إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

برنامج (كنوز السبل) الرحمة💮☀💮☀

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • برنامج (كنوز السبل) الرحمة💮☀💮☀

    🔹ان من اهم الكنوز المهمة التي سخرها الله سبحانه وتعالى...

    ☀فليس العجب ممن نجا كيف نجا؛ إنما العجب ممن هلك كيف هلك مع سعة رحمة الله)!.

    *⚜ أي أن العجب هو في دخول الإنسان نار جَهَنّم معَ وجود هذهِ الرحمة الإلهيّة، كيف لم يستفد منها؟!..

    هذا كلام الإمام زين العابدين (عليه السلام)..

    ☀⚜ فالأُم التي تأخذ ولدها من مستشفى الولادة إلى المنزل هذا ليسَ بعَجيب، ولكن الأم التي تخرج من مستشفى الولادة وترمي بولدها في سَلة المُهملات؛ هنا العجب؟!..

    هي لم تقدم على مثل هذا الأمر إلا لسبب قوي جداً، كأن يكون في غاية القُبح لدرجة لا تحتمل، فرب العالمين عندما يَرمي بعبدهِ في النار،

    وخاصة إذا كانَ ناطِقاً بالشهادتين؛ هذا الإنسان إلى أي درجة من القبح قد وَصل، حتى أن الشهادتين لم تكن مانعة له من دخول النار جهتم !!



    💮⚜ إن رَب العالمين رحمتهُ وسعت كُلَّ شيء، فرحمتهُ متجليةٌ في كُل الليالي والأيام، ولكنْ هناك في السنة:

    ساعات، وأيام، وأوقات؛ تتضاعف فيها هذه الرحمة وتتجلى.. فكما أن المطر لا يهطل في فصل الصَيف، حيث إن رَب العالمين يُنزِل الغَيث ولكن في مواضعه:

    أي في أشهر الشتاء والرَبيعِ؛ كذلك فإن رحمة الله غامرةٌ في مواسم، منها: ليالي القَدر، ويوم عَرَفة، وليالي الجُمع،

    ومنتصف شَهر شعبان، وشَهر رَجب الأصب الذي تصب فيه الرحمة صباً.

    إن المؤمن عينه على هذهِ الرحمة وذلك:

    لأن تقصيره..*إن الإنسان المقصر ذنوبه تحجبه عن الرحمة المتعارفة، ولكن في مواسم الرحمة الغامرة؛ فإن الرحمة الإلهيّة تشمله.

    وكذلك استجابة الدعاء..*لأن الإنسان الذي يدعو في أرض الوطن قَد لا يُستجابُ له، ولكن عندما يَشد الرِحال إلى بيت اللهِ عَزَ وجل،

    💮 فإن الرحمة الإلهية في عصرِ عرَفة تغمره؛ لأنها تغمر الجميع!.. فالإنسان من الممكن أن يكون من الغافلين أثناء الطواف

    ⚜ أما يوم عرفة فلا يمكن أن تكون هذه حاله؛ لأن الكُل عينهُ إلى السماء، وخاصةً عند الغروب، يرفعون أيديهما لينالوا من رحمته الواسعة ...

    ⚜💮 فيارب ان شاء ننال من رحمة الله بحق محمد وال محمد..


    💮 وشكرنا الدائم للست (نهاوند)
    على هذا البرنامج الهادف
    وجزيتم خيرآ ان شاء الله تعالى ¥¥
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X