إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة حقيقية عن البخيل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة حقيقية عن البخيل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ***********************
    رجل من منطقة الإحساء يذكر هذه القصة الواقعية...
    يقول: كان لي جارٌ بخيل بلغَ من الكبر عتيًا واشتعل رأسه شيبًا وليس له أحد لا زوج ولا ولد ولا قريب ولا حبيب يجمع المال ويكنزه وذات يوم تأخر على غير عادته لم يخرج إلى دكانه وكان صانعًا للنعال.

    يقول: فلما صليت العشاء جئت إلى بابه الذي كاد أن يتهاوى لو اتكأت عليه الريح لوقع يقول: فدفعت الباب ثم أدخلت رجلي اليمنى وقلت: يا فلان يقول ففزع وصرخ وجمع أطرافه فقال: ماذا تريد؟ اخرج قلت: جئت أعودك ثلاثة أيام لم تذهب إلى دكانك يقول فطردني شر طردة. يقول: فخرجت ولكني خشيت أن يكون به شيء فعدت مرة ثانية وإذا به قد جمع الذهب أمامه دنانير الذهب بريقُها يتراقص على ضوء المصباح وبجواره قصعة زيت وهو يُخاطب الذهب: يا حبيبي لقد أفنيت عمري فيك أموت وأتركك لغيري لا والله إني أعرف أن موتي قريب ومرضي خطير ولكني سأدفنك معي ثم يأخذ دينار الذهب ويضعه في الزيت ويبلعه ثم يكح يكاد أن يموت ثم يأخذ نفسًا ويرفع دينارًا آخر يُخاطبه وكأنه حبيب جاء من مكان بعيد ثم يغمسه في الزيت ويضعه في فمه. فقلت: والله لن يأكل مال البخيل إلا العيار وسأكون عيارًا هذا اليوم فأوصدت عليه الباب وربطته في سلك ثلاثة أيام حتى اطمئننت أنه هلك فذهبت إليه وقد تحجر في فراشه بعد أن ابتلع الذهب فأخبرت الناس فحملوه وغسلوه وهم يتعجبون لثقله يقولون: ليس فيه إلا الجلد والعظم ما باله ثقيلاً وهم لا يعلمون السر الذي أعلمه فدفناه ووضعت علامة على القبر. فلما انتصف الليل أخذت معي الفأس وأخذت المعول ثم أخذت أحفر القبر ودفعت عنه التراب, وأنا ألتفت يمينًا وشمالاً حتى لا يراني أحد ثم أزحت الحجارة عن اللحد فتبين بياض الكفن فأخذت سكينة وقطعت الكفن جهة البطن فأخذ الذهب بعد أن قطعت بطنه يتلألأ على ضوء القمر يقول فمددت يدي لأخذه فإذا هو حار كالجمر المشتعل فصرخت وسقطت جلدة يدي. يقول: فردمته بالحجارة وردمت عليه التراب وخرجت أصرخ ما رأيت ألمًا مثله وغمست يدي في الماء البارد وظللت منذُ سنوات أحس بهذه اللسعة تأتيني بين فترة وفترة أعوذ بالله من البخل كما يقول سبحانه: ويل لكل همزة لمزة

  • #2
    لا حول ولا قوة الا بالله
    اعوذ بالله من خُلق ذميم
    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X