إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌺🍃🌺 بين الأب وابنته...الحبّ الأوّل والبطل الأزلي🍃🌺🍃

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌺🍃🌺 بين الأب وابنته...الحبّ الأوّل والبطل الأزلي🍃🌺🍃




    بين الأب وابنته علاقة لا يفهم خباياها إلاّ الطرفان، إذ قد تمرّ بأوقات عصيبة وأهواء متقلّبة ولكنها سرعان ما تتحوّل إيجابيّة وترسو على برّ الأمان والطمأنينة.


    فصحيح أنّ أغلب الرجال منحازون ضمنياً إلى أولادهم الذكور، ويفتخرون بوليّ العهد، أي ضمانة استمراريّة العائلة واسمها، لكنهم يُكنّون معزّة خاصة لبناتهنّ، سواء اعترفوا بذلك أو لم يعترفوا. إذ يُقال إنّ الفتاة سرّ أبيها ومدلّلته الأولى، وهو مثالها الأعلى وحاميها! فكيف يمكن تفسير علاقة الأب بابنته؟




    يتجلّى حلم كلّ زوجين في تأسيس عائلة وإنجاب البنين والبنات... وتختلف ردود الفعل الأولية إزاء جنس المولود، وخاصة من جانب الأب الذي يطمح بأن يصبح «أبو فلان»، لما في ذلك من مفخرة اجتماعية واكتفاء نفسي. إلاّ أن من المؤكّد أنّ معظم الرجال يبنون علاقة وطيدة ببناتهنّ، لا بل وتكون أقوى وأمتن من علاقتهم بأبنائهم، وذلك لأسباب نفسيّة وعاطفيّة عديدة، أبرزها قدرة الإناث على التواصل والتعبير عن المشاعر وإظهار المودّة والعاطفة بطريقة واضحة وعفويّة.
    بيد أنّ العلاقة بين الأب وابنته خاضعة لمعايير مختلفة، وتتأرجح بين الإيجابيّة والسلبيّة، ما بين الطفولة والمراهقة وسنّ الرشد والنضج... إذ تكون تارةً «مثاليّة» وقويّة عاطفياً وسعيدة عائلياً، وطوراً مليئة بالألغاز العاطفية والتقلّبات المزاجيّة والتباين في العاطفة
    «العلاقة المستندة إلى العاطفة والاحترام المتبادل والحدود الواضحة بين الأب وابنته، علاقة مثاليّة، يكمّلها وجود الأم المعنوي والعاطفيّ والجسديّ، لتكوين أسرة سعيدة. إذ إنّ وجود الأب في حياة ابنته منذ الصغر، يساهم في نجاحها، سواء في حياتها العائلية والشخصية أو حتى الاجتماعيّة والعمليّة. إذ يكون هو مصدر الأمان بالنسبة اليها، ويصقل شخصيّتها ويعزّز ثقتها بنفسها، ما ينعكس على خياراتها في الحياة، وبخاصة في انتقائها لشريك حياتها، الذي غالباً ما ترى فيه الصفات الحميدة التي تحبّها في والدها».
    وتتابع: «وأما من جهة الأب، فهو فخور لا محالة بابنته، التي تشكل مصدر العاطفة والحنان بالنسبة إليه، إذ تهتمّ به «على طريقتها» في مختلف مراحل حياتها، ويبقى في نظرها «الملك والبطل»، ما يعزّز أيضاً ثقته بنفسه، ويفرض عليه مهمّة الإحاطة بها ورعايتها على الدوام، لأنه يشعر بأهمّيته بالنسبة اليها». فغالباً ما نلاحظ ميل الأب الى بناته على حساب أبنائه «عاطفياً» فقط، لأنه يتواصل معهنّ بطريقة مختلفة. ويبرز ذلك جلياً في شيخوخة الأب، بحيث تهتم به بناته وترعينه بلا تذمّر.
    ​ بأنّ «غياب الأب من حياة الفتاة يؤثر سلباً في تعاملها مع الرجال، فقد تتعلّق بشاب بدرجة غير طبيعية، محاولة التعويض عن صورة الأب المفقود، للحصول على الحماية والحنان والأمان، ما قد يُدخلها في دوّامة كبيرة، تؤدي إلى القبول بعلاقة مضرّة بها ومسيئة إليها». كما قد يتسّبب ذلك في فشلها في التعامل مع المجتمع وفي ضعف شخصيّتها وخياراتها المتردّدة والخاطئة».
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X