            كسر الروتين والتغلب على سلبيته وذلك من عدة جوانب :

            الجانب الاول / ليس كل افراد المجتمع يعانون من الروتين بل ان البعض يرى في الروتين

            وتكراره حالة ايجابية في زيادة الخبرة العملية بتكرار العمل الواحد .

            الجانب الاخر / ليس معنى ان ممارسة العمل للمرأة بيت زوجها او في عملها خارج البيت

            او مع اطفالها ليس معنى ذلك كلّه انها مقيدة الحركة وان الرجل اوسع صلاحيات منها

            في التغلب على الروتين .

            وللخروج بنتيجة من ذلك كلّه -سواء للرجل والمرأة - هو كيف لنا الخروج من سلبية الروتين ؟

            فنقول :

            هناك اعمال مكررة فردية خاصة وهناك اعمال جماعية عامة

            اما الفردية الخاصة كالعبادات والاكل والنوم فالتخلص من الروتين فيها امر غاية في البساطة

            مثلاً : في الصلاة اذا كنت تعتاد الصلاة في مكان معين وعلى سجادة خاصة

            غير المكان والسجادة وكذلك السور التي تقراها .

            اقرأ بعض الادعية التي لم تعتد على قرآتها ، اذا كنت تقرأ القرآن في يومٍ مخصوص

            حاول ان تقرأ في غير ذلك اليوم ، اقرأ بعض الكتب الخارجية

            وهكذا بقية الاعمال الفردية .

            اما ما يخص التعاملات مع الاخر ايضا اتبع نفس النهج بتغير الاسلوب والمبادرة

            بطريقة السلام والمفاكهة والحوار والتعامل .

            بعبارة اخرى كل ما كنت تعاد فعله حاول الاجتناب عنه او التخفيف منه

            لكي لا تُصبح رهين الملل واسير الروتين المزعج .



            وفقكم الله اختنا الفاضلة وعذراً للاطالة .










            وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
            عذرا منكم سيدي الكريم لم اقصد الاعترض على اسم الموضوع فانا لاهميته عجلت بالدخول اليه لذلك قلت لقيته سؤال يطرح نفسة شكرا لرايكم الفذ ولردكم المحترم
            اما عن رأي الذي قلته فهذا نبع عن تجربة وشكاوى من مقربين لم اقل ماقلته لو لم يكن واقع معاش جزاكم الله خير جزاء المحسنين وشكرا لحضرتكم امتناني لردكم

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X