إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صباح الكفيل لفقرة لقاء مع الذات ( همسة محبة )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صباح الكفيل لفقرة لقاء مع الذات ( همسة محبة )

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
    همسة محبة .....
    قدمت له فنجان الشاي ألذي أعتاد شرابه بعد القيلولة ....
    تأملني ... وهو مبتسم بعد أخذه الفنجان .. وكأنه يراني للوهلة الاولى ...
    تبسمت إبتسامة عريضة من مبدأ ( إذا حييتم بتحية ) ...
    بادرني !! ألا ترين لقد كبرنا ؟ ... وهاهم أولادنا منهم من أصبح أب .. وأخرى أصبحت أم ؟..لقد أوهنتنا الحياة ... وجعلتنا ننسى أنفسنا ..؟
    ضحكت وأجبته ...
    ماذا تعني كبرنا ؟... وأوهنتنا ...
    لازلت ٓشاباً ولا زلت ُشابة ...
    لو كان العمر يعد بالسنين التي مضت وما جرى فيها لهلك من يتذكرها حزناً وألماً لما فاته من فرص .. ومن أحباب ..
    من يرى اولادنا يحسبهم أخواننا لتقارب سنهم لسننا ...
    ما ذنبنا ؟ تزوجنا ونحن صغار !!
    لِمٓ يا عزيزي لا نذكر أننا أدينا رسالتنا كوالدين أنجبوا وأحسنوا التوجيه ...
    نفخر ويفخر بهم ناسهم ومجتمعهم ...
    وهاهي ثمرة جهدنا ...
    حديقة مزهوة بالازهار والورود والاشجار المثمرة مع فسائل النخيل ...
    فلكل مرحلة حياتها ...
    لاتعجل الوهن !!! .. شبابك لم يذهب !! .. وقوتك لا زالت بفكرك ... وعقلك ... وما تنتج يداك ... ولسانك بذكر الله يلهج !!...
    ألا يكفي هذا يا رفيق حياتي ورحلتي الجميلة بحلوها ومرها ...
    فيا كنزي الثمين !.. دع عنك هذا الفكر ...
    وأنظر إليّٓ تلك النظرة والعبارة التي حفرت كلماتها في ذهني ...
    أعشقكٍ وأبقى عاشقاً لك ٍكالدرة الثمينة التي لا أحب أن يراها غيري لاني أناني في محبتي لك ...
    ولنعش مع الود والحب حتى نرحل ...






    بقلمي .. ام كرار .. النجف

  • #2
    سلمت الايادي العباسية

    وعظم الله لكم الاجر والعزاء








    تعليق


    • #3
      جزيتم خيراً أختي الفاضلة صاحبة القلم الولائي العباسي الذي اتبع ماتخطه اناملكم بشغف
      أعظم الله أجوركم واحسن لكم العزاء

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X