إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نظرة عن قرب ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نظرة عن قرب ...

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على حبيبه الامين محمد وآله الطيبين الطاهرين


    بما انَّ الاسلام دين الله الذي أرادنا أن نلتزم منهجه ونتعبد احكامه ، لذا صار

    لزاماً علينا ان نفهم محتواه ونعرف اهدافه وكيفية الاخذ من منابعه الاصيلة

    فليس كل من إدّعى الاسلام ونادى بما يراه ويعتقده - حتى وان كان منحرف الاعتقاد -

    هو ممثل السماء وجاز لنا اتباعه وإقتفاء أثره ، بل علينا ان نُدرك بوعي وفهم وتعقل

    من يمثله ومن يعطيه حقه ومستحقه وما يريده الخالق منّا حقاً وصدقاً .

    فهدف الاسلام الاساسي - كرسالة إلهية خالدة - هو إصلاح البشرية وحفظ نظام الحياة

    من خلال الغاية النهائية لرسالة الدين التي تنصب على توحيد الله سبحانه وتعالى

    والسير ضمن دائرة المعارف الالهية الحقة .

    وعليه فإنَّ رسالة الاسلام أخذت على عاتقها مسؤولية النهوض بدور البناء

    الحضاري والفكري للانسان ، وتشييد نظام الحياة بقانون واضح المعالم

    ومضون النتاج والنهاية ،فبه يتحرر الانسان من عبودية الطواغيت والاهواء

    ويتحقق معه العبودية لله سبحانه .

    فتعاليم الاسلام تعزز مبدأ الصلة بين الانسان وخالقه وتعرفه بربه وبالمسؤولية تجاهه

    فالارتباط بالله سبحانه وتعالى معناه معرفه الخير والحق والسلام ، وتنظيم الحياة

    وبنائها على هدى تلك المبادئ ، ومع تلك التعاليم نستطيع المحافظة

    على نظام الحياة وتحقيق إنسانية الانسان وحمايته من كل خطر يداهم

    إنسانيته او يمسها بسوء .

    قال تعالى :

    {
    الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } سورة الاعراف / 157


    وكذلك من اهداف تعاليم الاسلام الحقة هي تنمية الوعي والارتباط الكوني

    بإحداث إنسجام وتوافق بين الانسان والعالم من حوله وكذا .


    نسأل الله تعالى ان يأخذ بأيدينا لما يحب ويرضا ويجعل عواقب امورنا الى خير .








    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X