إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (118)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (118)

    في رحاب تفسير آيات القرآن المجيد (118)

    قال تعالى(لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُو فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ،وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلَاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )سورة البقرة من الاية من 225 الى227 .
    نتعرض في هاتين الايتين الى مطالب عدة
    اولا : تعريف الايلاء

    الايلاء لغة : مأخوذ من الأليَّة بمعنى اليمين، يقال: آلى فلان يُولي إيلاءً وأليَّة أي: أقسم.
    واما في الاصطلاح الشرعي : وهو ان يحلف الزوج المتزوج على ترك وطء زوجته الدائمة قُبلاً ، إما أبداً ،أو مدة تزيد على أربعة أشهر لغرض الاضرار بها ........
    ثانيا : شروط الايلاء

    يشترط في الايلاء عدة امور
    1- يعتبر في المؤلي أن يكون بالغاً ، عاقلاً ، مختاراً ، قاصداً ...
    2- لا ينعقد الايلاء ـ كمطلق اليمين ـ الا باسم الله تعالى المختص به أو ما ينصرف اطلاقه اليه ولو في مقام الحلف، كما لو قال باللفظ الصريح " والله لا أدخلت فرجي في فرجك "او والله لا جامعتك أو لا وطأتك، ويقصد الإيلاء .وقد روى أبو بصير في الصحيح عن الصادق عليه السلام قال: سألته عن الإيلاء ما هو؟ قال: " هو أن يقول الرجل لامرأته والله لا أجامعك كذا وكذا "
    3- ان يحلف الزوج على ترك الوطء مدة حياة الزوجة ، أو مدة تزيد على الأربعة أشهر .
    ثالثا : الايلاء عملية اضرار بالزوجة

    كان اهل الجاهلية لا يحترمون المراة......؟ ومن بعض عاداتهم انهم يؤلون من نسائهم فهم لا يطلقونها حتى تستطيع الزواج برجل غيره ولا يعطوها حقوقها الزوجية في المعاشرة والاحترام وما تحتاجه كامراة وانثى .......؟وهذا من اكبرالاضراربالمراة ،ولذلك جاء الاسلام العظيم انتصارا لهذه المراة الضعيفة فجعل لهذه العادة والطريقة حدا فقال تعالى ( لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُو فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ،وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلَاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) وقد خير الرجل اذا آلى من زوجته وهو اما بطلاقها او الرجوع اليها ..
    رابعا : كيف تتعامل المراة بازاء الايلاء

    اذا تحقق الايلاء من قبل الرجل بالشرائط المتقدمة ، فهنا المراة امامها خيارات فان صبرت على زوجها وقبلت عدم مواقعته ومجامعته لها فلها ذلك ولا احد يجبرها ، وإلاّ فان لم تصبر رفعت امرها إلى الحاكم الشرعي فينظره الحاكم أربعة أشهر ، فان رجع وواقعها في هذه المدة فهو ، وإلاّ الزمه باحد الامرين اما الرجوع أو الطلاق ، فان فعل احدهما وإلاّ حبسه وضيق عليه في المطعم والمشرب حتى يختار احدهما ، ولا يجبره على احدهما معيناً ، وان امتنع عن كليهما طلقها الحاكم ، ولو طلق وقع الطلاق رجعياً .....
    خامسا : الكفارة عند رجوع الزوج

    اذا وطء الزوج زوجته بعد الايلاء لزمته الكفارة سواء أكان في مدة التربص أو بعدها أو قبلها لو جعلناها من حين المرافعة ؛ لانه قد حنث اليمين على كل حال وان جاز له هذا الحنث بل وجب بعد انقضاء المدة ومطالبتها وامر الحاكم به تخييراً بينه وبين الطلاق،وكفارة الايلاء مثل كفارة اليمين اجتمع فيها التخيير والترتيب، وهي عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإن عجز صام ثلاث أيام متواليات.
    اللهم بحق الحسين اشف صدر الحسين بظهور المهدي عليه السلام
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X