إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

منزلة الشهداء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منزلة الشهداء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    عن رسول اللّه‏ صلى الله عليه وآله وسلم: الشهداء عند الله على منابر من ياقوت‏ في ظل عرش الله يوم لا ظل إلا ظله وعلى كثيب من مسك فيقول لهم الله ألم أوف لكم وأصدقكم؟ فيقولون بلى وربنا
    (معنى الشهادة وفضلها)
    الشهادة في سبيل الله هي بذل النفس في نصرة الحق وبذل المهجة في حفظ الدين وأمنية المجاهدين والعاشقين للقاء الخالق عزَّ وجلّ.
    قال سبحانه وتعالى: ï´؟إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُï´¾.
    وقد عدها الإسلام من المقامات العلية والشريفة.
    فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فوق كل ذي بر بر حتى يقتل المرء في سبيل الله فليس فوقه بر.
    وروي عنه صلى الله عليه وآله وسلم:أشرف الموت قتل الشهادة.
    وعن إمامنا السجاد عليه السلام:ما من قطرة احب إلى الله من قطرتين قطرة دم في سبيل الله وقطرة
    دمعة في سواد الليل لا يريد بها العبد إلا الله عزَّ وجلّ.
    وقد طلبها أهل البيت عليهم السلام في أدعيتهم.
    فعن أمير المؤمنين عليه السلام في كتابه لمالك الأشتر:وأنا أسأل الله بسعة رحمته وعظيم قدرته على عطاء كل رغبة أن يختم لي ولك بالسعادة والشهادة.
    ومن دعاء إمامنا السجاد عليه السلام:حمدا نسعد به في السعداء من أوليائه ونصير في نظم الشهداء بسيوف أعدائه.
    (الحياة في الشهادة)
    قال سبحانه وتعالى: ï´؟وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَï´¾.
    لا شك في أن الشهداء لم يموتوا حقيقة بل هم الأحياء الحقيقيون فبدمائهم حفظ الدين وبتضحياتهم صانوه من الانحراف وبموتهم أحيوا قلوبا قد نسيت ذكر الله وهذا ما نلاحظه جليا في مجتمعاتنا.
    وكما قال الشاعر:
    وغير فقيد من يموت بعزةٍ **وكل فتى بالذل مات فقيد
    لذاك نضى ثوب الحياة ابن فاطم‏** وخاض عباب الموت وهو فريد
    ولهذا كان الإسلام محمدي الوجود حسيني البقاء والخلود لأن الحسين عليه السلام ما زال حيا في ضمائرنا وكربلاء ما زالت الملهمة لنا في كل منعطفات الحياة والمدرسة التي خرجت كل الثورات المخلصة والشهداء الصلحاء.
    روي عن أمير المؤمنين عليه السلام:فالموت في حياتكم مقهورين والحياة في موتكم قاهرين.
    وأن يقول الله تعالى أنهم الأحياء عنده فذلك يعني أنهم خرجوا من ضيق الدنيا وسجنها إلى الجنة التي عرضها السماوات والأرض فلا حد للعقل لإدراك قوله تعالى: ï´؟عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَï´¾
    روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:الشهداء عند الله على منابر من ياقوت في ظل عرش الله يوم لا ظل إلا ظله وعلى كثيب من مسك فيقول لهم الله ألم أوف لكم وأصدقكم؟ فيقولون بلى وربنا.
    (طلب الشهادة)
    لم يتوقف الشرع المقدس بعد أن رفع مقام الشهادة إلى هذا المقام السامي بل جعل الثواب لمن طلب الشهادة وتمناها من الله عزَّ وجلّ.
    فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم:من سأل الله الشهادة بصدق بلغه الله منازل الشهداء وإن مات على فراشه.
    ولذا طلبها أهل البيت عليهم السلام وعبروا عن أنسهم بها.
    فعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: لوددت أني أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل.
    وعن أمير المؤمنين عليه السلام:فإن أقل يقولوا حرص على الملك وإن أسكت يقولوا جزع من الموت هيهات بعد اللتيا والتي والله لابن أبي طالب آنس بالموت من الطفل بثدي أمه.
    (آثار الشهادة)
    بمجرد أن تسقط أول قطرة دم من الشهيد على الأرض وتبدأ رحلة الشهادة ينهال عليه الكرم الإلهي فيعفى من عذاب القبر وتغفر سيئاته.
    فعن الإمام الصادق عليه السلام:من قتل في سبيل الله لم يعرفه الله شيئا من سيئاته.
    وعن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم: "من لقي العدو حتى يقتل أو يغلب لم يفتتن في قبره.
    وعن الإمام الباقر عليه السلام:كل ذنب يكفره القتل في سبيل الله إلا الدين فإنه لا كفارة له إلا أداؤه أو يقضى صاحبه أو يعفو الذي لديه الحق.
    وسبب عدم العفو عن الدين لأنه من حقوق الناس والله عزَّ وجلّ يتكفل بغفران الذنوب التي هي من حقه.
    (أفضل الشهداء)
    من هم أفضل الشهداء عند الله تعالى؟
    لكل من الشهداء كرامته عند الله عزَّ وجلّ ولكن هنالك بعض الشهداء قد ميزهم الله عزَّ وجلّ بميزة خاصة بأن جعلهم أفضل الشهداء بسبب تميزهم بأمرين أساسيين:
    الأول: السبق إلى الجهاد حيث كانوا السباقين إليه ولم تكن الأمور مهيأة لهم بل هم الذين هيئوا الأمور لمن بعدهم.
    الثاني: صبرهم وثباتهم وإصرارهم على الجهاد.
    فعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:أفضل الشهداء الذين يقاتلون في الصف الأول فلا يلفتون حتى يقتلوا أولئك يتلبطون في الغرف العلى من الجنة
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 18-12-2016, 11:01 PM.

  • #2
    أحسنت اختي العزيزه خادمة الحوراء زينب...
    سيبقى الشهيد اكرم منا جميعا...

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X