إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اعتراض

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اعتراض

    قصيدة كتبتها في طريق العودة من زيارة الأربعين ..

    اعتراض
    ء----------------------------

    اي كرب وبلاء ..!!
    اي جرح ودماء ..!!
    خطأ أرض الحسين اليوم تدعى كربلاء ..

    جنة في الأرض أضحت ودليلي الأربعين
    وجموع الزاحفين
    نحو عشق سرمدي أسمه قبر الحسين
    تل زينب .. كف عباس .. وباب خلفه ام البنين ..
    وضريح الشهداء ..

    هذه دنيا وتدري أي دين
    اي قرآن ستتلو في المبين
    ودعاء العابدين
    يتجلى في سما القرب سلاح الانبياء

    قولنا الصدق ولسنا مدعين
    غير أن المذنبين
    تحجب الانوار عنهم فتراهم دون عين
    دون قلب .. دون روح .. ذاك دين الطلقاء ..

  • #2
    كلمااات معبرة
    وفقكم الله
    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      والتوفيق موصول لكم .. اللهم أعنا على انفسنا

      تعليق


      • #4
        خطأ أرض الحسين اليوم تدعى كربلاء ..

        إعتراضك سيدي الكريم يجر الى إعتراض فكما ورد في التاريخ

        ولم يزل ركب الحسين عليه السلام يسير، وإذا بجواد الحسين عليه السلام قد وقف عن المسير فنزل عنه وركب جواداً غيره فلم يسر فبعثه فلم ينبعث وزجره فلم ينزجر حتّى بدّل سبعة أفراس على بعض الروايات، فالتفت إلى أصحابه وقال: ما اسم هذه الأرض؟ قالوا: أرض الغاضريّة، قال: هل لها اسم غير هذا؟ قالوا: تسمّى نينوى... العقر...شاطىء الفرات، قال: هل لها اسم غير هذا؟ قالوا: تسمّى كربلاء، فقال عليه السلام: أرض كربٍ وبلاء، ثمّ قال: انزلوا هاهنا مناخ ركابنا، هاهنا تسفك دماؤنا، هاهنا والله تهتك حريمنا، هاهنا والله تقتل رجالنا، هاهنا والله تذبح أطفالنا، هاهنا والله تزار قبورنا، وبهذه التربة وعدني جدّي رسول الله ولا خلف لقوله..
        ولقد مرّ أبي بهذا المكان عند مسيره إلى صفّين وأنا معه، فوقف فسأل عنه فأخبر باسمه فقال: هاهنا محطّ ركابهم وهاهنا مهراق دمائهم.

        قصيدة جميلة وقلم بارع لكن يحتاج الى قراءة التأريخ والعقيدة الاسلامية أكثر فالمشاعر وبعض العواطف تنتج الكثير من الافكار التي ربما تؤثر في الشاعر وكتاباته وخصوصا ان الشاعر ترجمان الامة وصحيفة حاضرها ومستقبلها ومنبر علمها وثقافتها ..
        تقبل من أخيك هذا النصح مشفوعا بأطيب الدعوات في ان تكون خادما لمنبر
        شهيد كربلاء عليه السلام

        تعليق


        • #5

          وفقكم الله أخ يحيى لنيل القربات في كل موقف لمحمد واله وتقبل الله منكم الطاعات
          وكان الأخ أبو طالب أخذ جانب من جوانب القصيدة وهو جانب النقد أسأل الله تعالى
          أن يوفق جميع خدمة ومحبي الحسين عليه السلام

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X