إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مــــــاذا تفعــــــل لــــــو كنــــــتَ مكــــــانــــــه ...؟؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مــــــاذا تفعــــــل لــــــو كنــــــتَ مكــــــانــــــه ...؟؟؟؟


    هي ليست قصة من نسج الخيال ..

    بل هي واقع عاشه ويعيشه أحد الاصدقاء ..

    يحكيها لنا وفي قلبه مرارة لا تكاد تفارقه ..

    وحسرة تكاد تحرق حروفه وهو يحدثنا عن قصته ..

    ( محمود ) صاحب ( 26 ) ربيعاً

    حاصل على شهادة البكلوريوس من كلية الادارة والاقتصاد جامعة البصرة ..

    خلوق جداً وصاحب روح رقيقة وخجولة ..

    يحب فعل الخير وخصوصاً مساعدة الايتام والعوائل المتعففة ..

    كان يحلم أن يكون له بيت وأسرة ..

    لكنّه ليس عجولاً في هكذا أمر ..

    فهو يريد ان يختار المرأة التي تناسبه فكراً وأخلاقاً وديناً ..

    الى أن أبتسمت له الاقدار وصادفته تلك التي يبحثُ عنها ..

    ولم يشأ أن يلوث قلبه بتفاهات طيش الشباب ونزوتهم ..

    فتقدم لها وحصلت الموافقة من أهلها ..

    وكان في غاية الفرح والسرور ..

    عقد عليها عقد شرعي ليتمكن من التحرك معها في إجراءات عقد المحكمة بيسر وبلا حراجة ..

    وكإجراء روتيني أخذوا منهما عينة لفحص الدم ..

    وبعد عدة أيام كانت الصدمة التي أذهلت محمود ..

    وجعلته لا يعرف ماذا يفعل وكيف يتصرف ..

    الطبيب يخبره أن زوجته مصابة بمرض السرطان ..

    كاد ان يُغمى عليها من هول ما سمع ، فلم يكن يتوقع هذا الامر على الاطلاق ..

    محمود أخبر أهله بالامر وحدّثهم بمقالة الدكتور ..

    الكل إتفق على ان يفسخ العقد الذي بينهما

    ويتركها ، لانه لا فائدة من زواج نهايته محتومة ، وليس فيه إلاّ التعب والعناء ..

    محمود الان بين مطرقة الحاح الاهل بتركها وسندان قلبه الذي لا يريد تركها ..

    أشار عليه بعض الاصدقاء ..

    بأن لا يستبق الاحداث ولا يقنط من رحمة الله والله يحيي العظام وهي رميم ..

    وأشار عليه البعض :

    أنهم مع رأي الاهل في تركها وإختصار الامر قبل تأزمه ..

    كُن مكان محمود فماذا ستفعل ..؟؟










  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
    أخي الفاضل استاذنا المحترم السهلاني لقد ألمتنا هذه القصة جداً جداًوانا رأي المتواضع كونه يحمل روحاً جميلة في مساعدة الاخرين يبقى معها فأن رحمة الله واسعة وسوف يتأذى هو إذا تركها لانه حنين ويعتبر نفسه احد اسباب نهايتها( وإن لم تصح هذه )وكثير الكثير شفي من هذا الغول المرعب أعاذنا الله وانتم منه فربما بتقربه اليها وحنانه عليها يزول ولكن اذا تركها سيكون الماً اخر يضاف لالمها ولكن وبشرط ان يكون هو ضمن المسؤولية والاختبار الرباني له ويضع في حسبانه ماهية المرض أي النهاية المعروفة عنه مع دعائنا لكل مريض بالصحة والعافية ان شاء الله

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      انا اقول ان الاعمار بيد الله سبحانه وتعالى لااحد منا يعرف. متى يموت لكن لدي سؤال هل هي تعرف بمرضها ؟ وان كانت لاتعرف يجب ان يخبر احد من اهلها اويصارحها بحقيقة الامر لربما ان علمت بمرضها تبادر هي بالابتعاد تحياتي لكم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة Om karar مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم من الاولين والاخرين
        أخي الفاضل استاذنا المحترم السهلاني لقد ألمتنا هذه القصة جداً جداًوانا رأي المتواضع كونه يحمل روحاً جميلة في مساعدة الاخرين يبقى معها فأن رحمة الله واسعة وسوف يتأذى هو إذا تركها لانه حنين ويعتبر نفسه احد اسباب نهايتها( وإن لم تصح هذه )وكثير الكثير شفي من هذا الغول المرعب أعاذنا الله وانتم منه فربما بتقربه اليها وحنانه عليها يزول ولكن اذا تركها سيكون الماً اخر يضاف لالمها ولكن وبشرط ان يكون هو ضمن المسؤولية والاختبار الرباني له ويضع في حسبانه ماهية المرض أي النهاية المعروفة عنه مع دعائنا لكل مريض بالصحة والعافية ان شاء الله
        سيدتي الفاضلة

        ليس وحدك من آلمته قصة محمود ..

        فكلُّ من سمع بها توجع قلبه وتنفس زفرة وانيناً ..

        هو ذاك يا سيدتي هو لا يريد ان يفرط بها ، او ان يُشعرها انه تخلّى عنها في اول اختبار

        لكن ضغط أهله لا يتحمله ..

        كان الله في عونه وشافى زوجته واراح باله ..


