إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عَلـيٌ و كَفـى !

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عَلـيٌ و كَفـى !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    ساعاتٌ و يبزغ نور القمر … ليتجلى جمال يوسف من جديد !

    اقترب موعد اللقاء … عليٌ على وصول و محمد يترقب !
    اشتاق الأخ لأخيه ..
    هارون آتٍ ليسند موسى !

    و ينشق البيت الحرام ممهداً لظهور الوصي …
    فاطمة بنت أسد ترى في عيناه أسرار العلا !
    تؤمن بأن غلامها .. هدية السماء

    ثم يتلقاه أحمد ” أهلاً بأخِ محمد و قرة عينه .. ”
    ينشأ علي بين أحضان خاتم المرسلين ، أبى السجود لحجر جامد ، بل راح يرافق ابن عمه لمهبط الوحي .. و في غياهب الغار !

    ذاك الصبي المفعم بالنباغة ، تتملكه الفصاحة و البلاغة ، يرتسم على قبضتيه حسامه الخالد ..

    فتى تزينه مكارم الاخلاق ، فيه من سمات الأنبياء ، روحه لغزٌ .. لا يفهمه الا محمد !

    أي فتىً هو علي ؟
    لا يزال صبياً في هيأته ، و باطنه آلاف الرجال !
    كل مكارم الاخلاق تتجلى بعلي ..
    كل حروف اللغات تبدأ بلسان علي ..

    عليٌ ” مدرسة الحياة ” !
    و ما اقول بابن ابي طالب ؟ أ من بداية او نهاية لاسمه ؟

    كل الأديان تشهد لعليٍ بالحق !
    كل ما في وجود يبرهن على ذلك !
    كل شيء منذ بدء الخليقة يصدح ” علي
    ولي الله ” !

    عليٌ يستهويه المحراب …
    تارة يبكي فيه .. و تارة يغشى عليه خشية من رب العباد ..
    أكثر القوم ورعاً و اكثرهم عبادة ..
    و ما القول برجل كانت جبهته كثفنة البعير لطول سجوده !

    و ما لعلي من القدر عند الله ؟

    فكان علي في صلاته يدعو ” إلهي بمحمد ” ، و محمد بمن يدعو ؟
    ” إلهي بعلي .. بعلي ”

    في أحد ، ينادي بالشدائد يا علي !
    في بدر و حنين ، زوبعة الدين علي !
    في خيبر … قالع الباب علي !
    مذل الأحزاب … علي !
    أسد لا يهاب المنية … مُلئت روحه كرامة و حمية!

    فعجباً لمبغضيه !
    ألم تحتمل نفوسهم الملطخة بالذنوب كل هذه الطهارة ؟..

    ذاك وليد الكعبة ، فتى الاسلام ، سيد البلغاء و قائد الغر المحجلين ..
    فاروق الدين .. الصديق الأول و الأكبر … أمير المؤمنين .. ناصر المستضعفين !

    فان احترت وهلةً انظر لبوصلة الحياة ، تجدها تشير لعلي امام الاولين و الاخرين !

    “يـا علـي مـدد ”

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X