إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التوسل في الدعاء بمحمد وآل محمد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التوسل في الدعاء بمحمد وآل محمد

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وردت العديد من الروايات تخبر بان التوسل بمحمد واله الطاهرين قد فعله الكثير من الانبياء والمرسلين واليكم بعض منها :

    1-عن داود الرقي قال : إني كنت أسمع أبا عبدالله ( عليه السلام ) أكثر ما يلح به في الدعاء على الله بحق الخمسة ، يعني رسول الله ، وأمير المؤمنين ، وفاطمة ، والحسن ،والحسين ( عليهم السلام ) . الكافي 2 : 422 | 11 .

    2-عن ابن عباس قال : سألت النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، عن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه فتاب عليه ؟ قال : سأله بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين الا تبت عليّ ، فتاب عليه .الخصال : 270 | 8 .

    3-وعن سماعة قال : قال لي أبو الحسن ( عليه السلام ) : إذا كان لك يا سماعة عند الله حاجة فقل : اللهم إني أسألك بحق محمد وعلي فان لهما عندك شأنا من الشأن وقدرا من القدر ، فبحق ذلك الشأن وبحق ذلك القدر ، أن تصلي على محمد وآل محمد وأن تفعل بي كذا وكذا .عدة الداعي : 52 .
    4-عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : من دعا الله بنا أفلح ، ومن دعاه بغيرنا هلك واستهلك .امالي الطوسي 1 : 175

    5-الحسن بن علي العسكري ( عليه السلام ) في ( تفسيره ) عن آبائه ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : إن الله سبحانه يقول : عبادي ، من كانت له إليكم حاجة فسألكم بمن تحبون أجبتم دعاءه ، ألا فاعلموا أن أحب عبادي اليّ وأكرمهم لديّ محمد وعلي حبيبي ووليي ، فمن كانت له حاجة اليّ فليتوسل إليّ بهما ، فإني لا أرد سؤال سائل يسألني بهما وبالطيبين من عترتهما ، فمن سألني بهم فاني لا أرد دعاءه ، وكيف أرد دعاء من سألني بحبيبي وصفوتي ووليي وحجتي وروحي ونوري وآيتي وبابي ورحمتي ووجهي ونعمتي ؟ ألا وإني خلقتهم من نور عظمتي ، وجعلتهم أهل كرامتي وولايتي ، فمن سألني بهم عارفا بحقهم ومقامهم أوجبت له منّي الاجابة ، وكان ذلك حقا عليّ .لم نعثر على الحديث في المطبوع من تفسير الامام العسكري ( عليه السلام ) .
    6-عن العسكري ، عن آبائه ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ـ في حديث - قال : إن الله عز وجل قال لآدم ( عليه السلام ) : أنت عصيتني بأكل الشجرة فعظّمني بالتواضع لمحمد وآل محمد تفلح كل الفلاح ، وزالت عنك وصمة الزلة ، فادعني بمحمد وآله الطيبين لذلك ، فدعاه بهم فأفلح كل الفلاح .وسائل الشيعة : ج 7 ص 102
    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    الشكر الجزيل الى الاخ الفاضل الصريح على هذا الموضوع المبارك
    في الواقع نستطيع ان نثبت ما اتيت به من طريق علماء اهل السنة بدليل تفسيرهم على قوله تعالى {
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ}


    نجد ان اغلبهم متفقين على كلمة الوسيلة التي وردت في الاية القرانية المباركة تعني الرسول الاعظم وعترته الطاهرة من الائمة عليهم السلام كما انهم يقولون انهم اعظم وسيلة يتقرب بها الى الله تعالى
    بدليل ماقاله علماء السنة منهم :

    الإمام الثعلبي : يقول في تفسيره الآية الكريمة : إن المراد من كلمة ( الوسيلة ) في الآية هم : العترة , وأهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
    وقال الحافظ أبو نعيم الأصفهاني : يقول في باب ( ما نزل في علي في القرآن ) , عندما يصل إلى هذه الآية الكريمة , يصرح أن المقصود من ( الوسيلة ) هم أولاد الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم , الأئمة المعصومون.
    وقال الحافظ أبو بكر الشيرازي : يذكر بصراحة في كتابه( فيما نزل من القرآن بشأن علي عليه السلام ) أن المراد من ( الوسيلة ) في الآية الكريمة محمد وآل محمد عليهم السلام.
    وقال ابن أبي الحديد المعتزلي : الذي هو من أجلة علماء السنة , وشارحي كتاب ( نهج البلاغة ) : يورد خطبة الصديقة الطاهرة فاطمة ( عليها السلام ) بخصوص غصب ( فدك ) : ” قالت ( عليها السلام ) في خطبتها : ” واحمدوا الله الذي لعظمته ونوره , يبتغي من في السماوات والأرض , إليه الوسيلة ، ونحن وسيلته في خلقه”.
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X