        ولكم ايضاً ايتها الطيبة الكريمة خالص الدعوات ..


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة اختكم في الله مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          انا اقول ان الاعمار بيد الله سبحانه وتعالى لااحد منا يعرف. متى يموت لكن لدي سؤال هل هي تعرف بمرضها ؟ وان كانت لاتعرف يجب ان يخبر احد من اهلها اويصارحها بحقيقة الامر لربما ان علمت بمرضها تبادر هي بالابتعاد تحياتي لكم
          عليكم السلام والرحمة والبركااااااات

          سيدتي الفاضلة :

          هي لا تعرف للوقت الذي أعلموني قصة محمود ..

          لكنَّ أهل محمود وأهلها لهم علم بالموضوع ..

          هو لا يريد ان يكسر قلبها ..

          وكما تفضلتم فالاعمار بيد الله وهو القادر على كل شيء ..


          شرفتمونا بمروركم العذب ..

          حفطكم ربي ووفقكم ..




          تعليق


          • #6
            السلام عليكم

            اللهم شافي كل مريض بحق مريض كربلاء-عليه السلام-

            اعتقد ان الله تعالى يريد ان يختبر هذا الأخ ويبتليه بزوجته ويرى صبره وعمق ايمانه فكما ورد في الروايات ما مضمونه ان المؤمن مثل كفتي الميزان كلما زيد في ايمانه زيد في بلائه
            وان الشفاء بيد الله تعالى فلا يستعجل هذا المؤمن فلعل في هذا الاختبار وبعد ان يجتازه يحصل على اعلى الدرجات في القرب من الحق المتعال

            وانا شخصيا اعرف احد الاخوات كانت مخطوبة لابن عمها وكانا على وشك الزواج ثم اكتشفوا ان عندها مرض السرطان وتأجل زواجهما لفترة وبفضل الله تعالى شفيت من المرض وتزوجا

            sigpic


            ملاذي وتنتهي يمك جراحاتي

            ياحسين

            تعليق


            • #7

              اللهم صل على محمد وآل محمد

              اعتقد انها محطة من محطات الاختبار الالهي للجميع ، سواء كان الزوجان او الاهل

              هو أمرٌ ليس بالهين والبت فيه يحتاج الى تغليب لغة الحكمة

              وبرأيي القاصر :

              عليه ان لا يُظهر لها إنهزامه في أول محطة إختبار ، وعليه أن يقف الى جانبها

              ويكون كما عاهدها سنداً ووطناً تأوي اليه

              خصوصاً وان هكذا أمراض يلعب الجانب النفسي فيها دوراً كبيراً

              متحكماً بحالة المريض بالاتجاه الايجابي او السلبي .


              لذا سأقول لمحمود قولاً مختصراً :

              ( كُن رجلاً كما إختارتك )



              امنياتنا لها ولجميع المرضى بالشفاء العاجل بحق الزهراء فاطمة .




              عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
              {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
              }} >>
              >>

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة غريب كربلاء مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم

                اللهم شافي كل مريض بحق مريض كربلاء-عليه السلام-

                اعتقد ان الله تعالى يريد ان يختبر هذا الأخ ويبتليه بزوجته ويرى صبره وعمق ايمانه فكما ورد في الروايات ما مضمونه ان المؤمن مثل كفتي الميزان كلما زيد في ايمانه زيد في بلائه
                وان الشفاء بيد الله تعالى فلا يستعجل هذا المؤمن فلعل في هذا الاختبار وبعد ان يجتازه يحصل على اعلى الدرجات في القرب من الحق المتعال

                وانا شخصيا اعرف احد الاخوات كانت مخطوبة لابن عمها وكانا على وشك الزواج ثم اكتشفوا ان عندها مرض السرطان وتأجل زواجهما لفترة وبفضل الله تعالى شفيت من المرض وتزوجا

                انا وانت وكل قلبٍ يملك صفاء النية سيدعو لتلك الانسانة بالشفاء ..

                ويُخبر ( محمود ) :

                ان يقف معها رغم التحديات والصعاب ..

                ولعل الله محدثٌ أمرا ..


                رعاكم الله سيدتي الفاضلة وطابت تلك الحروف الرقيقة ..


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة التقي مشاهدة المشاركة

                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  اعتقد انها محطة من محطات الاختبار الالهي للجميع ، سواء كان الزوجان او الاهل

                  هو أمرٌ ليس بالهين والبت فيه يحتاج الى تغليب لغة الحكمة

                  وبرأيي القاصر :

                  عليه ان لا يُظهر لها إنهزامه في أول محطة إختبار ، وعليه أن يقف الى جانبها

                  ويكون كما عاهدها سنداً ووطناً تأوي اليه

                  خصوصاً وان هكذا أمراض يلعب الجانب النفسي فيها دوراً كبيراً

                  متحكماً بحالة المريض بالاتجاه الايجابي او السلبي .


                  لذا سأقول لمحمود قولاً مختصراً :

                  ( كُن رجلاً كما إختارتك )



                  امنياتنا لها ولجميع المرضى بالشفاء العاجل بحق الزهراء فاطمة .



                  مشرفنا المفدى

                  توصيات في محلها ودعوات صادقة وحضور شرفنا واسعدنا ..


                  حفظكم المولى تعالى ووفقكم ..


                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X