إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هــــــــــــــــل تناسى شبابنا الصلاة....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هــــــــــــــــل تناسى شبابنا الصلاة....

    هــــــــــــــــل تناسى شبابنا الصلاة....


    خرجت من بيتي ذلك اليوم .. وقت الغروب لأشتري بعض حاجياتي ، وكان مؤذن الجامع القريب منا قد بدأ بقراءة القرآن قبيل أن يرفع آذان المغرب حاله كحال جميع الجوامع في بلادي ، فهممت الخطى لأستعجل أمري

    فوقع بصري على شيء لفت انتباهي (صالة ألعاب الكترونية ) ،و إذا بها مكتظة بشبابنا اليافع كل ينتظر دورة على ما أظن أو يتفرج (مع أن ظاهرة صالات الألعاب والمقاهي "وما تحتويه من ألعاب أخرى" أصبحت منتشرة حتى بين المناطق المكتظة بالبيوت )

    فوقفت وأمعنت النظر متأملا لشباب الغد متى ينتبه أحد منهم لصوت القرآن متى يتوقفون عن اللعب متى يبادر صاحب الصالة(وأنا على يقين أنه لم يفعل إلا ما رحم ربي ) ليغلقها ولو لفترة الصلاة

    ولكن لا أحد منهم استجاب

    فإذا بالمؤذن قد بدء بالأذان وصاح (الله أكبر ) بصوت عال يصل إلى جميع بيت في محلتنا ولكن شباب مستقبلنا المشرق رجالات الغد لم يحركهم هذا الصوت من سباتهم

    فعندها تساءلت ماذا جرى لشبابنا أليس هذا صوت الآذان ألم ينادي المؤذن ألم يصلهم الصوت ، لماذا لا يتحركون وكأنهم قيدوا في أماكنهم ، وهل من المعقول أنهم تناسوا ا صلاتهم ؟

    أين الروح التي على فطرتها والتي كانت تسير نحو الوضوء والصلاة حين تسمع النداء أين اختفت ... وهل أستطاع حقاً أن يسحقها الغزو الثقافي الذي نتعرض له ....

    فانقضى الآذان وبالنسبة لهم كأن شيء لم يكن

    فقلت في نفسي عندها .... على من نلق اللوم في ضياع شبابنا ومسارهم الذي اتخذوه بعيدا عن الإسلام ! على الأهل لأنهم لم يتابعوا أولادهم ؟ "أين ذهب ومتى يأتي" أم على المجتمع الذي غاب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أم على صاحب المقهى أم على من .......؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الناشر; الساعة 10-05-2010, 02:35 PM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بصراحة أخي الكريم الناشر اللوم الاول والاكبر هو على الشاب نفسه
    صدقني اخي الكريم مرات أصفن وأقول من علمنا والله نحن علمنا أنفسنا لم يعلمنا أهلنا على العكس نحن أصبحنا نعلم أهلنا
    صحيح هناك تأثير على البيئة التي يعيشها الشاب بين أهله وناسه
    لكن صدقني الأنسان هو وضميره ومدى أيمانه والخوف من الله
    تقبل مروري

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      في البدء اشكر مشرفنا الفاضل لطرحه الدائم للمواضيع الهادفة والمهمة فجزاك الله خير الجزاء
      اخي الكريم
      ان السبب في ابتعاد شبابنا عن خطى الاسلام يرجع الى جميع الاسباب التي ذكرتها مجتمعة او كل على انفراد
      ان الاسرة هي المسؤول الاول عن سلوك لابناء فلو حصنتهم بالايمان لكانوا قادرين على مواجهة المحيط بما فيه من مخاطر فكرية واخلاقية
      ولأتبعوا المسار الصحيح الذي رسمه الله لنا
      وكذلك يجب ان يكون للأسرة الدور في اختيار الصديق المناسب الذي له التأثير الكبير عليهم
      فقد يكون تأثير الصديق اكثر من تأثير الاهل و انا ارى اليوم ان بعض الشباب هم من اسر ملتزمة لكن اصدقاؤهم قادوهم الى فعل الرذائل
      اضافة الى المغريات والملهيات التي ملأت حياتنا المعاصرة في ظل التطور ( والتي تستغل بشكل سلبي )
      وذكرت نقطة مهمة اخي الكريم
      وهي غياب فريضة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر فأكثر الناس تقول (( اني معليه و مو شغلي كل واحد يعرف الصح من الخطأ ووو ....الخ من العبارات ))
      كما ان البعض اتبع اسلوب خاطيء في تنفيذ هذه الفريضة وهو القوة والشده مما ادى الى نفور الناس من قبول النصح (هذا الواقع اراه في جامعتي بحيث ادى ذلك الى العناد بل وزيادة المنكر )
      هذا غيض من فيض
      مع الاسف فأن الشباب الذي يمثل المستقبل اصبح فقط عبارة عن مظهر خارجي فارغ بدون محتوى وهذا ما يريده لهم اعداء الاسلام تفريغ عقولهم من كل ما يفيدهم والهائهم بامور تافهه لا تجدي نفعاً بل تهوي بهم الى حافة السقوط تدريجياً
      ساعد الله قلبك يا مولاي يا صاحب الزمان
      اخيراً ادعوا الله ان يوفق شبابنا ويسددهم لما فيه خيرهم وخير امتهم
      اشكركم مرة ثانية مشرفنا واستاذنا الكريم
      لا حرمنا الله من فكركم النيّر
      sigpic

      شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
      يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

      تعليق


      • #4
        جبل الصبر السلام عليكم
        وشكرا لمرورك القيم
        فأهم ما يتحكم في تصرفاتنا وقراراتنا هو ضميرنا لأنة صرخة الله في جميع أفعالنا فإذا لم ننتبه لتلك الصرخة من داخلنا فعندها سعيد من تدارك نفسه وطلب الرحمة من الله
        وفقك الله لكل خير

        تعليق


        • #5
          بنت الحسين السلام عليكم
          مع الأسف أن هذه الأمور وغيرها من العادات الدخيلة والمكتسبة في مجتمعنا والتي لا تنفع في أي من أمور الدنيا ولا الآخرة وإنما هي فقط للهو والتسلية وضياع الوقت والابتعاد عن مبادئ مجتمعنا المسلم والمحافظ أصبحت منتشرة كثيراً مع الأسف والجهود التي تبذل لردعها ليست بالمستوى المطلوب
          وشكرا على مرورك الكريم
          وفقك الله أخي الكريمة

          تعليق


          • #6
            ليس كل الشباب

            الاخ العزيز الناشر موضوعك مثير وغايه في الاهميه حول الصلاة والشباب نقول مع الاسف ... اصبح الاذان يطرق اسماعنا خاويا.. ولكن ليس كل الشباب فنعد حضورنا الصلاة في الجامع نجد القسم الاكبر من الشباب الموءمن.... ولكن المغريات كثرت.. التلفزيزن والمسلسلات المدبلجه اخذت حيز كبير من الشباب الا واعي والذي بعيد عن الادراك.. فشكرا مره اخرى اخي الناشر على هذا الموضوع وجزاك الله خير الجزاء


            خادم الحسين وافتخر

            تعليق


            • #7
              موسى العراقي شكراً لمرورك الكريم
              وأنا لم أقصد كل الشباب بل الغالبية منهم في هذا الزمان
              وفقك الله أخي الكريم

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X