إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وداع الزهراء عليها السلام☀☀

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وداع الزهراء عليها السلام☀☀

    (.. وحانت ساعة الوداع الأخيرة ، فلابد وأن يعطي علي عليه السلام... ) الفرصة لأبنائه ليلقوا آخر نظرة على محيا أمهم الزهراء . .

    رأى الامام أن يتامى فاطمة،ع، ينظرون الى امهم البارة الحانية ، وهي تلف في أثواب الكفن ، إنها لحظة فريدة في الحياة ، لا يستطيع القلم وصفها ، إنها لحظة يهيج فيها الشوق الممزوج بالحزن ، إنه الوداع الأخير الأخير ! ! .

    هاجت عواطف الأب العطوف على أطفاله المنكسرة قلوبهم ، فلم يعقد الخيوط على الكفن ، بل نادى بصوت مختنق بالبكاء :

    ـ يا حسن يا حسين يا زينب يا أم كلثوم هلموا وتزودوا من أمكم ، فهذا الفراق واللقاء في الجنة ! !
    كان الأطفال ينتظرون هذه الفرصة وهذا السماح لهم كي يودعوا تلك الحوراء الأنسيه ،
    ويعبرون عن آلامهم وأصواتهم ودموعهم المكبوتة المحبوسة ، وأقبلوا مسرعين وجعلوا يتساقطون على ذلك الجثمان الطاهر كما يتساقط الفراش على السراج

    كانوا يبكون بأصوات خافتة ، على أمهم الحانية بالدموع فتجففها،
    الآهات والزفرات ، كان المنظر مشجيآ مثيرآ للحزن ، فالقلوب ملتهبة ، والأحاسيس مشتعلة ، والعواطف هائجة والأحزان ثائرة .

    وفي روايه: ان زينب أقبلت عند وفاة أمها وهي تجر رداءها وتنادي : يا أبتاه يا رسول الله،
    الآن عرفنا الحرمان من النظر اليك الأن حقآ فقدناك فقدآ لا لقاءبعده أبدآ..

    واليوم وداع الزهراء عليها السلام بوداعها الأخير باهاتها واحزانها ومسيرة حياتها المؤلمه....
    انا لله وانا اليه راجعون
    ___________
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X