إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌟🔶في رحاب الطفوف { الحلقات الخاصة بشهادة الرسول } 🔶🌟صبر الرسول

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌟🔶في رحاب الطفوف { الحلقات الخاصة بشهادة الرسول } 🔶🌟صبر الرسول

    🌿عن أ بو عبد الله : يا حفص إن من صبر صبر قليلا ، وإن من جزع جزع قليلا ، ثم قال : عليك بالصبر في جميع أمورك ، فإن الله عز وجل بعث محمدا ، فأمره بالصبر والرفق فقال : ( واصبر على ما يقولون واهجرهم هجرا جميلا وذرني والمكذبين أولي النعمة ) وقال تبارك وتعالى : ( إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ) .


    فصبر رسول الله حتى نالوه بالعظائم ، ورموه بها ، فضاق صدره ، فأنزل الله عز وجل ( ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين ) .


    ثم كذبوه ورموه ، فحزن لذلك ، فأنزل الله عز وجل ( قد نعلم إنه ليحزنك الذي يقولون فإنهم لا يكذبونك ولكن الظالمين بآيات الله يجحدون ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كذبوا وأوذوا حتى أتاهم نصرنا ) فألزم النبي نفسه الصبر ، فتعدوا فذكروا الله تبارك وتعالى وكذبوه ، فقال : قد صبرت في نفسي وأهلي وعرضي ، ولا صبر لي على ذكر إلهي ، فأنزل الله عز وجل : ( ولقد خلقنا السماوات والأرض وما بينهما في ستة أيام وما مسنا من لغوب فاصبر على ما يقولون ) .


    فصبر النبي في جميع أحواله ، ثم بشر في عترته بالأئمة عليهم السلام ووصفوا بالصبر فقال جل ثناؤه : ( وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ) فعند ذلك قال : الصبر من الايمان كالرأس من الجسد ، فشكر الله عز وجل ذلك له فأنزل الله عز وجل : ( وتمت كلمة ربك الحسنى على بني إسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون ) فقال : إنه بشرى وانتقام فأباح الله عز وجل له قتال المشركين ، فأنزل الله : ( فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد ) ( واقتلوهم حيث ثقفتموهم ) فقتلهم الله على يدي رسول الله وأحبائه ، وجعل له ثواب صبره ، مع ما ادخر له في الآخرة ، فمن صبر واحتسب لم يخرج من الدنيا حتى يقر الله له عينه في أعدائه ، مع ما يدخر له في الآخرة .


    ✋🏻 ج " عن الإمام موسى بن جعفر عن آبائه عن الحسين عن أبيه علي بن أبي طالب عليه السلام ، في حديثه مع اليهودي قال اليهودي : فهذا نوح عليه السلام صبر في ذات الله ، وأعذر قومه إذ كذب ، قال له علي : لقد كان كذلك ، ومحمد صبر في ذات الله عز وجل ، وأعذر قومه إذ كذب ورد وشرد وحصب بالحصبى ، وعلاه أبو لهب بسلا ناقة وشاة ، فأوحى الله تبارك وتعالى إلى جابيل ملك الجبال : أن شق الجبال وانته إلى أمر محمد ، فأتاه فقال له : إني أمرت لك بالطاعة ، فإن أمرت أطبقت عليهم الجبال ، فأهلكتهم بها . قال : إنما بعثت رحمة ، رب اهد قومي فإنهم لا يعلمون ، ويحك يا يهودي إن نوحا لما شاهد غرق قومه رق عليهم رقة القرابة ، وأظهر عليهم شفقة ، فقال : ( رب إن ابني من أهلي ) فقال تبارك وتعالى : ( إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح ) أراد جل ذكره أن يسليه بذلك ، ومحمد لما علنت من قومه المعاندة شهر عليهم سيف النقمة ، ولم تدركه فيهم رقة القرابة ، ولم ينظر إليهم بعين مقة .


    ☀ - وعن الفضيل بن عياض ، أن قريشا لما نالت من رسول الله ما نالت من الأذى ، أتى ملك فقال : يا محمد أنا الموكل بالجبال ، أرسلني الله إليك إن أحببت أن أطبق عليهم الأخشبين فعلت ، فقال صلى الله عليه وآله : لا إن قومي لا يعلمون


    📚 موسوعة اهل البيت عليهم السلام
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X