إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بسند صحيح معاوية والمكر والخديعة وشتمه للصحابة، وإخبار علي عليه السلام بالمغيبات

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بسند صحيح معاوية والمكر والخديعة وشتمه للصحابة، وإخبار علي عليه السلام بالمغيبات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين وبعد :
    قال أمير المؤمنين عليه السلام :
    ( والله ما معاوية بأدهى مني ولكنه يغدر ويفجر . ولولا كراهية الغدر لكنت من أدهى الناس ، ولكن كل غدرة فجرة ، وكل فجرة كفرة . ولكل غادر لواء يعرف به يوم القيامة . والله ما أستغفل بالمكيدة ، ولا أستغمز بالشديدة)
    وهذا حديث صحيح رجاله من رواة الصححين البخاري ومسلم
    وقيس بن سعد بن عبادة الأنصارى الخزرجى صحابى جليل كان سيداً جواداً متقدماً وهو صاحب شرطة النبى صلى الله عليه وآله .
    أخرجه ابن ابي شيبه شيخ البخاري في المصنف ج 6 ص 207 باب ماذكر من أحاديث الأمراء والدخول عليهم قال :
    حدثنا أسود بن عامر قال حدثنا جرير بن حازم قال سمعت محمد بن سيرين قال بعث علي بن أبي طالب قيس بن سعد أميرا على مصر قال فكتب إليه معاوية وعمرو بن العاص بكتاب فأغلظا له فيه وشتماه وأوعداه فكتب إليهما بكتاب لأن يغار بهما ويطمعهما في نفسه قال قال فلما أتاهما الكتاب كتبا إليه بكتاب يذكران فضله ويطمعانه فيما قبلهما فكتب إليهما بجواب كتابهما الأول يغلظ فلم يدع شيئا إلا قاله فقال أحدهما للآخر لا والله ما نطيق نحن قيس بن سعد ولكن تعال نمكر به عند علي قال فبعثا بكتابه الأول إلى علي قال فقال له أهل الكوفة عدو الله قيس بن سعد فاعزله فقال علي ويحكم أنا والله أعلم هي إحدى فعلاته فأبوا إلا عزله فعزله وبعث محمد بن أبي بكر فلما قدم على قيس بن سعد قال له قيس انظر ما آمرك به إذا كتب إليك معاوية بكذا وكذا فاكتب إليه بكذا وكذا وإذا صنع بكذا فاصنع كذا وإياك أن تخالف ما أمرتك به والله لكأني أنظر إليك إن فعلت قد قتلت ثم أدخلت جوف حمار فأحرقت بالنار قال ففعل ذلك به
    وهذا الحديث الصحيح يبين
    أولاً :
    أن أسلوب معاوية وابن العاص هو المكر والخديعة والغدر والتلون والتبدل في الوصول إلى الهدف، وبكلمة جامعة : الغاية تبرر الوسيلة،، ويصل بهما مكرهما إلى الفجور في الخصومة
    فما أسهل تغيير اللسان والوجه عند معاوية وابن العاص، فمن شتم وطعن في الصحابي الجليل قيس بن سعد ويطعنا فيه ، ثم تبديل ذلك إلى ذكر مناقبه وفضائله عندما ظنا أنه معهما ..
    فما يرفع الأشخاص أو يضعهم هو معيار المصلحة والولاء السياسي وليس معيار الإيمان وحسن الصحبة.
    وقول علي عليه السلام عن معاوية (هي إحدى فعلاته) دليل على أن الخديعة والمكر هي سمة ونعت دائم لمعاوية وليست أمراً عابراً.
    ثانياً :
    ثبوت أن معاوية وابن العاص يسبان ويشتمان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وآله الأبرار الأخيار ذوي الشأن والمكانة دون رادع من دين أو وازع من ضمير... وهذا نقدمه لمن ما زال يكذب على نفسه بشأن أمر معاوية ويدعي أنه لم يشتم ولم يسب!
    ثالثاً :
    إخبار علي عليه السلام بإحدى المغيبات ، فقد أخبر بطريقة قتل محمد بن أبي بكر قبل أن يقتل بتلك القتلة الشنيعة.
    معاوية وابن العاص ممن ثبت أنهم لا يتورعون عن المكر والخديعة والتلون حسب المصلحة.









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X