إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

💢 اللياقة وآداب السلوك 💢

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 💢 اللياقة وآداب السلوك 💢

    💢السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 💢⭐ اللهم صل على محمد وال محمد ⭐


    اللياقة هي احترام النفس واحترام الآخرين وحُسن التعامل معهم، كما أنها السلوك الذي يساعد على انسجام وتلاؤم الناس مع بعضهم بعضاً، ومع البيئة الّتي يعيشون فيها. فهي مفهوم راقٍ، إنسانيّ وحضاري. فالحضارة ليست عبارة عن مجرّد اليسر الماديّ من سيّارة فارهة أو زينة في الملبس فقط، ولكنّها بالدرجة الأولى هي التعامل الإنسانيّ الراقي. واللياقة كلمة تعني الاحترام، وحسن التصرّف واللطف للحصول على احترام الذات وتقدير الآخرين، وتُعرّف اللياقة بأنّها "فنّ الخصال الحميدة" أو "السلوك بالغ التهذيب"، وتتعلّق قواعدها بآداب السلوك، والأخلاق والصفات الحسنة، كما تضمّ مجموعة القواعد والمبادئ والآداب والعادات الّتي تدلّ على الخلق القويم الّذي يجمع بين الرقيّ، والبساطة، والجمال.
    ان النظام السلوكي الاجتماعي أو ما يعرف بآداب السلوك، هو تأكيد على أصالة ومكانة وقيمة أعرافنا وتقاليدنا، وقبل كلّ شي تعاليم ديننا الذي سنّ الآداب الحسنة. فاللياقة توضح الآداب الاجتماعيّة الراقية والأخلاق الحسنة والأسلوب المهذّب.
    إن الإلمام بأصول المعاملة يحقّق لنا الراحة والسعادة، وهذه الأصول تجعل الذي يطبقها يحترم نفسه ويحترم الآخرين. والإنسان بفطرته يحب السلوك الحسن، وينفر من السلوك القبيح سواء صدر عنه أم عن غيره، لذلك يجب أن نتعلّم آداب المعاملة ونجاهد أنفسنا على تطبيقها وتعليمها لأسرنا.



    .

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    احسنتم واجدتم ، فعلاقاتنا الاجتماعية تحتاج الى السير بقوانين المشرع الاسلامي

    والقيم والاخلاق الحميدة حتى تكون مجتمعات متحضرة وواعية

    تعمل باطر واضحة وفاعلة .


    وفقتم وهُديتم سواء السبيل .




    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X