إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أريد ان اعرض عليك ديني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أريد ان اعرض عليك ديني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ------------------------------
    السيد يعرض دينه على الإمام:
    روى الشيخ الصدوق وغيره عن عبد العظيم انه قال: دخلت على سيّدي علي بن محمد عليهما السلام فلما بصر بي قال لي: مرحباً بك يا أبا القاسم أنت ولينا حقاً فقلت له: يا ابن رسول الله إني أريد أن أعرض عليك ديني فإن كان مرضيّاً ثبتُّ عليه حتى ألقى الله عز وجل فقال: هات يا أبا القاسم.
    فقلت: أني أقول: أن الله تبارك وتعالى ليس كمثله شيء خارج من الحدّين حدَّ الأبطال وحدَّ التشبيه وانه ليس بجسم ولا صورة ولا عرض ولا جوهر بل مُجسّم الأجسام ومصوّر الصور وخالق الأعراض والجواهر ورب كل شيء ومالكه وجاعله ومحدِّثه وان محمد عبده ورسوله خاتم النبيين فلا نبي بعده الى يوم القيامة وأقول: أنَّ الإمامة والخليفة وولي الأمر بعده أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام ثم الحسن ثم الحسين ثم علي بن الحسين ثم محمد بن علي ثم جعفر بن محمد ثم موسى بن جعفر ثم علي بن موسى ثم محمد بن علي ثم أنت يا مولاي.
    فقال عليه السلام: ومن بعد الحسن ابني فكيف للناس بالخلف من بعده قال: فقلت: وكيف ذاك يا مولاي؟ قال: لأنه لا يرى شخصه ولا يحلُّ ذكره حتى يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً.
    قال: فقلت: أقررت وأقول: أنَّ وليهم ولي الله وعدوّهم عدو الله، وطاعتهم طاعة الله ومعصيتهم معصية الله وأقول: أنّ المعراج حقّ والمسألة في القبر حق وأنّ الجنة حق والنار حق والصراط حق والميزان حق وان الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور وأقول: انّ الفرائض الواجبة بعد الولاية الصلاة والزكاة والصوم والحج والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    فقال علي بن محمد عليهما السلام: يا أبا القاسم هذا والله دين الله الذي ارتضاه لعباده فاثبت عليه ثبتك الله بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة.

  • #2
    الأخت الكريمة

    (خادمة الحوراء زينب 1)


    بارك تعالى فيكم على هذاالأختيار الموفق


    جعله المولى في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X