إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما ينتظر مبغض آل محمد في الأخرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما ينتظر مبغض آل محمد في الأخرة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    إذا كانت مودة أهل البيت عليهم السلام تضمن للمرء سعادة الدارين ، فإن بغضهم ونصب العداء لهم يوجب الخروج عن الملّة ودخول النار وغضب الجبّار والشقاء الاَبدي كما هو مدلول الاَحاديث الصحيحة الآتية :
    فقد أخرج البخاري، عن أبي بكر - قال: ارقبوا محمدا - صلى الله عليه وسلم - في أهل بيته.
    وأخرج ابن عدي، عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أبغضنا أهل البيت فهو منافق".
    وأخرج الطبراني، عن الحسن بن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يبغضنا أحد ولا يحسدنا أحد، إلا ذيد يوم القيامة بسياط من نار".
    وأخرج أحمد وابن حبان والحاكم، عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت رجل، إلا أدخله الله النار .
    وأخرج الطبراني في الأوسط عن جابر بن عبد الله الأنصاري ، قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته وهو
    يقول : أيها الناس من أبغضنا أهل البيت حشره الله يوم القيامة يهوديا فقلت : يا
    رسول الله وإن صام وصلى قال : وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم ، احتجوا بذلك
    من سفك دمه وإن يؤدي الجزية عن يد وهم صاغرون ، مثل لي أمتي في الطين
    فمر بي أصحاب الرايات فاستغفرت لعلي وشيعته .









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    السلام عليكم

    احسنتم استاذنا الفاضل حشركم الله تعالى مع محمد وال محمد
    sigpic


    ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

    ياحسين

    تعليق


    • #3

      احسنتم النشر بارك الله فيكم
      وحفظكم ورعاكم وسدد للخير خطاكم بحق محمد و آل محمد

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X