إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المفهوم الحقيقي للدنيا والأخرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المفهوم الحقيقي للدنيا والأخرة



    🔸 ما هي حقيقة الآخرة ؟

    🔸🔹 يقول الله تعالى في كتابه الحكيم

    : ﴿وَإِنَّ الدَّارَ الْآَخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ﴾،

    إن معظم التفاسير تؤكد على أن تفسير هذه الآية الكريمة تدل على أن الحياة الحقيقية والسعادة والكمال ليس في هذه الدنيا إنما هو في تلك الدار، يعني الآخرة،

    🔹🔸 فكل ما يسعى إليه الإنسان في هذه الحياة إنما هو للوصول إلى السعادة والكمال الحقيقي، ولا يتحقق ذلك في هذه الدنيا إطلاقاً والله سبحانه وتعالى لم يخلق شيئاً في هذه الدنيا عبثاً فكيف هو الهدف من خلقه هذا الإنسان،

    أليس هو معرفة الله تعالى حيث يقول تعالى في حديث قدسي: «كنت كنزاً مخفياً فأحببت أن أُعرف فخلقت الخلق لكي أُعرف..»، يتضح هنا أن الهدف من خلقة الإنسان هو معرفة الله تعالى،

    ⭐️🔸 يعني القرب من الله تعالى يعني السعادة والكمال، وهذا لا يتحقق إلاَّ في دار مملوءة بالسعادة والكمال، ألا وهي الآخرة، لعل ما ذكر هو جانب من الجوانب التي تؤكد على أهمية الآخرة والسعي إليها واتخاذ الدنيا وسيلة إليها..

    🔹🔸🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔸🔹
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X