إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصراع بين الحقّ والباطل في كلمات سيد الشهداء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصراع بين الحقّ والباطل في كلمات سيد الشهداء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إنّ عمليّة الصراع بين الحقّ والباطل بدأت مع وجود الإنسان على الأرض، وعلى الإنسان أن يتخذ موقفاً إزاء عمليّة الصراع هذه ولا يجوز أن يكون حياديّاً.
    وما جرى في كربلاء من أعظم شواهد الصراع بين الحقّ والباطل، والذي يرفع فيه الإمام الحسين عليه السلام شعار نصرة الحقّ ومواجهة الباطل حتّى لو أدّى الأمر إلى الشهادة، بل تراه يرفع شعار الشهادة سبيلاً إلى نصرة الحقّ.
    قال الإمام الحسين عليه السلام : ألا ترون إلى الحقّ لا يُعمل به وإلى الباطل لا يُتناهى عنه، فليرغب المؤمن محقّاً في لقاء ربّه[1].
    من هنا صار موضوع الصراع بين الحق والباطل محور النزاع في كربلاء، ولأهمية الموضوع نراه يحتاج الى تأصيل من الكتاب والسنة:
    قال تعالى: (يَمْحُ اللهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ)[2].
    وقال تعالى: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ)[3]
    ومن الآيات التي بينت ان الحق هو ما ينفع الناس دون الباطل قوله تعالى:
    (كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللهُ الْحَقَّ وَالْبَاطِلَ فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ)[4].
    وكذلك الحقّ طريق الجنّة، فعن الإمام عليّ عليه السلام : الحقّ طريق الجنّة والباطل طريق النّار، وعلى كلّ طريق داع...[5].

    لكن ما هو سبيل اجتناب الباطل ومعرفة أهل الحقّ؟

    يعلّمنا أمير المؤمنين عليه السلام أن لا سبيل إلى الاتصال بالحقّ والباطل معاً، وأنّ الاتصال بأحدهما يعني الانفصال عن الآخر.
    فعن أمير المؤمنين عليه السلام : كيف ينفصل عن الباطل من لم يتصل بالحقّ[6].
    قال تعالى: (فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ)[7].
    وقول الإمام عليّ عليه السلام لأحد المتحيّرين يوم معركة الجمل: اعرف الحقّ تعرف أهله, فإنّ الحقّ والباطل لا يعرفان بأقدار الرجال[8].

    العلاقة مع الحقّ والباطل
    يوصينا أمير المؤمنين عليه السلام أن نعرف الحقّ وننصره ونعرف الباطل ونبطله.
    فعنه عليه السلام وهو يذمّ أصحابه: "لا تعرفون الحقّ كمعرفتكم الباطل، ولا تبطلون الباطل كإبطالكم الحقّ"[9].

    وعنه عليه السلام : فلأنقبنّ الباطل حتّى يخرج الحقّ من خاصرته[10].

    وعنه عليه السلام : ما ترك الحقَّ عزيزٌ إلّا ذلّ، ولا أخذَ به ذليلٌ إلّا عزَّ[11]

    عن الإمام الصادق عليه السلام : إنّ من حقيقة الإيمان أن تؤثر الحقّ وإن ضرّك على الباطل وإن نفعك[12].

    لبس الحقّ بالباطل
    إنّ أشدّ الابتلاءات اليوم هو أن كلّ الأطروحات والأفكار الثقافيّة تقدّم للناس باسم الحقّ والدين، ولذلك كان لا بد من تنقية الحقّ وتشذيبه من شوائب الباطل، فقد كان الإمام عليّ عليه السلام يقول: "ولو أنّ الحقّ خلص لم يكن اختلاف".
    قال تعالى: (وَلاَ تَلْبِسُواْ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُواْ الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ)[13].
    عن أمير المؤمنين عليه السلام : كم من ضلالة زخرفت بآيةٍ من كتاب الله كما يزخرف الدرهم النحاس بالفضّة المموّهة[14].
    قول الإمام عليّ عليه السلام لأصحابه يوم صفّين عندما رفع أصحاب معاوية المصاحف على رؤوس الرماح: "ويحكم إنّها كلمة حقّ يراد بها باطل"[15].



    [1] عوالم الإمام الحسين، الشيخ عبد الله البحرانيّ، ص222.

    [2] الشورى ، 24.

    [3] الأنبياء ، 18.

    [4] الرعد ، 17.

    [5] ميزان الحكمة، ج1، ص268.

    [6] ميزان الحكمة، ج1، ص268.

    [7] يونس ، 32.

    [8] أنساب الأشراف، البلاذريّ، ص274.

    [9] ميزان الحكمة، ج1، ص268.

    [10] شرح نهج البلاغة، ابن ابي الحديد، ج7، ص116.

    [11] تحف العقول، الحّراني، ص489.

    [12] الخصال، الشيخ الصدوق، ص53.

    [13] البقرة ، 42.

    [14] عيون الحكم والمواعظ، ص381.

    [15] شرح أصول الكافي، ج6، ص284.



المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X