إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عاقبة النمرود الذي ملك الدنيا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عاقبة النمرود الذي ملك الدنيا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    -----------------------------
    الملك النمرود ذلك الملك العظيم الذي له ملك الدنيا كلها ومع ذلك كان كافرا بالله ... وكما يقول العلماء فقد كان هناك 4 ملوك ملكوا الدنيا كلها وهما مؤمنان وكافران .. فأما لمؤمنان فهما ذو القرنين وسليمان واما الكافران فهما النمرود وبختنصر...
    النمرود هو النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح عليه السلام ... وكان ملك بابل ....
    وقد استمر ملكه 400 سنه يحكم شعبه بالحديد والنار وكان يعبد الاصنام ثم جعل نفسه اله
    وطلب من شعبه بان يعبدوه...
    رأي في المنام يوما كوكبا ظهر في السماء فغطي ضوء الشمس فسأل حكماء قومه
    فأخبروه بان ولدا سوف يولد هذه السنه ويقضي علي ملكك... فأمر بقتل جميع الاولاد الذين
    يولدون هذه السنه ... وفي تلك السنه ولد سيدنا ابراهيم ظن فخافت عليه امه فخبأته في سرداب
    وكان الله يرعاه فلما كبر اكثر من الاخرين حتى اذا بلغ عمره سنه واحده يحسب الناس ان
    عمره 3سنوات .. وبذلك استطاعت امه اخراجه من السرداب ولم يتعرض له الملك.....
    وعندما اصبح سيدنا ابراهيم شابا بدأ بمناقشة اهله وقومه يدعوهم لعبادة الله وترك عباده النمرود ... وفي احد الايام وبينما كان قومه يحتفلون خارج المدينه ذهب سيدنا ابراهيم لاصنامهم وكسرها كلها الا كبيرهم وعندما رجعوا من حفلتهم وجدوا اصنامهم مهدمة فسألوه
    فقال لهم انه كبيرهم الذي كسر الاصنام الاخرى لانه يغار منهم
    فأخذوه للنمرود فبدأ سيدنا ابراهيم يناقشه بقدرة الله وقال له ربي الذي يحي ويميت وبين له
    الاثباتات علي ذلك وعندما فشل النمرود في اقناع سيدنا ابراهيم امر جنوده بعمل برجا عاليا
    ليصل الى رب ابراهيم ليراه ثم امر بعمل نار كبيرة والقى فيها سيدنا ابراهيم ولكن الله جعلها باردة علي سيدنا ابراهيم فلم تؤذيه ... ثم دعا سيدنا ابراهيم النمرود مرة اخرى ليؤمن بالله ولكنه تكبر وعصي وكفر بالله ... فأرسل الله عليه وعلى جنوده جيشا من البعوض هجم
    على الجنود فمص دمهم واكل لحمهم وشحمهم وابقى عظامهم فقط...فهلكوا جميعا وارسل الله بعوضة فدخلت في انف النمرود ثم انتقلت لراسه فالمته فكان يطلب من الناس ان يضربوه بالنعال على راسه ليخف الم راسه ... وعذبه الله 400 سنه مثل عدد سنوات حكمه حتى مات
    من كثرة الضرب بالنعال .. فمات ذليلا بعد ان كان عزيزا...
    سبحان الله كيف اعطاه الله الخير والنعم الكثيره وبدلا من الشكر كفر به واعتقد بانه اكبر واقوي من الله ، فانتقم الله منه وعذبه .. وهكذا تكون نهاية الظالم مهما كانت قوته ...
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X