إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

⚫🔴⚪ العقل والورااثة **

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ⚫🔴⚪ العقل والورااثة **



    💢روي ان رجلا سأل الامام الصادق عليه السلام فقال: الرجل آتيه وأكلمه ببعض كلامي فيعرفه كله.
    ومنهم: من آتيه فأكلمه بالكلام، فيستوفي كلامي كلّه، ثم يرده عليّ كما كلمته.ومنهم: من آتيه فأكلمه فيقول: أعد عليّ.فقال عليه السلام:وما تدري لم هذا؟قلت: لا.
    قال ـ عليه السلام ـ: الذي تكلمه ببعض كلامك فيعرفه كله: فذاك من عجنت نطفته بعقله.
    واما الذي تكلمه فيستوفي كلامك ثم يجيبك على كلامك: فذاك الذي ركب عقله في بطن أمّه.
    واما الذي تكلمه بالكلام فيقول: أعد علي: فذاك الذي ركب فيه بعدما كبر.
    ان الاصول العقلية بعامة، تخضع لنمط ثابت من الوراثة بشكل عام، كما انها تخضع لوراثة طارئة في نطاق خاص، مضافاً إلى ذلك أن البيئة لها إسهامها في هذا الصدد أيضاً.


    ⭕ان هذا النص يفصح عن حقائق كل من الوراثة والبيئة من حيث المهارة العقلية بنحو يتحتم الوقوف عندها ملياً، نظراً لخطورة الحقائق المذكورة. ولحسن الحظ، ان غالبية الاتجاهات الارضية قد انتهت لهذه الحقائق التي قررها المشرع الاسلامي.


    💢ان النص المذكور يحدد:
    أولاً: وجود بُعد فطري عام للنوع الانساني كله، فيما يتم من خلال ما يسميه الارضيون بـ المورثات النقية.
    ثانياً: وجود بُعدٍ قبل ولادي فيما يسمى بـ بيئة الرحم.
    ثالثاً: وجود بُعدٍ بيئي بعد ولادي وهو بيئة الارض. وحين نقف مع التحديد الاول الوراثة النقية، نخلص منه إلى حقيقة مؤداها: ان المهارة العقلية في نقائها التام تطبع كل الادميين على النحو الذي تطبع به سائر الاصول العضوية والحيوية لهم. وبكلمة اخرى: ان النوع الانساني كله يرث ـ على حد سواء ـ مهارة عقلية لا يشوبها خلل أو تخلف أو تفاوت بين درجاتها وهو ما عبّر عنه النص بقوله ـ عليه السلام ـ: فذاك من عُجنتْ نطفته بعقْلِه متمثلاً في ذلك الرجل الذي يفهم الكلام كله بمجرد الاستماع لبعضه.
    بيد ان الخلل في المهارة العقلية أو التفاوت في درجاتها إنما يجيء نتيجة لوراثة طارئة اذا صحّ هذا التعبير متمثلة ـ في جملة ما تتمثل به ـ في بيئة الرحم.


    ⭕من البيّن ان التغيرات المصاحبة للحمل، تعكس أثرها على الجنين: فالصدمة مثلاً: أو ارتفاع درجة الحرارة، أو سوء التغذية، تترك آثارها الواضحة على دماغ الجنين منعكساً في ضعف أو خلل عقليين.
    ولذلك، نجد المشرع الاسلامي ـ كما سنرى لاحقاً ـ يُعنى ببيئة الرحم، ويقدّم توصيات شتى في هذا الميدان بغية تحسين النسل وتنقيتهُ من كل الشوائب.والمهم ان المشرع الاسلامي أشار على بيئة الرحم أو ما يمكن تسميته بمكونات الوراثة الطارئة، من أنها تتدخل في تكييف المهارات العقلية ونقلها من صعيد الوراثة النقية الثابتة إلى الوراثة الطارئة المشوبة ببيئة الرحم. وهذا ما عناه قوله ـ عليه السلام ـ: فذاك الذي ركّب عقله في بطن امّه متمثلاً في ذلك الرجل الذي يستوفي الكلام لا بعضه، ثمّ يرده كما هو، أي: انه يتمتع بمهارة عقلية متوسطة بالقياس إلى المهارة الفائقة التي يتمتع بها صاحب الوراثة النقية.


