إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البلاء طريق الأصطفاء-القسم الأول-اسباب البلاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البلاء طريق الأصطفاء-القسم الأول-اسباب البلاء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لماذا يبتلينا الله بالمحن والشدائد؟!.
    أليس الله سبحانه وتعالى: ) أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ(([1]) تعالت عظمته؟!! من المحال إذن أن يكون غرضه الأساس هو الانتقام والتشفي من عبيده، وإلاّ لزم، والعياذ بالله، الرد على القرآن في الآية أعلاه وفي غيرها.وقبل بيان الغاية من ابتلائه تعالى لعبيده بشتى أنواع المصائب وضروب المحن، لابد أولاً من التعرف على أسباب نزول المحن والمصائب، من هنا نقول:يمكن أن نحصر أسباب البلاء بالأمور التالية:

    الأول: الذنوب. كونها سبباً تكوينياً لنزول المصيبة، والغاية من البلاء.الثاني: الاختبار. ليميز الله تعالى الخبيث عن الطيّب، أهل الجنة وأهل النار، والغاية من البلاء هيهنا هي التمحيص؛ لكيلا يكون للناس على الله تعالى حجّة، وهذا عين العدل والرحمة.الثالث: التطهير والرحمة. ليأت التائب طاهراً من الذنوب يوم الحساب، وهذا عين الرحمة؛ فالغاية من البلاء هنا هي: محو سيئات من تاب وآمن وعمل صالحاً، وهذا عين الفضل والرحمة.الرابع: رفع الدرجات. ليزيد الله تعالى الذين آمنوا واتقوا درجات، والغاية من نزول البلاء هيهنا هي إفاضة الخير الخاص؛ إذ هي متوقفة على وسائط الفيض عليهم السلام توقّف المعلول على العلّة.ومن أشرف الأمثلة عليه أنّ الله تعالى، كما ورد في النصّ المعتبر، خيّر الحسين (8) بين النصر والشهادة، ومع أنّ مقامه (8) عند الله تعالى هو هو، في أعلى عليين، بل أعلى من ذلك، على الفرضين، لكن ثمّة خير لا يُفاض عن الله تعالى إلاّ بالشهادة..؛ من ذلك نيل شفاعته المتوقّف على زيارة قبره المقدّس، وغير ذلك من الخير الذي لا المقام البسط فيه.الخامس: التنبيه من الغفلة والكبر وبعض الرذائل. والغاية من البلاء هيهنا، هي إرجاع الخلق إلى الله تعالى؛ لينالوا قربه ورحمته وفضله.وقد ورد عن أمير المؤمنين (8): «إنّ البلاء للظالم أدب، وللمؤمن امتحان، وللأنبياء درجة، وللأولياء كرامة»([2]).وهذا الحديث خير شاهد لأسباب البلاء النازلة بحكمة الله تعالى على بني آدم.

    ([1]) البقرة: 155.
    ([2]) بحار الأنوار: جزء 64، صفحة 236.

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X