إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السيدة حميدة المغربية سلام الله عليها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السيدة حميدة المغربية سلام الله عليها

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
    السيدة حميدة المغربية سلام الله عليها


    السيدة الفاضلة *حميدة المغربية* والدة الإمام موسى الكاظم عليه السلام


    هي جارية من أشراف البربر وذات مكانة رفيعة في أهلها وهم قوم من المغرب في شمال أفريقيا، ولقبها لؤلؤة وقعت في الأسر واشتراها الإمام الباقر عليه السلام وأهداها لولده الإمام الصادق عليه السلام ليتزوجها.


    عاشت في كنف الإمام الصادق عليه السلام تنعم بالسعادة والبركة وتغترف من علمه وتقواه وتتزيّن بحلمه وكماله وأدبه، ولفطنتها وذكائها كان الإمام الصادق عليه السلام يرسلها مع والدته السيدة اُمّ فروة لقضاء حقوق أهل المدينة وتعليم الأحكام الشرعية والمسائل الفقهية…

    شائت الأقدار الإلهية أن أتت بها من تلك الديار النائية مصفّاة كسبيكة الذهب فكانت مأوىً ومهبطاً للذرية الطاهرة وتفرّدت من بين النساء بأُمومة الإمام موسى الكاظم عليه السلام وإخوته .


    لقبّها الإمام الباقر عليه السلام بالمحمودة، وقال لها:
    أنت حميدة في الدنيا، محمودة في الآخرة
    وقال عنها الإمام الصادق عليه السلام:
    حميدة مصفّاة من الأدناس كسبيكة الذهب، ما زالت الأملاك تحرسها، حتى أدّت إليّ كرامة من الله، والحجّة من بعدي


    عاشت مع الإمام الصادق عليه‌ السلام قُرابة 50 عاماً وبقيت في بيته حتى إستشهاده وأدركت إمامة ولدها الإمام الكاظم عليه‌السلام وتوفيت في زمن ولايته.
    لم يذكر المصدر تاريخ وفاتها ومكان دفنها
    فعلى الأرجح في مقبرة البقيع .


    تحية إكبار وإجلال لك أيتها الحميدة المحمودة يا زوجة الصادق العظيم واُم كاظم الغيظ الصابر المبتلى ،


    سلام عليك في أمسك ويومك وغدك السلام على روحك وبدنك ورحمة الله وبركاته.
    المصدر :

    كتاب أمّهات المعصومين عليهم السلام .

  • #2

    اللهم صل على محمد وآل محمدوعجل فرجهم
    الأخت الكريمة
    ( ام كرار )
    موضوع قيم واختيار موفق
    جعله الله في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X