إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جراح في عالم النت يستغيث

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جراح في عالم النت يستغيث

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين



    عندما نُحمل أنفسنا رسالة الشريعه الاسلاميه انطلاقاً من صفحات عالمالنت غيره أم على أرض الواقع فإننا بذالك وبلا مقدمات عمليه نكتب تعهداً بين الله (عزوجل) وبين صاحب الامر (عجل الله فرجه) على أننا يجب أن نكون مخلصين في تبليغ هذه الرساله وذالك حسب تواجدنا في الموقع التبليغي وحسب توجهنا إلى الاهداف التي من أجلها قد حملنا هذه الرساله ...
    وقبل كل شيء عندما تكون النيه في القلب والتهيئ لعملية التنفيذ في هذه الرساله يجب أن نلتفت إلى امر مهم جداً وهو أنني يجب أن أكون مصداقاً نظرياً وعملياً لهذه الرسالة التي قد حملتها على عاتقي وإلا فإن الأهداف التي أرجوا تحقيقها في سبيل الله قد لاتتحقق ...
    يقول الإمام علي (عليه السلام) ( من نصب نفسه للناس أماما فليبدا بتعليم نفسه قبل تعليم غيره وليكن تأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه ومعلم نفسه ومؤدبها أحق بالأجلأل من معلم الناس ومؤدبهم )
    وماعدا ذالك فلانفع فيه ولافائده مرجوه من ذالك الهدف الذي نطمح للوصول إليه فعلينا جميعاً أن نلتفت إلى هذا الأمر علنا نحرز شيئاً في دنيانا التي باتت هي الأخرة دنيا هارون
    إن التأثير النفسي الذي يخترق الحجب في عملية نشر الرساله المحمديه في قلوب الآخرين عندما يكون صاحب هذه الرساله قدوة عمليه فإن هذا التأثير سوف يأخذ مفعوله في الأرواح التي تخدمها الرساله فيصبحون بإذن الله كمايريد الله .. أما أن أقول وأسطر بضع كلمات من دون ان أتقيد بواحده فحالي حال السراب وحال أهدافي حال سرابها
    وإذا كنت لاأستطيع تحمل تبعات الرساله المحمديه وأهدافها ووقفت موقف المتفرج او المتسلي سواء في أرض الواقع أو في عالم النت فيجب أن أعرف حدودي جيداً مع نفسي ومع الله عزوجل ومع صاحب العصر الإمام المهدي (عجل الله فرجه) ومع الآخرين في كل كلمه وكل حركه تصدر مني كإنسان أم كموالية من شيعة آل محمد (ع)
    إن البعض يعيش حالة الإفساد في نفسه سواء في عالم النت وفيس بوك أم على أرض الواقع وهذا أمره خطيراً على نفسه فالخطر هنا لايتجاوز حدوده فأمره بينه وبين الله إن شاء هداه وإن شاء عذبه وإن شاء رحمه ولكن الخطر الأعظم والأكبر والمتفشي هو أن البعض يعيش حالة الفساد والإفساد في نفسه وفي الآخرين وخاصة إذا حمل على عاتقه رساله سماويه أو خدمات إجتماعيه وجعل نفسه هو القيادي والرئيس دون أن يحمل شيئاً من نور هذه الرساله أو من نور هذه الخدمات الاجتماعيه ...
    إن البعض يعيش حالة الرفاهيه والمتعه واللذة بالطرق المحرمه التي لايرضاها الله ورسوله سواء على ارض الواقع أم في عالم النت وذالك بالمسميات التي هو ينطلق منها كأن يعيش هذا الحاله بمسمى خادم أو متبرع أو خادم اهل البيت او خادم الحجه او صاحب الموقع والشبكة الفلانيه تاركا وراء ظهره القيم المثلى والمعاني العليا نعم تاركا وراء ظهره الايمان والعمل والصالح تاركا وراء ظهره تبليغ الرساله المحمديه تاركا وراء ظهره أمراً مهماً جداً وهو التمهيد لقيام الدولة المهدويه على يد قائم آل محمد وجاعلاً أمامه السعي وراء اللذه الدنيويه والتلاعب بقلوب الآخرين عن طريق هذه المسميات الدينيه سواء كان الآخرون يعلمون أم لايعلمون بذالك وسواء كان أتباع هؤلاء يعلمون أم لايعلمون فإن كانوا لايعلمون فتلك مصيبه وإن كانوا يعلمون فالمصيبة أدهى وأمر
