إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما بين الانفاق العلني والانفاق الخفي ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما بين الانفاق العلني والانفاق الخفي ....

    بسمه تعالى وله الحمد

    وصلاته وسلامه على رسوله الامين وآله الطيبين الطاهرين

    هي بعضُ سطور نتحدثُ فيها عن نوعي الانفاق المحبب لله سبحانه وتعالى

    وهما :

    الانفاق العلني ، والانفاق الخفي

    فلا شكَّ انَّ لكل من الانفاق العلني والانفاق الخفي آثاراً إيجابية نافعة ومفيدة

    سواء كان للدنيا او للاخرة ويشمل بطبيعة الحال الانفاق الواجب والمستحب

    يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه المجيد :


    {{ إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }} سورة البقرة / 271

    فالانفاق العلني واجباً كان او مستحباً اذا قُرنَ بالقربة لله سبحانه سيكون بمثابة تشجيع للاخرين

    على القيام بمثله وحثهم على تقديم ومد يد العون للمحتاجين والقيام بالاعمال الخيرية

    والاجتماعية العامة ، كما أنَّه يرفع عن المنفق تهمة الاهمال والتقصير إزاء واجبه

    وأخلاقيات دينه وعقيدته .

    أمّا الانفاق الخفي البعيد عن الانظار فلا شكَّ انَّه أبعد عن الرياء وحبّ الظهور

    وخلوص النية في العمل ، فإنَّ فيه حفظ ماء وجوه المحتاجين وكرامتهم

    وهو طريق لابعادهم عن التذلل والشعور بالضعة والضعف .

    لذا ورد عنهم (عليهم السلام) :

    (( صدقة السر تطفئ غضب الرب وتطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار )) تفسير مجمع البيان / 1 / 385


    ويرى بعض العلماء انَّ الاخفاء يقتصر على الانفاق المستحب ، وأما الواجب

    كالزكاة وغيرها فيفضل فيها الجهر .

    ففي الحالات التي يكون فيها الجانب التشجيعي أكثر مع المحافظة على الاخلاص

    فالاظهار أولى وآكد ، أما مع خوف الرياء وعدم الاخلاص فالاخفاء اولى .

    فعن الامام الصادق (عليه السلام) انه قال :

    (( الزكاة المفروضة تُخرج علانية ، وتدفع علانية ، وغير الزكاة أن دفعه سراً فو أفضل )) تفسير مجمع البيان /1 /384 .



    نسأل الله أن يأخذ بأيدينا لما يحب ويرضا إنَّه نعم المولى ونعم المعين .







    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

  • #2
    احسنتم اخي الكريم جزاكم الله خيرا

    و ادام عطائكم المبارك بحق محمد وآل محمد

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة نـــور الزهراء مشاهدة المشاركة
      احسنتم اخي الكريم جزاكم الله خيرا

      و ادام عطائكم المبارك بحق محمد وآل محمد

      اللهم صل على محمد وآل محمد


      اختنا الفاضلة


      زاد الله في توفيقكم وبارك لكم وبكم .

      شكراً لطيب حضوركم .



      عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
      {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
      }} >>
      >>

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

        الصدقة خفية أفضل وأقرب إلى الإخلاص
        : {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}[البقرة: 265].
        وهكذا ترى أن التحليل النفسي لإعطاء الصدقة خفية بمعناه الواسع يطفئ التوتر والقلق والشعور بأن الإنسان غير مرغوب فيه، ويعم الرضا بين المتصدق والمتصدق عليه، إن هذا التعايش هو التعايش الذي يرضاه الحق عز وجل

        جزاكم الله خيرا على هذا الطرح المبارك
        أسأله تعالى أن يتقبل منكم هذا السير وأن يجعله عملاً صالحاً تقر به العيون
        ودعوة مستجابة تسكن إليها القلوب
        وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة

          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم


          الصدقة خفية أفضل وأقرب إلى الإخلاص
          : {وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللهِ وَتَثْبِيتًا مِّنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}[البقرة: 265].
          وهكذا ترى أن التحليل النفسي لإعطاء الصدقة خفية بمعناه الواسع يطفئ التوتر والقلق والشعور بأن الإنسان غير مرغوب فيه، ويعم الرضا بين المتصدق والمتصدق عليه، إن هذا التعايش هو التعايش الذي يرضاه الحق عز وجل

          جزاكم الله خيرا على هذا الطرح المبارك
          أسأله تعالى أن يتقبل منكم هذا السير وأن يجعله عملاً صالحاً تقر به العيون
          ودعوة مستجابة تسكن إليها القلوب
          وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
          اللهم صل على محمد وآل محمد


          إضافة طيبة ومباركة تشكرون عليها

          زادكم الله من فضله ووفقكم لهداه .



          عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
          {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
          }} >>
          >>

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X