إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لبرنامج صباح الكفيل لفقرة((لقاء مع الذات))ذو الوجهين واللسانين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لبرنامج صباح الكفيل لفقرة((لقاء مع الذات))ذو الوجهين واللسانين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ----------------------------
    1 ـ ذو اللسانين هو صاحب الكلمات المتضادة والمتناقضة والذي يتحدث بأحاديث من أجل تحصيل المنفعة الدنيوية ومن دون ضرورة لذلك مثلا يعترف بشيء ثم ينكره بعد ذلك او يشهد على شيء ثم يظهر خلافه بعد ذلك او يمدح أحدا حال حضوره ولكنه عند غيابه يطعن به.

    2 ـ وذو الوجهين وذو اللسانين هو صاحب العلاقة بين عدوين يتكلم مع كل واحد منهما بلسان يوافقه وهذا هو عين النفاق.
    3 ـ اذا كان بين شخصين عداوة وكل يتناول صاحبه في حال غيابه بكلام شديد فمن ينقل كلام كل واحد الى الآخر هو شخص ذو لسانين وهذا العمل أسوأ من النميمة اذ ان النميمة هي نقل كلام الشخص لمن يعود عليه ذلك الكلام اما اذا نقل كلام الطرف الآخر فانه يصبح ذا لسانين.
    4 ـ ومن يلتقي بكل واحد من هذين المتخاصمين ويمدحه ويفضله على صاحبه فهذا ايضا ذو لسانين.
    5 ـ من يمد كلا هذين المتخاصمين بالعون والمساعدة على الآخر فهذا ايضا ذو لسانين.
    والخلاصة ان الشخص في جميع هذه الموراد يقال له ذو لسانين وذو وجهين .
    ولا يفوتنا القول ان الصداقة وإظهار المحبة مع كلا الشخصين المتنازعين من دون نقل كلام أحدهما للآخر ولا تفضيله ولا وعده بالمساعدة على صاحبه فلا مانع منه وليس هو ذا لسانين.

    عن الباقر عليه السلام قال بئس العبد عبد يكون ذا وجهين و ذا لسانين يطري أخاه شاهدا و يأكله غائبا إن أعطي حسده و إن ابتلي خذله
    وعن الصادق عليه السلام من لقي الناس بوجه وعابهم بوجه جاء يوم القيامة و له لسانان من نار
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يجي‏ء يوم القيامة ذو الوجهين دالعا لسانه في قفاه وآخر من قدامه يلتهبان نارا حتى يلهبا جسده ثم يقال هذا الذي كان في الدنيا ذا وجهين وذا لسانين يعرف بذلك يوم القيامة
    قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم من شر الناس عند الله عز و جل يوم القيامة ذو الوجهين

    قال رسول الله ص من كان له وجهان في الدنيا كان له يوم القيامة لسانان من نار
    عن أبي عبد الله عليه السلام قال من لقي المسلمين بوجهين و لسانين جاء يوم القيامة و له لسانان من نار
    قال الله عز وجل لعيسى ابن مريم يا عيسى ليكن لسانك في السر والعلانية لسانا واحدا وكذلك قلبك إني أحذرك نفسك وكفى بي خبيرا لا يصلح لسانان في فم واحد ولا سيفان في غمد واحد ولا قلبان في صدر واحد وكذلك الأذهان
    عن موسى بن جعفر عن آبائه عليه السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بئس العبد عبد له وجهان يقبل بوجه و يدبر بوجه إن أوتي أخوه المسلم خيرا حسده و إن ابتلي خذله
    ما أضمر أحد شيئا إلا ظهر في فلتات لسانه و صفحات وجهه
    عن أبي عبد الله عليه السلام قال من لقي المسلمين بوجهين و لسانين جاء يوم القيامة و له لسانان من نار
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X