إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نكران الجميل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نكران الجميل



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين





    ظاهرة من الظواهر الاجتماعية السلبية التي تصيب أحد الطرفين، فتجعل الطرف الآخر في حالة إحباط وأزمة نفسية تكون حادة بعض الأحيان، فتؤثر كثيراً على علاقتهما، مما يؤدي إلى أن ينفصلا إما بعتاب وشجار أو يترك الطرف المقابل صاحبه الذي خانه أو غدر به. هذه الظاهرة هي ظاهرة (نكران الجميل).

    يأتي في باب مسئلة نعوذ بالله الغدر او نكران الجميل او نكران النعمة، سبحان الله هذه من صفات اعداء الله، من صفات المنحرفين عن تعاليم الله سبحانه وتعالى. نحن لما نمر بملفات اهل البيت وتراجم اهل البيت نرى اخلاق اهل البيت سلوك اهل البيت كله وفاء وكله شمم وكله احسان حتى لمن عاداهم ولكل من اذاهم ومااكثر الشواهد على ذلك وبالعكس اعداء اهل البيت لاحظنا انه اكثر ما تتميز حياتهم وسلوكياتهم في هذه الحالة وهي قضية الغدر ولعل هذا انسحب عليهم من اليهود لأن اول غدرة كانت مؤلمة ومؤثرة مع النبي صلى الله عليه واله حينما غدر يهود بنو قريظة بعد ان كانوا قد شملهم عطف النبي ولطف النبي وعمل النبي معهم معاهدة ومعاهدة دقيقة ومتينة ولكن ما ان تغيرت الحسابات قليلاً واذا بهم غدروا بها وسحقوها ومتى ما تترك الحمير نعيقها والحيوانات الاخرى فراخها يترك اليهود واتباعهم قضية الغدر والخيانة. بطبيعة الحال تعاليم اهل البيت هي تعاليم تأمرنا عندما نصنع معروفاً علينا ان لانصنع المعروف لناكر الجميل وللغادر، الحديث النبوي يقول "اربعة تذهب ضياعاً مطر في ارض صخبة وضياء يسرج في الشمس وطعام يقدم لشبعان ومعروف يصنع لغير اهله" لذلك الادباء يقولون: "ومن يصنع المعروف مع غير اهله يلاقي كما لاقى مجير من عامر" وكم وكم نشاهد نحن في الامم الغابرة والايام المعاصرة من مواقف واحداث تشتمل عليه بعض الذوات من مرض وعقد خصوصاً في مجال انكار النعمة وانكار الجميل، الانسان المؤمن الكامل المثقف الذي عنده كرامة يهتم بهذه الحالة اهتماماً كبيراً فأذا ما صنع له احد احساناً يبقى دائماً يشعر انه مدين، يحاول ان يرد الاضعاف من باب قوله سبحانه وتعالى "واذا حييتم بتحية فحييوا بأحسن منها او ردوها" الاثار المترتبة على نكران النعمة وعلى انكار الجميل هي اثار سيئة تؤدي الى تحويل المجتمع الى جحيم، الى غابة وحوش وبالتالي هذا الوضع ينتهي بالانسان الى حالة مسخ والعياذ بالله ويصبح الانسان مصداقاً لهذه الاية "اولئك كالانعام بل هم اضل سبيلاً" لأن بعض الانعام عندها من الوفاء يعني هناك الفرس لها وفاء، بعض المخلوقات الاخرى لها وفاء وعندنا بعض المخلوقات غادرة. نعوذ بالله اذا المجتمع تفشت فيه هذه الحالات، حالة عدم احترام الاحسان، عدم احترام الجميل، عدم تقدير النعمة يتحول المجتمع شيئاً فشيئاً الى مجتمع مثالي وكامل وجميل لكن والعياذ بالله تفشت حالة نكران الجميل معناه اننا نسلك طريق الفشل والانتكاسة وبالتالي نستحق لعنة التاريخ ولعنة الله. السبب وراء أن يكون الانسان ناكر للجميل، وما هي انعكاسات ذلك على العلاقات الإجتماعية بينه وبين المجتمع. وكيف يمكن أن ننصح الناس بأن لايكونوا ناكرين للجميل؟
    بالنسبة لنكران الجميل، نكران الجميل هي صفة سيئة جداً لأن في الاساس النفوس مفطورة على شكر المنعم واي انسان عنده سجية سليمة لابد ان يكافئ الجميل بالجميل ولكن مايجب ان ننتبه اليه بأن سلوك نكران الجميل لايدل دائماً على انه من قام بهذا السلوك هو منكر للجميل او انه يتصف بهذه الصفة السيئة وهي التنكر للجميل لأن السلوك هو نتيجة وليس سبب، سلوك الانسان هو النتيجة التلقائية لما يحمل من افكار ولما يحمل من مشاعر لذلك نكران الجميل لأن الكثير منا قد يقدم شيئاً للاخرين ويعتبر ان هذا الشيء جميل ويقول هذا الشيء جميل له يعني في اعتقاده لكن هل الطرف الاخر اعتقد ان هذا الشيء هو جميل فعلاً؟ قد يكون الطرف الاخر اصلاً لم يشعر ولم يعتقد ان ما اسدي اليه هو جميل هذا واحد، المسئلة الثانية ايضاً هل اقترن الجميل الذي تقدم من شخص الى الاخر هل اقترن بأذى او بمن، الاية الكريمة تقول "وتبطلوا صدقاتكم بالمن والاذى" فأذا كان احدنا قدم جميلاً للاخر ولكنه في طريقة تصرفه وفي فلتات لسانه قد من عليه او قد اذاه فالطرف الاخر لايعتبر ان هذا الشيء جميلاً لذلك اصلاً فكرة انه اسدي الي جميلاً لاتكون موجودة وهنا عندما يتصرف الانسان من دون ان يظهر عليه اعتراف ومكافأة للجميل في نظر الناس يتهم انه ناكر للجميل ولكنه هو في نظر نفسه انه اصلاً انا لم اتلقى جميلاً يعني الصفة الانسانية لابد وان تقترن بالحمد وهو شكل من اشكال الشكر فهنا علينا ان نرى عقيدة هذا الشخص والبيئة التي قد تربى فيها يعني من كان لايملك عقيدة سليمة او لايمتلك اي مظومة قيمية ومن كان قد تنشأ وتربى في بيئة تستلذ وتسعد بالاحتيال والمكر ونكران الجميل فهذا يكون جزء من طبيعته وهو يكون شيء للاسف سيء جداً ومثل هذا الشخص اينما حل في المجتمع لن نجد له اصدقاء دائمين قد يغش فيه جيرانه للوهلة الاولى او اقرباءه ولكنهم سرعان ماسينفرون منه وعاقبة هذا الانسان في الدنيا الى السوء وفي الاخرة الى الاسوء.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X