إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (101)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (101)

    في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (101)

    قال تعالى(الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي لْأَلْبَابِ) سورة البقرة الاية (197)
    نتعرض في هذه الاية الى مطالب عدة
    اولا : زمان ووقت الحج

    الحج له وقت خاص وليس كل الاشهر يجوز فيها القصد والسفر الى مكة للحج ،وقد بين النبي صلى الله عليه واله للامة ما هي الاشهر التي يجوز فيها الحج ،وهي شوال وذو القعدة والعشر الأول من ذي الحجة ، فمن أحرم قبلها لم يصح منه الحج ، ومن أحرم فيها صح الاحرام ثم جاء ببقية الاعمال .
    ثانيا : محرمات الاحرام

    المحرمات بعد الاحرام كثيرة كما عليه الفقهاء وهي خمسة وعشرون وكما يأتي: (الصيد البرّي) و(مجامعة النساء) و(تقبيل النساء) و(لمس المرأة) و(النظر إلى المرأة وملاعبتها) و(الاستمناء) و(عقد النكاح) و(استعمال الطيب) و(لبس المخيط أو ما بحكمه للرجل) و(التكحّل) و(النظر في المرآة) و(لبس الخفّ والجورب للرجال) و(الفسوق) و(المجادلة) و(قتل هوام الجسد) و(التزيّن) و(الادّهان) و(إزالة الشعر من البدن) و(ستر الرأس للرجال، وهكذا الارتماس في الماء حتى على النساء) و(ستر الوجه للنساء) و(التظليل للرجال) و(إخراج الدم من البدن) و(التقليم) و(قلع الضرس على قول) و(حمل السلاح).
    ولكن في هذه الاية المباركة اشار الله الى ثلاثة محرمات وهي ( رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ) (والرفث ) كناية عن الجماع ، (والفسوق) هو الكذب مطلقا، مع اليمين وبدونه، والسباب والمفاخرة، والأحوط تركه مطلقا ولا كفارة فيه إلا الاستغفار (الجدال) الخصومة المشتملة على قول (لا والله) و(بلى والله).وكما قلنا ونقول ان الاحكام الالهية ليست كلها مبينة بالكتاب الكريم بل الكثير منها قد بينه النبي الاكرم او الائمة الاطهار عليهم السلام .

    ثالثا : الحج مناسبة لتفعيل عمل الخير للانسان المؤمن

    الحج مناسبة عظيمة لتطهير وتصفية النفس والروح والعقل من الادران والاوساخ والعودة الى الله تبارك وتعالى، ولذلك بعد الابتعاد عن المحرمات والعمل بقواعد الحج فان النفس اكثر قابلية للاتصاف والتحلي بعمل الخير والبر والاحسان والتواصل مع الناس من كل الامصار والبلدان ،وهذا العمل ومهما كان صغيرا او كبيرا فان الله يعلم به وهو بعين الله تبارك وتعالى الذي لا يعزب عنه اي شيء في الارض والسماء
    رابعا : خير الزاد التقوى

    الحج مكانا مناسبا للتزود بالتقوى والايمان ،لان مكان الحج واعمال الحج من طواف وسعي ورجم وذبح كلها طاقة ايجابية يتزود منها الانسان القرب من الله تعالى حتى يرجع كيوم ولدته امه ويستانف العمل من جديد ، وهذا ما نستفيده من روايات اهل البيت عليهم السلام في ثواب واجر الحج ،عن معاوية بن عمّار، عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمّد الصادق، عن آبائه، عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: إنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) لقيه أعرابي فقال له: يا رسول الله إنّي خرجت اُريد الحجّ ففاتني وأنا رجل مميلٌ فمرني أن أصنع بمالي ما أبلغ به مثل أجر الحاج، فالتفت إليه رسول الله (صلى الله عليه وآله) وقال له: اُنظر إلى أبي قبيس فلو أنّ أبا قبيس ذهبة حمراء، أنفقته في سبيل الله ما بلغت ما يبلغ الحاج.ثمّ قال: إنّ الحاج إذا أخذ في جهازه لم يرفع شيئاً ولم يضعه إلاّ كتب الله له عشر حسنات ومحى عنه عشر سيّئات ورفع له عشر درجات، فإذا ركب بعيره لم يرفع خفّاً ولم يضعه إلاّ كتب الله له مثل ذلك، فإذا طاف بالبيت خرج من ذنوبه، فإذا سعى بين الصفا والمروة خرج من ذنوبه، فإذا وقف بعرفات خرج من ذنوبه، فإذا وقف بالمشعر الحرام خرج من ذنوبه، فإذا رمى الجمار خرج من ذنوبه، قال: فعدّد رسول الله (صلى الله عليه وآله) كذا وكذا موقفاً إذا وقفها الحاجّ خرج من ذنوبه، ثمّ قال: أنّى لك أن تبلغ ما يبلغ الحاجّ.
    خامسا : فلسفة الحج

    للحج فلسفة خاصة فوق الاجر والثواب الذي يحصل للحاج والقاصد لاداء الحج والعمرة وهذا يدركه اصحاب العقول والالباب ،وهو ان المكلف يجب قبل ان يذهب الى الحج ان يفهم فلسفة الحج حتى لا يذهب حجه سدى ،وما اجمل بالحاج ان يطلع على ما بينه الامام زين العابدين عليه السلام من فلسفة ويخضع نفسه على هذه الفسلفة العظيمة كي ينال الابعاد المعنوية للحج الحقيقي وهو حج الانبياء والاولياء عليهم السلام واليك جزء من هذه الكلمات النورانية ....
    .قال عليه السلام ؛ فنويت عندما وصلت منى، ورميت الجمار أنك بلغت أنك رميت عدوك إبليس، وعصيته بتمام حجك النفيس؟ قال: لا. قال (ع): فعندما حلقت رأسك نويت أنك تطهّرت من الأدناس، ومن تبعة بني آدم، وخرجت من الذنوب كما ولدتك أمك؟ قال: لا.قال (ع): أفعندما صليت في مسجد الخيف نويت أنك لا تخاف الا الله عزوجل وذنبك، ولا ترجو إلا رحمة الله تعالى؟ قال: لا.قال (ع): فعندما ذبحت هديك نويت أنك ذبحت حنجرة الطمع بما تمسكت بحقيقة الورع، وأنك اتبعت سنة إبراهيم (ع) بذبح ولده وثمرة فؤاده وريحانة قلبه وحاجة سنته لمن بعده، وقربه إلى الله تعالى لمن خلفه؟: قال: لا.قال (ع): فعندما رجعت إلى مكة، وطفت طوف الافاضة نويت أنك أفضت من رحمة الله تعالى، ورجعت إلى طاعته، وتمسكت بوده، وأديت فرائضه، وتقربت إلى الله تعالى؟ قال: لا. قال له: زين العابدين (ع): فما وصلت منى، ولا رميت الجمار، ولا حلقت رأسك، ولا ذبحت، ولا أديت نسكك، ولا صليت في مسجد الخيف، ولا طفت طواف الافاضة، ولا تقربت، ارجع فانك لم تحج،فطفق (الشبلي) يبكي على ما فرط في حجه، وما زال يتعلم حتى حج من قابل بمعرفة ويقين .....
    اللهم بحق الحسين اشف صدر الحسين بظهور المهدي عليه السلام

     
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرضا البهادلي; الساعة 25-11-2016, 10:39 PM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X