إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معجزات ترافق الظهور المقدس

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معجزات ترافق الظهور المقدس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين






    قد ذكرت الروايات الشريفة العديد من المعجزات التي تكون إبان أو مرافقة للظهور المقدس، نذكر عناوين بعض منها:


    أولاً: الصيحة التي ينادي بها جبرئيل ليلة الجمعة الثالث والعشرين من شهر رمضان بأن الحق مع علي (عليه السلام).


    ثانياً: الخسف الذي يقع بحيش السفياني في البيداء، فلا ينجو منه أحد.


    ثالثاً: عدم تغير هيأة الإمام المهدي (عليه السلام) رغم طول عمره، وخروجه يوم يخرج شاباً موفقاً.


    رابعاً: الراية التي سينشرها الإمام (عليه السلام) والتي هي من نصر الله لا يهوي بها على شيء أبدا إلا اهلكه الله فإذا هزها لم يبقى مؤمن إلا صار قلبه كزبر الحديد ويعطى المؤمن قوة أربعين رجلاً.


    خامساً: اذا قام القائم اذهب الله عن كل مؤمن العاهة ورد اليه قوته.


    سادساً: نصره بالملائكة (جبريل عن يمينه وميكائيل عن شماله) ونزول أصناف من الملائكة معه.


    سابعاً: مشي أصحابه على الماء.


    ثامناً: أن هناك غمامة ستظلل الإمام (عليه السلام) أينما ذهب، ومنادٍ ينادي منها: هذا مهدي آل محمد فاتبعوه.


    تاسعاً: نصره (عليه السلام) بالرعب مسيرة شهر.


    عاشراً: القضيب الذي يغرسه فيورق من ساعته.
    وغيرها من المعجزات التي ذكرتها الروايات الشريفة.


    وعلى كل حال، فقد روي أنه: ما من معجزة من معجزات الأنبياء والأوصياء إلا ويظهر الله تبارك وتعالى مثلها في يد قائمنا ، لإتمام الحجة على الأعداء.
    معجم أحاديث الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) - الشيخ علي الكوراني العاملي - ج 3 - ص 380
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X