إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خطبة الجمعة / طاقة بشرية وإسلامية مهدورة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خطبة الجمعة / طاقة بشرية وإسلامية مهدورة

    بعد أن عاد منبر الجمعة إلى دوره القيادي والريادي في أوساط المجتمع المسلم في العراق ، أصبحت مسؤولية خطباء هذا المنبر أعظم وأكبر ولا بد من توفرهم على مزايا ومقومات تتعلق بشخصياتهم وأداءهم وخطبهم .. الخ

    طبعا لا أريد أن أتحدث عن ذلك من وجهة نظر فقهية ولا دينية كوني أقل منهم شأنا في هذا الجانب وأقول :

    تعتبر الخطابة طاقة بشرية جبارة حرمت منها باقي المخلوقات العجماوات من حيوانات ونباتات وجمادات وغيرها ..
    فهي أداة مهمة للمعرفة وأداة مهمة لاحقاق الحق ونصرة المظلوم ووسيلة غير قاصرة في الشفاء من الامراض الاجتماعية وسبب للسعادة وكذلك تدخل في إصلاح المجتمعات وتعبئة الجماهير ودفع المخاطر .. الخ ، فهي تتحمل بقدر ما يستطيع مؤديها تحميله إياها نوعا وكما وثقلا .. ، فلا تقصر عن شيء إلا أن يكون ملقيها قاصرا عن ذلك الشيء أو مقصرا به ..!!

    ولهذا فمن الضروري أن نوظف لهذه الطاقة البشرية المذهلة أشخاصا بمستواها ومحتواها وبشكل نضمن به عدم هدرها أو استعمالها بشكل خاطىء وعكسي ومضر .
    فعدالة الخطيب من وجهة النظر غير الدينية تبدأ من عدم ظلمه للخطابة ومنبرها ، فهي علم يجب تعلمه ومهارة وفن ينبغي اكتسابه وطاقة ايجابية لابد من تسخيرها وتوجيهها لخدمة الإنسانية ، فبها يكمن الاستثمار بكل قطاعاته وبها تنهض التنمية البشرية بجميع تفرعاتها .. وشكرا
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X