إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محاججة فاطمة الزهراء (عليها السلام) لأبي بكر، بشأن فدك

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محاججة فاطمة الزهراء (عليها السلام) لأبي بكر، بشأن فدك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمدوال محمد
    ---------------------------------
    روى العلاّمة الطبرسي في كتابه الاحتجاج 1 / 253 عن عبدالله بن الحسن بإسناده عن آبائه (عليهم السلام)أنه لما اجتمع أبوبكر وعمر على منع فاطمة الزهراء (عليها السلام) فدكاً وبلغها ذلك لاثت طَوَت خمارها على رأسها واشتملت بجلبابها الملحفة والإزار وأقبلت في لمّة جماعة من حفدتها اعوانها و خدمها ونساء قومها تطأ ذيولها ما تخرم مشيتها مشية أبيها رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) حتى دخلت على أبي بكر وهو في حشد من المهاجرين والانصار وغيرهم فنيطت علّقت دونها ملاءة إزار فجلست ثم أنت أنّةً أجهش القوم لها بالبكاء فارتجّ المجلس ثم أمهلت هنيئة حتى إذا سكن نشيج القوم وهدأت فورتهم افتتحت الكلام بحمد الله تعالى والثناء عليه والصلاة على رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فعاد القوم في بكائهم فلما أمسكوا عادت في كلامها فقالت:
    الحمد لله على ما أنعم وله الشكر على ما ألهم والثناء بما قدّم من عموم نعم ابتدأها وسبوغ آلاء اسداها وتمام منن أولاها جمّ عن الاحصاء عددها… الخ
    ثم قالت: ايها الناس اعلموا: اني فاطمة وأبي محمد (صلّى آلله عليه وآله وسلّم) أقول عوداً وبدواً ولا أقول ما أقول غلطاً ولا أفعل ما أفعل شططاً (لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم) فإن تعزوه تنسبوه وتعرفوه تجدوه أبي دون نساءكم وأخا ابن عمن دون رجالكم… فلما اختار الله لنبيه دار أنبيائه ومأوى أصفيائه ظهر فيكم حسكة النفاق ضغن و عداوة وهدر فنيق المبطلين تردد صوت الباطل فخطر ارتفع مرة بعد أخرى في عرصاتكم واطلع الشيطان رأسه في مغرزه مخبأه ثم استنهضكم فوجدكم خفافاً وأحمشكم أغضبكم فألفاكم غضاباً فوسمتم غير إبلكم ووردتم غير مشربكم كناية عن أخذ ما ليس لهم بحق من الخلافة والامامة وميراث النبوة
    هذا والعهد قريب والكلم رحيب الجرح واسع والجرح لما يندمل والرسول لما يُقبر إبتداراً زعمتم خوف الفتنة ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين فهيهات منكم وكيف بكم وأنى تؤفكون! وكتاب الله بين أظهركم ... وقد خلفتموه وراء ظهوركم أرغبة عنه تريدون؟ أم بغيره تحكمون؟ بئس للظالمين بدلا… ثم أخذتم تورون وقدتها وتهيجون جمرتها وتستجيبون لهتاف الشيطان الغويّ وإطفاء أنوار الدين الجليّ وإهماد إطفاء سنن النبي الصفي وتمشون كناية عن النميمة لأهله وولده في الخمرة والضرّاء ونصبر منكم على مثل حزّ المدى و وخز السنان في الحشا وأنتم الآن تزعمون: أن لا إرث لنا، أفحكم الجاهلية تبغون ومن أحسن من الله حكماً لقوم يوقنون؟!؟! أفلا تعلمون؟ بلى قد تجلّى لكم كالشمس الضاحية: أني ابنته.
    أيها المسلمون! أأغلب على أرثيه الميراث ؟ يا ابن أبي قحافة أفي كتاب الله أن ترث أباك ولا أرث أبي؟ لقد جئت شيئاً فريّاً على الله ورسوله! أفعلى عمد تركتم كتاب الله ونبذتموه وراء ظهوركم؟ إذ يقول: (وورث سليمان داوود)النمل: وقال فيما اقتصّ من خبر يحيى (عليه السلام) إذ قال: (فهب لي من لدنك وليّاً يرثني ويرث من آل يعقوب) مريم: 6وقال أيضاً(وأولو الارحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله) الانفال: 75 وقال: (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظّ الانثيين) النساء: 11 وقال: (إن ترك خيراً الوصية للوالدين والاقربين بالمعروف حقاً على المتقين)البقرة: 180 وزعمتم أن لا حظوة لي ولا إرث من أبي ولا رحم بيننا أفخصّكم الله بآية من القرآن أخرج أبي محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) منها؟ أم هل تقولون: إن أهل الملتين لا يتوارثان؟ أو لست أنا وأبي من أهل ملّة واحدة؟ أم أنتم أعلم بخصوص القرآن وعمومه من أبي وابن عمي؟ فدونكها أي فدك مخطومة مرحولة تلقاك يوم حشرك فنعم الحكم الله والزعيم محمد صلّى الله عليه وآله وسلّم والموعد القيامة وعند الساعة يخسر المبطلون ولا ينفعكم ما قلتم إذ تندمون ولكل نبأ مستقرّ وسوف تعلمون من يأتيه عذاب يخزيه ويحلّ عليه عذاب مقيم.
    ثم رمت بطرفها نحو الانصار فقالت لهم: يا معشر النقيبة واعضاد الملّة وحضنة الاسلام ما هذه الغميزة في حقي والسِنَة الغفلة عن ظلامتي؟ أما كان رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) أبي يقول: المرء يحفظ في ولده؟ سرعان ما أحدثتم وعجلان ذا إهالة أي: التعجب من الانصار في إحداث البدع وترك السنن والاحكام والتخاذل عن نصرة عترة سيد الانام ولكم طاقة بما أحاول وقوّة على ما أطلب وأزاول…

  • #2
    الأخت الكريمة
    (خادمة الحوراء زينب 1 )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الرائع
    والمجهود المبارك
    جعله المولى في ميزان حسناتكم
    وأعتذر لعدم مشاركتكم وذلك بسبب أصابتي











    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم
      سلمكم الله وحفظكم من كل سوء أخي العزيز وانا من يعتذر منكم
      لعدم سؤالي عنكم خيرا ان شاء الله ماهي اصابتكم
      لكن ....اقول بحق الحسين الوجيه وجده وأبيه وأمه وأخيه
      ان يمن عليكم بوافر الصحة والعافية ونسمع عنكم كل خير
      تقبل امنياتي لكم مع جل تقديري واحترامي

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم

        احسنتم اختي الغالية شفعت لكم السيدة الزهراء. ع. في الدنيا والاخرة


        لعن الله غاصبي حقكِ والظالمين لكِ يا مولاتي يافاطمة
        التعديل الأخير تم بواسطة عاشقة غريب كربلاء; الساعة 07-01-2017, 05:22 PM.
        sigpic


        ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

        ياحسين

        تعليق


        • #5
          اسعدني تواجدكم اختي الغالية عاشقة غريب كربلاء رزقنا الله واياكم زيارة
          السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء في الدنيا وشفاعتها في الاخرة

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X