إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشـــــــــــــــــــــــــراقةٌ ضد الظـــــــــــــــــلام ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشـــــــــــــــــــــــــراقةٌ ضد الظـــــــــــــــــلام ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    طالما ردد بسرّه الخفي.... وأنفاسه العظيمة ...

    والتي ترجمت الصبر والتوكُل على رب السموات والارضين

    وهوعليه السلام يقول داعياً مُردداً ...


    ((‏اللّهُمَّ اَنْتَ ثِقَتي في كُلِّ كَرْبٍ وَرَجائِي في كُلِّ شِدَّة وَاَنْتَ لي في كُلِّ اَمْرٍ نَزَلَ بي ثِقَةٌ وَعُدَّة))


    كلماتٌ خرجت لتعكس للتابعين جميعاً والموالين والمحبّين منهج حياة


    لكن أيُ حياة ؟؟؟؟؟؟؟؟


    إنها حياةٌ العزّ والاصلاح والحياة الابدية التي لاموت بعدها


    فكثيرين هم من يتمسكون بأي حياة

    قال تعالى "ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ومن الذين أشركوا يود أحدهم لو يعمر ألف سنة "


    لكنه عليه السلام لم يفكّر بتلك الحياة التي قد تستمر لسنوات وتنتهي


    فقد نتساءل لوقُدر للامام للحسين عليه السلام عمر فكم كان من الممكن أن يعيش


    20 سنة .........40 سنة ...قل 60 سنة فوق عمره الطاهر المبارك


    ولكن دمه الطاهر ثبّت له الخلود الدنيوي والاخروي


    كذب الموت فالحسين مخلّد كلما مرّ الزمان ذكرهُ يتجدد



    نعم فهذاهو الحسين أختار الاهداف العظيمة والغايات الجسيمة ولم يُبال ماذا سيتطلب الامر


    فالمحبوب هوالله ومن كان مع الله كان الله معه ....


    جائهم بالحياة فمنعوه مِن الماء


    جائهم بالشفاعة وبالرحمة وبالجنان


    فماكان الجزاء الاّ أن يجد السهم ُ نابتٌ بنحر رضيعه


    والنساءُ مسبيات والاطفال على النوقُ الهُزل


    والاجساد مرملة بالدماء والاصحاب صرعى


    وحامل اللواء مقطّعُ الاعضاء على العلقمي


    وووووو


    ليُنبئنا جميعاً أن من يختار الدنيا وأي حياة سيجد نفسه مع الاموات قبل أن يُدفن



    ليس من مـات فاستراح بميت إنمـا الميت ميت الأحيـاء
    إنما الميـت من يعيـش كئيباً كـاسفاً باله قليـل الرجـاء

    ومازال هنالك من يرى الحياة بجانبين



    جانب مظلم وجانب مضيء. الجانب المظلم يتمثل في الفقر والمرض والكوارث التي تحل بالفرد أو بالمجتمع

    وتدخل عليه الحزن والكآبة.

    والجانب المضيء يتمثل في الغنى والصحة والانتصارات التي يحققها الفرد

    وهذان الجانبان متشابكان في الحياة..

    فلا يمكن أن يخلو منهما فرد أو مجتمع أبداً.


    فالدنيا - كما يقول الشاعر:

    حلاوتهـا ممزوجـة بمـرارة وراحتهـا مقرونـة بعنـاء


    لكن الحسين عليه السلام أثبت أن كل شيء مشرق وطاهر وجميل وهادف ونافع وصالح ومُصلح

    إن كان مع الله ولله وفي الله


    وأثبت الخصم عكس ذلك بجبهة الظلم والظلام والظالمين لانفسهم وللاخرين


    بان التعاسة والخسّة والموت والدناءة والمصلحة والانا


    صفات تجعل الانسان ميّتا قبل موعد موته بكثير


    وملعونا بالدارين الدنيا والاخرة


    فمع أي المعسكرين أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


































    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	السلام عليك يا أبا عبد الله2.jpg 
مشاهدات:	1 
الحجم:	125.3 كيلوبايت 
الهوية:	859751
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X