    💢على أن ثمة ملاحظة جديرة بالاعتبار، ألا وهي أن التركيبة العقلية للجنين في بطن أمّه لا تعني بيئة الرحم فحسب، بل من المظنون جداً، ان الامام الصادق ـ عليه السلام ـ كان يعني بذلك نمطين من الوراثة الطارئة: أحدهما ما تقدم الحديث عنه وهو رحم الام، وأما الآخر فهو: وراثة النطفة ذاتها خلال الانعقاد: بصفة أن الوراثة النقية من الممكن أن يطرأ عليها التغير بسبب بيئي صرف، فينسحب بدوره على التكوين العصبي للشخصية، وانسحاب ذلك ـ من ثم ـ على مورثاته ـ الجينات ثم انسحاب هذه الاخيرة على النطفة المنعقدة. ومثال ذلك: تناول الكحول مثلاً، فهي تسبب تلفاً في خلايا المخ، ويصبح هذا الخلل جزءاً من النظام العصبي للشخصية، فينسحب على جيناته التي تستقر نطفة في رحم الاُم.


    ⭕على أي حال يعنينا مما تقدم ان نشير إلى أن الامام الصادق ـ عليه السلام ـ ألمح إلى الوراثة النقية التي تطبع النوع الانساني كله. ثم ألمح ـ في التحديد الثاني ـ إلى الوراثة الطارئة ما قبل الانعقاد وخلاله: أي بيئة الرحم وتدخلها عاملاً مهماً في السمات النقية من الوراثة الثابتة والاتجاهات الارضية لا تكاد تختلف عن التصور الاسلامي فيما يتصل بالوراثة الطارئة، أو وراثة المحيط بعامة كما سنرى.


    💢أما التحديد الثالث فيتصل بالمهارة العقلية التي تحددها البيئة: بيئة ما بعد الولادة فصاعداً. وقد عبّر الامام ـ عليه السلام ـ عن ذلك بقوله: فذاك الذي ركّب فيه بعد ما كبر متمثلاً في ذلك الرجل الذي لا يستوعب كلام السائل بحيث يطالب باعادة الكلام.وواضح ان هذا النمط من الذكاء يمثل انحطاطاً ملحوظاً في المهارة العقلية. ولسوف نرى لاحقاً ان الامام علي بن أبي طالب ـ عليه السلام ـ في تحديده لمراحل النماء العقلي يشير إلى أثر التجارب في العملية المذكورة، كما سنرى ان أئمة أهل البيت ـ عليهم السلام ـ يشيرون إلى أهمية التعليم في مرحلة الطفولة، مثلما يقدّمون توصيات متنوعة لمراحل ما قبل الولادة.


    ⭕كل أولئك حينما نضعه في الاعتبار امكننا أن ندرك دلالة قول الصادق ـ عليه السلام ـ عن تركيبة العقل بعد الكبر وموقع ذلك من عنصر البيئة وخطورتها في ميدان المهارة العقلية. مضافاً إلى ذلك فان تجارب البحث الارضي عن التعلّم المبكر وخطورته في الميدان المذكور يظل أمراً لا حاجة إلى التعقيب عليه.


    ⭕وأخيراً، فان الامام الصادق ـ عليه السلام ـ في الوثيقة المتقدمة حسم الموقف بوضوح في تحديده لكل من عنصري الوراثة والمحيط ومستويات كل منهما في ضوء المحددات العامة والخاصة للظاهرة، وقبال هذا التحديد تنتفي الاهمية لأي بحث أرضي يتردد أو يجنح لاتجاه لا يضع تلكم المحددات العامة والخاصة بنظر الاعتبار.
    🍃🌺🍃🌺🍃🌺🍃🌺🍃



المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X