إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إمام المذهب المالكي مالك بن أنس يبقى في بطن أمه ثلاث سنين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إمام المذهب المالكي مالك بن أنس يبقى في بطن أمه ثلاث سنين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    قول الله تعالى: ? وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْراً? [الاحقاف: من الآية15] وقال تعالى: ? وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ? [البقرة: من الآية233] فمن ادعى أن حملاً وفصالاً يكون في أكثر من ثلاثين شهراً
    وهذه الآية صريحة أن مدة الحمل والرضاع ثلاثون شهراً وإذا أخذنا مدة الرضاع من الآية وهي حولين كاملين يبقى أقل مدة للحمل 6 أشهر
    لكن السلفية يذكروا قصص بعضها يناقض بعض

    فقد ذكر ابن خلكان في تاريخه وغيره: أن مالكا - بقي في
    بطن أمه ثلاث سنين.
    حيث القضية: قاضي القضاة ابن خلكان الش
    افعي، وحافظ المغرب ابن عبد البر المالكي، والمؤرخ الشهير ابن قتيبة... وأمثالهم، لقد حكى الحافظ الذهبي ذلك ولم يتعقبه بشيء،
    قال: (قال معن والواقدي ومحمد بن الضحاك:

    حملت أم مالك بمالك ثلاث سنين.
    وعن الواقدي قال
    ( حملت به سنتين).
    وقال: (قال معن القزاز وجماعة: حملت بمالك أمه ثلاث سنين).
    وقال الحافظ المالكي القاضي عياض في كتابه المؤلف في فضائل مالك وعلماء مذهبه:

    (باب في مولد مالك - رحمه الله تعالى - والحمل به ومدة حياته ووقت وفاته):
    (واختلف في حمل أمه به، فقال ابن نافع الصائغ والواقدي ومعن ومحمد بن الضحاك:
    حملت به أمه ثلاث سنين.
    وقال نحوه بكار بن عبد الله الزبيري وقال: أنضجته - والله - الرحم.
    وأنشد الطرماح:

    تضن بحملنا الأرحام حتى * تنضجنا بطون الحاملات
    وهنا أذكر بعض أقوال علماء اهل السنة في هذه المسئلة
    وقال عبد الحي الحنبلي 1 ـ
    شذرات الذهب في أخبار من ذهب ص 292
    تحقيق عبد القادر الأرنؤوط، محمود الأرناؤوط
    الناشر دار بن كثير
    سنة النشر 1406هـ
    مكان النشر دمشق :
    وقال الشافعي رضي الله عنه إذا ذكر العلما فمالك النجم وقال معن الفزاز وجماعة
    حملت بمالك أمه ثلاث سنين
    .
    2 ـ ونفس هذا الكلام ذكره الذهبي في العبر في خبر من غبر ج 1 ص 210
    وفي تاريخ الأسلام ج 11 ص 319
    .
    3 ـ قال في الموطأ
    برواية محمد بن الحسن باب الفائدة
    الثانية في ترجمة الإمام مالك ج 1 ص 28 :
    وذكر المزي في " تهذيب الكمال " وفاته سنة تسعة وسبعون ومائة ضحوة رابع عشر من ربيع الأول وحمل به
    في بطن أمه ثلاث سنين
    وكان دفنه بالبقيع وقبره يزار ويتبرك به .
    [ موطأ مالك - برواية محمد بن الحسن ]
    الناشر : دار القلم - دمشق
    الطبعة : الأولى 1413 هـ - 1991 م
    تحقيق : د. تقي الدين الندوي أستاذ الحديث الشريف بجامعة الإمارات العربية المتحدة .
    4 ـ وقال الخطيب التبريزي في مقدمة مرقاة المفاتيح ج1 ص 28 :

    واختلف في ولادته ، فقيل : ولد سنة 90هـ ، وقيل : سنة 94هـ ، وقيل : سنة 95هـ ، قال الذهبي في التذكرة : أما يحيى بن بكير فقال : سمعته يقول : ولدت سنة 93هـ ثلاث وتسعين ، فهذا أصح الأقوال ، انتهى. واختاره السمعاني في الأنساب ، وقال : هذا متصل بالسند إلى يحيى بن بكير تلميذ الإمام ، واختاره ابن فرحون ، وقال : هو الأشهر ،
    وحمل في بطن أمه ثلاث سنين ،
    واختلف في تاريخ وفاته أيضاً .
    5 ـ وقال علي القارئ

    في مجمع الوسائل في الشمائل باب ما جاء في خلق رسول الله صلى الله عليه ( وآله )
    وَأَخْذَ عَنْهُ الشَّافِعِيُّ وَمُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ وَأَمْثَالُهُمَا ، وُلِدَ سَنَةَ خَمْسٍ وَتِسْعِينَ مِنَ الْهِجْرَةِ ،
    قِيلَ مَكَثَ فِي
    بَطْنِ أُمِّهِ ثَلَاثَ سِنِينَ ،
    وَمَاتَ بِالْمَدِينَةِ سَنَةَ تِسْعٍ وَسَبْعِينَ وَمِائَةٍ وَلَهُ أَرْبَعٌ وَثَمَانُونَ سَنَةً .

