إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مدة بقاء الدولة المهدوية العادله ومده حكم الامام المهدي عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مدة بقاء الدولة المهدوية العادله ومده حكم الامام المهدي عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين



    مدة الدولة المهدوية


    ينبغي علينا في هذا الموضوع أن نميز بين أمرين:


    الأمر الأول: مدة الدولة المهدوية العادلة:


    وهنا يمكن القول:
    بأن الدولة ستبقى إلى يوم القيامة، إذا لاحظنا التالي:


    أولاً: ما ورد من أن دولتهم (عليهم السلام) هي آخر الدول على الأرض، مما يعني عدم قيام دولة أخرى بعدها.


    عن هشام بن سالم ، عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) أنه قال :
    ما يكون هذا الأمر حتى لا يبقى صنف من الناس إلا وقد ولوا على الناس حتى لا يقول قائل : إنا لو ولينا لعدلنا ، ثم يقوم القائم بالحق والعدل.
    كتاب الغيبة - محمد بن إبراهيم النعماني - ص 282 الباب 14 الحديث 53.


    وعن أبي جعفر عليه السلام قال :
    دولتنا آخر الدول ، ولن يبق أهل بيت لهم دولة إلا ملكوا قبلنا لئلا يقولوا إذا رأوا سيرتنا : إذا ملكنا سرنا مثل سيرة هؤلاء ، وهو قول الله عز وجل : ( والعاقبة للمتقين )
    الغيبة - الشيخ الطوسي - ص 472 – 473 الحديث 493.


    ثانياً: ما ورد من تصريح بكونها ستبقى إلى يوم القيامة،
    مثل الحديث القدسي الشريف :
    ولأطهرن الأرض بآخرهم من أعدائي ، ولأمكننه مشارق الأرض ومغاربها ، ولأسخرن له الرياح ، ولأذللن له السحاب الصعاب ، ولأرقيّنه في الأسباب ، ولأنصرنّه بجندي ولأمدنه بملائكتي حتى تعلو دعوتي ويجتمع الخلق على توحيدي ، ثم لأديمنّ ملكه ، ولأداولنّ الأيام بين أوليائي إلى يوم القيامة .


    علل الشرائع - الشيخ الصدوق - ج 1 - ص 7 / باب 7 الحديث رقم (1)

    ثالثاً: إن قيام دولة أخرى بعدها يعني رجوع الأرض إلى الظلم والجور ولو بالتدريج،
    وهذا خلاف ما ورد من أن الأرض ستكون نهايتها بيد الصالحين، الأمر الذي يستدعي قيام مهدي آخر ليحقق هذا الوعد الإلهي،
    ومن الواضح أنه لا مهدي بعد مهدي آل محمد (صلوات الله عليهم).


    الأمر الثاني: مدة ملك الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه).


    والروايات الواردة في هذا المجال جاءت بلفظ (يملك القائم).
    وقد اختلفت الروايات في تحديد تلك المدة بين (7، 8، 9، 19 سنة وأشهرا، 70، 309 سنة)


    وقد يكون سبب اختلاف الروايات في تحديد هذه المدة راجعاً إلى أحد الأمور التالية:


    أ/ إمكان حصول البداء في هذه المدة.


    ب/ إن الصحيح منها رواية واحدة ذكرت مدة معينة، ولكنها غابت عنا لسبب وآخر.


    ج/ تعمد إخفاء أهل البيت (عليهم السلام) المدة الحقيقية لسبب ما،
    ولعله إشارة إلى أنه ليس مهماً طول الفترة التي يملك بها الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه)،
    بل المهم أنه سيثبت أركان الدولة العادلة، ليستلمها من بعده من يستمر بها من دون أن يزيغ عن الحق قيد أنملة.


    والأرجح من هذه الروايات هي الروايات التي قالت أنه يملك (309) سنة، لأنها واردة في كتبنا، وأكثر الروايات الأخر واردة في كتب العامة.


    فعن أبي الجارود قال : قال أبو جعفر عليه السلام :
    إن القائم يملك ثلاثمائة وتسع سنين كما لبث أهل الكهف في كهفهم ، يملأ الأرض عدلا وقسطا كما ملئت ظلما وجورا...
    الغيبة - الشيخ الطوسي - ص 473 – 4ا74 الحديث 496
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X