إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بلاء المؤمن 🔯🔯🔯

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بلاء المؤمن 🔯🔯🔯

    💫بلاء المؤمن💫

    قد نمر بظروف نتمنى لو أن لنا جناحا نطير به من شدة يأسنا وقلة حيلتنا وقد خلقنا ضعفاء في تحدي الظروف الهالكة..

    لكنّ الله زرع فينا حب الأمل حب الحياة وأننا نؤجر إن صبرنا إن بكينا أو شقينا نحن سعداء حتى في أحزاننا ﻷنها من الله كتبها إبتلاء لنا ومن محبته لنا فلا حزن يدوم والله ربنا..!

    🔸🔹كيف نواجه البلاء

    ( منهجية أهل البيت في التعامل مع البلاء )

    🔸قال الإمام صادق(ع):
    "أن في الجنة منزلة لا يبلغها عبد إلا بالابتلاء في جسده"

    وعنه:
    "انه ليكون للعبد منزلة عندالله فما ينالها إلا بأحدى خصلتين:أما بذهاب ماله أو ببلية في جسده"

    🔹قال النبي ص : "عجبت للمؤمن وجزعه من السقم ولو علم ما في السقم لاحب أن لا يزال سقيماً حتى يلقى ربه عز وجل"

    🔸قال الإمام عليع)
    "إذا رأيت ربك يوالي عليك البلاء فاشكره إذا رأيت ربك يتابع عليك النعم أحذره"

    🔹قال الإمام العسكري(ع(:
    "ما من بلية الا ولله فيها نعمة تحيط بها"


    🔸 قال الإمام الباقر(ع):
    "ما أبالي أصبحت فقيرا أو مريضا أو غنيا لأن آللّـّہ يقول: لا أفعل بالمؤمن إلا ماهو خير له"

    وعنه:
    "إنما يبتلي المؤمن في الدنيا على قدر دينه"

    وعنه:
    "كلما زاد العبد إيمانا ازداد ضيقا في معيشته"


    🔹قال الإمام صادق(ع):
    "إذا أحب آللّـّه عبدا صب عليه البلاء صبا فلا يخرج من غم إلا وقع في غم"

    🔸قال الإمام صادق(ع):
    "المؤمن لا يمضي عليه أربعين ليلة إلا عرض له أمر يحزنه"

    🔹قال آلنبي ص :
    "أن آللّـّه ليغذي المؤمن بالبلاء كما تغذي الوالدة باللبن"

    🔸' سلام الله عليك يا ام المصائب "زينب ""ع حينما قالت عند مصرع اخيها كلمتها المشهورة ( والله ما رأيت إلا جميلا ) ...

    حسين .. فيك تشرفت كربلاء

    ولمصابك بكت كل اركان السماء
    ولك ياسيدي .. دمي ودمعي فداء .

    〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰〰

  • #2
    هي الدنيا جُبلت على الابتلاء والرزيا ..

    فاز من صبر وأثيب وأُجر ..


    أحسنتم سيدتي الفاضلة وبارك المولى تعالى بكم ..



    تعليق


    • #3

      الأخت الكريمة
      فداء الكوثر ( أم فاطمة )
      بارك الله تعالى فيكم على اختياركم الراقي لهذه الدرر
      جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم









      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      يعمل...
      X