إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة المنديلان!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة المنديلان!

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
    قصة المنديلان ..


    كان لدى الميرزا جواد التبريزي ((ره))
    منديلان أسودان يحملهما أيام العزاء
    ويمسح بهما دموعه عندما يبكي أثناء
    قراءة مصائب اهل البيت "عليهم السلام "
    ويحافظ عليهما ويضعهما في مكان خاص
    بعد مجالس العزاء، وكان يقول لأولاده عدة مرّات
    [[ ضعوا هذين المنديلين في كفني عند مماتي ]]
    وبعد ارتحاله فتش ابناؤه عليهم فلم يجداهما قبل التكفين. ...
    ولما أرادوا تكفينه فتحوا الكفن فوجدوا المنديلين فيه وعلم أن المرحوم الميرزا ((ره))
    قد وضعهما في كفنه قبل رقاده الأخير في المستشفى فوضعوا أحد المنديلين في يده اليمنى
    والآخر على صدره المبارك. ..
    فدفنتا معه بعد أن كان لسنين عديدة يمسح بهما دموعه. وكما قال المرحوم الميرزا ((ره))


    سيكونان شاهدين ومغيثين في القبر والقيامة.
    اجعلوا لكم منديل ليكون شاهداً عليكم ...صَل على النبي واله
    اللهم صَل على محمد وال محمد وعجل فرجهم

  • #2
    وفقكم الله وجزاكم الله خيرا
    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      الأخت الكريمة
      Om karar


      بارك الله تعالى فيكم على هذا الاختيار الموفق
      جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
      ورزقنا الله وإياكم شفاعة الصديقة الكبرى أم أبيها فاطمة الزهراء عليها السلام









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X