إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تبدأ يومك بفعالية وطمانينة ...؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تبدأ يومك بفعالية وطمانينة ...؟؟؟

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الهداة الميامين

    كيف تبدأ يومك بحيوية ونشاط نفسي وروحي ؟

    وكيف تُلبس ساعاته حلّة جديدة تختلف بذوقها عن ساعاتك السابقة ؟

    اليك بعض الطرق التي ستساعدك على ذلك :


    # كُن دائم الذكر لله سبحانه وتعالى ، لان طمأنينة النفس طريقها ذكر الله جلّ وعلا

    وكما قال الباري سبحانه في كتابه المجيد :

    {{
    الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }} سورة الرعد / 28

    ولا يقتصر ذكرُ الله سبحانه وتعالى على طمانينة النفس فقط

    بل إنَّ مردوده يتعدى ذلك الى انك تُصبح محل ومحطة ذكر الله

    كما في قوله تعالى :


    {{
    فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ }} سورة البقرة / 152



    وللذكر آثار أخرى فهو الذي يقذف النور في أعمال الانسان ، ويغمرها بالضياء

    ففي الرواية انَّ ابا ذر دخل المسجد وفيه رسول الله (صلى الله عليه وآله)

    فقال له الرسول (صلى الله عليه وآله) :

    (( عليك بتلاوة كتاب الله وذكر الله كثيراً ، فإنَّه ذكر لك في السماء ونور لك في الارض )) كتاب الخصال .


    # إبدأ يومك بتلاوة القرآن فانَّ فيه شفاء لما في الصدور وإذهاب للهم والحزن

    قال تعالى :

    {{
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ }} سورة يونس / 57

    وفي نهج البلاغة يقوا أمير المؤمنين (عليه السلام) :

    (( وعليكم بكتاب الله فإنَّه الحبل المتين ، والنور المبين ، والشفاء النافع ، والرأي الناقع

    والعصمة للمستمسك ، والنجاة للمتعلق ، لا يعوج فيقام ، ولا يزيغ فيستعتب ، ولا تخلقه

    كثرة الرد وولوج السمع ، من قال به صدق ، ومن عمل به سبق )) نهج البلاغة .


    # إبدأ يومك بالصدقة فإن آثارها جمّة ومنافعها نعمة ، تدفع البلاء وتجلب الخير

    وتوفق الانسان لنيل رضا الله سبحانه ، وتستجلب رحمته ، وتُطفئ غضبه

    فقد روي عن الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) انه قال :

    (( ما تصدقَ أحدكم من صدقةٍ من كسب حلال طيب - ولا يقبل الاّ الطيب - إلاّ أخذها

    الرحمن بيمينه ، وإن كانت تمرة ، فتربو في كف الرحمن حتى تكون أعظم من الجبل )) تفسير المنار .


    ورويات فضل الصدقة كثيرة جداً يمكن للمتفحص المتابع أن يطلبها في مظانها .


    # إجعل من برك بوالديك بوابة للوصول الى رضا الله سبحانه وتعالى وراحة لنفسك ، لانها من أعظم

    الطاعات واسرع القربات ، ابدأ بها يومك وتنفس عطر برهما حيين كانا او ميتين

    قال تعالى :

    {{
    وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }} سورة الاحقاف / 15.

    وقال أيضاً :

    {{
    وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا )) سورة الاسراء / 23 .


    وهناك امور اخرى يمكن للانسان أن يبدأ بها يومه فتلقي بظلالها على نفسه وروحه

    فيصبح ليومه رونق وبهاء خاص تتحدد ملامحه نحو الاحسن والافضل .


    نسأل الله للجميع الخير والهداية والرشاد .





    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X