    إن هذا الفساد والإفساد الذي نتحدث عنه يرمز إلى جميع مايفسد النفس والروح والقلب ويهلكهم سواء القلم أم اللسان أم باليد أم بجميع سلوكه
    فمثلاً عندما يعيش هذه الحالة على أرض الواقع بإسم خدمة الدين والمجتمع والقصد من وراء ذالك هو التمتع واللذة سواء كانت هذه الخدمة تخص المجتمعات النسائية ام الرجاليه أم كلاهما وبعض الاحيان تكون الحاله مشتركه يريد أن يخدم وفي نفس الوقت يريد أن بنغمس في ملذات الدنيا وشهواتها مع إن هذه الحاله أيضا شيطانيه لأنه لايجتمع الخير والشر والهدف من ذالك هو الاصلاح لايجتمع ابدا فإما هكذا وإم هكذا فعندما يعيش هاتين الحالتين وهدفه مثلاً أن يكسب المال من ذالك أو أن أيكسب الشهره من ذالك أو أن يعيش في عالم النساء واللذه والمتعه عن طريق كسب قلوب الفتياة والتلاعب بقلوبهم وأرواحهم وأجسادهم وذالك لإشباع روحه المريضه وإشباع غرائزه ملبياً كل احتياجاتها الغريزيه بإسم خدمتهم وباسم الاصلاح على الارض
    إن خطر هؤلاء لايتعدى أنفسهم فقط بل يتعدى الآخرين لأن دعوتهم إلى مثل ذالك قد تفسد الصالحين وقد تفسد ضعيفي الايمان سواء من الفتيان والفتياة والفتاة فيأتي للفتاة عن طريق الحب وعن طريق الجو الرومانسي بتلك الكلمات العذبه والرقيقه وشيئاً فشيئاً تبدأ هذه الفتاة المسكينه بالعيش في عالم الحب الوهمي والعاطفيه الوهميه والرومانسيه الوهميه والتي تصل بها في النهايه إلى فعل المحرم ناسية ربها وناسية الامام المهدي وناسيه عرضها وشرفها فتتسخ نفسها بفعل الرذيلة مع هذا الشخص الذي هو بالفعل لايحبها لانه لو كان يحبها لقادها إلى الصلاح والايمان ...
    عندما يأتي وللأسف هذا الشخص ويكسب بكلماته العذبه قلوب الفتياة الضعاف والذين بعضهم يحتاجون للزواج فيصنع لنفسه أمامها فارساً مغواراً ينطلق هنا وهناك وينسج لها خيالاً جميلاً في عالم الحب والرومانسيه فتقضي معه أوقاتاً ممتعه في الرسائل الخاصه ومن ثم في الماسنجر أو على سماعة التلفون منجرفة وراء لذة تافهه لاتعود لها إلا بالآمال الخائبة والاوهام التي لن تصل لها والأدهى من ذالك عندما يكون هذا الشخص الذي يراى نفسه رساليا او يراه الاخرون كذالك عندما يكون هذا الشخص متزوجاً وصاحب إسرة فبدل أن يوجه قلبه وعاطفته للوجه الصحيحه يوجهها للأسف للطرق التي حرمها الله (عزوجل) فيقضي مع الفتياة أروع اللحظات وأهنئ العيش وحارماً زوجته وأولاده منها فكيف مقامه ليت شعري عند الله (عزوجل) وعند الإمام المهدي (عج)
    من الأحرى لك أيها الرجل الرسالي أن تعتزل هذه المهنه وتجلس في منزلك تعطي زوجتك كل الروح وكل الحب وتمسح وتحتضن أبنائك بكل حب وبكل ود وبكل عاطفه وهبها الله لك فهذا أفضل من أن تلعب بنفسك وتلعب بقلوب الآخرين وبقلوب والفتياة
    الله الله في أنفسكم الله الله في أسركم الله الله في أخواتكم في الله هالله في دي محمد وليعلم كل شخص في هذه الحياة بأن من يسلك هذا الطريق وهذا الدرب ولايخاف الله في نفسه وفي أهله وفي الآخرين فتباً له في كل كلمه هنا وترحى


    التعديل الأخير تم بواسطة عطر الولايه; الساعة 02-03-2017, 02:29 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X