    6 ـ وقال المزي في تهذيب الكمال ج 27 ص 119 :

    قال الواقدي مات بالمدينة سنة تسع وسبعين ومئة وهو بن تسعين سنة
    وحمل به ثلاث سنين
    يعني بقي في
    بطن أمه ثلاث سنين .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    هل كان عاصي او كان المكان مريح جداً








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      ويتهمونا بإننا نغااالي ؟؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله
      طيب سؤال يُطرح هل يعتبرون مدة بقاءه كرامة تشريفية؟؟وما نوع التشريف ان كان عندهم كرامة؟؟
      هالمدة الطويلة أسالهم اين دليلها من القرآن؟؟لانهم طالما يصرخوووون اين كلامكم (الشيعة) في القرآن دلونا دلونا دلونا نحن الان نسإلهم اين هالخرافة التي في كتبكم ياجهلاء (ولو حقيقةً استكثر كلمة جهلاء بحقهم) في القرآن؟؟


      فعلا هالموضوع يصيب المرء بالعجب العجاب
      صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

      sigpic

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
        أحسنتم وفقكم الله لهذا الطرح المبارك
        وهذا ماطلعنا عليه ايضا في شجرة طوبى

        تعليق


        • #5
          شكراً جزيلاً للاخوات الكرمات العقيلة زينب وأم كرام
          هذه المداخلات الهادفة
          وأقول قال ابن قدامه في المغني ج 9 ص 117 :
          مسألة وفصول بيان أقصى مدة الحمل واتيان زوجة الصغير الذي لا يولد لمثله
          مسألة : قال : ولو طلقها أو مات عنها فلم تنكح حتى أتت بولد بعد طلاقه أو موته بأربع سنين لحقه الولد وانقضت عدتها به
          ظاهر المذهب أن أقصى مدة الحمل أربع سنين به قال الشافعي وهو المشهور عن مالك وروي عن أحمد أن أقصى مدته سنتان وروي ذلك عن عائشة وهو مذهب الثوري و أبي حنيفة لما روت جميلة بنت سعد عن عائشة : لا تزيد المرأة على السنتين في الحمل ولأن التقدير إنما يعلم بتوقيف أو اتفاق ولا توقيف ههنا ولا اتفاق إنما هو على ما ذكرنا وقد وجد ذلك فإن الضحاك بن مزاحم وهرم بن حيان حملت أم كل واحد منهما به سنتين وقال الليث : أقصاه ثلاث سنين حملت مولاة لعمر بن عبد الله ثلاث سنين وقال عباد بن العوام خمس سنين وعن الزهري قال : قد تحمل المرأة ست سنين وسبع سنين وقال أبو عبيد : ليس لأقصاه وقت يوقف عليه .
          وقال الزليعي في تبين الحقائق شرح كنز الدقائق باب الخلع ج 3 ص 45 :
          وَعَنْ الزُّهْرِيِّ سِتُّ سِنِينَ , وقال أبو عُبَيْدٍ ليس لِأَقْصَاهُ وَقْتٌ يُوقَفُ عليه , وَتَعَلَّقُوا في ذلك بِحِكَايَاتِ الناس وَهِيَ ما رُوِيَ أَنَّ الضَّحَّاكَ بَقِيَ في بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعَ سِنِينَ فَوَلَدَتْهُ أُمُّهُ وقد نَبَتَتْ ثَنَايَاهُ , وهو يَضْحَكُ فَسُمِّيَ بِهِ لِذَلِكَ .









          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            هولاء كالإنعام بل هم أضل
            أستاذنا الله يحفظك لو باقين على اصل الموضوع هواااي احسن لان اضافتك الاخيرة جعلت هولاء القوم أأأتعس عقلا وأكثر غباءً وأكثر أستحماراً (آجل الله شيعة آل محمد جمعاء)
            بارك الله فيك مولاي على كشف عقائد القوم الخاوية
            صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

            sigpic

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X