إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فرار أبي بكر وعمر في غزوة الخندق مصادر سنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فرار أبي بكر وعمر في غزوة الخندق مصادر سنية

    ) فرار أبي بكر وعمر في غزوة الخندق

    كتبنا في السيرة النبوية عند أهل البيت(عليهم السلام) عن معركة الخندق: «وأكثر ما أضعف المسلمين أن بعضهم أخذ يستأذنون النبي(ص) ليتفقدوا بيوتهم فيذهبون ولايعودون ! وبعضهم يطلب الإذن لحماية بيته بحجة أنه قريب من قريظة ! وبعضهم هرب بدون استئذان ! هذه هي الصورة الصحيحة للصحابة في غزوة الأحزاب، لكن رواة قريش أخفوا الصحابة مرضى القلوب والفارين، الذين عصوا النبي(ص) وكذبوا عليه في سبب الإستئذان، أو تأخروا عن المدة المجازة، وهو فرار مخفي لكنه فرار كامل جامع للشروط الشرعية، وقد فضحه في آيات الأحزاب بقوله: وَلَقَدْ كَانُوا عَاهَدُوا اللهَ مِنْ قَبْلُ لا يُوَلُّونَ الأَدْبَارَ وَكَانَ عَهْدُ اللهِ مَسْئُولاً، فسماه بأشد أسماء الفرار ! وفضحته أحاديثهم الصحيحة، أولها: حديث ابن عمر قال: « بعثني خالي عثمان بن مظعون لآتيه بلحاف فأتيت النبي فاستأذنته وهو بالخندق فأذن لي وقال: من لقيت فقل لهم إن رسول الله يأمركم أن ترجعوا، وكان ذلك في برد شديد، فخرجت ولقيت الناس فقلت لهم إن رسول الله يأمركم أن ترجعوا . قال:فلا والله ما عطف عليَّ منهم اثنان أو واحد»! (رواه الطبراني في الأوسط:5/275، وصححه في مجمع الزوائد:6/135).
    وثانيها: حديث حذيفة، رواه الحاكم (3/31) وصححه، ووثقه في الزوائد (6/136):«إن الناس تفرقوا عن رسول الله(ص) ليلة الأحزاب فلم يبق معه إلا اثنا عشر رجلاً ! فأتاني رسول الله وأنا جاثم من البرد وقال: يا ابن اليمان قم فانطلق إلى عسكر الأحزاب فانظر إلى حالهم . قلت: يا رسول الله والذي بعثك بالحق ما قمت إليك إلاحياء منك من البرد.».
    وثالثها: حديث عائشة الذي رواه أحمد(6/141)ومصادر السيرة والزوائد (6/138) وحسَّنه وقد وصفت فيه اختباء جماعة من الصحابة في حديقة، منهم عمر وطلحة، وذكرت أن عمر كان يتخوف من الهزيمة والفرار العام !
    روى محمد بن سليمان في مناقب علي(ع) :1/222، بسنده عن ربيعة السعدي، وروته مصادر الطرفين ،قال ربيعة:«أتيت حذيفة بن اليمان فقلت: يا أبا عبد الله إنا نتحدث في علي وفي مناقبه فيقول لنا أهل البصرة إنكم لتفرطون في علي وفي مناقبه، فهل أنت تحدثني في علي بحديث؟فقال حذيفة: يا ربيعة إنك لتسألني عن رجل والذي نفسي بيده لو وضع عمل جميع أصحاب محمد(ص) في كفة الميزان من يوم بعث الله محمداً إلى يوم الناس هذا ووضع عمل علي يوماً واحداً في الكفة الأخرى لرجح عمله على جميع أعمالهم ! فقال ربيعة: هذا الذي لا يقام له ولا يقعد !
    فقال حذيفة: وكيف لا يُحتمل هذا يا ملكعان (يا أحمق) ! أين كان أبو بكر وعمر وحذيفة ثكلتك أمك، وجميع أصحاب محمد يوم عمرو بن عبد ود ينادي للمبارزة ؟فأحجم الناس كلهم ما خلا علياً فقتله الله على يديه؟! والذي نفسي بيده لعمله ذلك اليوم أعظم عند الله من جميع أعمال أمة محمد إلى يوم القيامة» !

    أسئلة:
    س1: روى أحمد(6/141)ومصادر السيرة وحسنه في الزوائد (6/138)، وصف عائشة لاختباء جماعة من الصحابة في حديقة، منهم عمر وطلحة، وأن عمر كان يتخوف من الفرار العام ! ففي أي حديقة كان أبو بكر يومها ؟!

    س2: بعد أن قتل علي(ع) عمرو بن ود، أمر النبي(ص) عمر بن الخطاب أن يبرز الى ضرار بن الخطاب فنكص عنه ! هل تعرفون لماذا؟!

    س3:كيف تقبلون رواية بخاري (1/147) «أن عمر بن الخطاب جاء يوم الخندق بعد ما غربت الشمس فجعل يسب كفار قريش ! قال: يا رسول الله ماكدت أصلي العصر حتى كادت الشمس تغرب؟ قال النبي(ص): والله ما صليتها، فقمنا إلى بطحان فتوضأ للصلاة وتوضأنا لها فصلى العصر بعد ما غربت الشمس ثم صلى بعدها المغرب» !
    وهي لا تنطبق على أحداث يوم الخندق، ولا تتفق مع مقام النبي(ص) وعصمته ؟ راجع ما كتبناه في السيرة، وفي هذا الكتاب:1/171.

    س4: رويتم مدح النبي(ص) لعلي(ع) بمثل قوله:«لمبارزة علي بن أبي طالب لعمرو بن عبد ود يوم الخندق أفضل من أعمال أمتي إلى يوم القيامة»(الحاكم:3/32) وقوله(ص) : «مبارزة علي بن أبي طالب لعمرو بن عبد ود يوم الخندق أفضل من عمل أمتي إلى يوم القيامة». (تاريخ دمشق:50/333)! فهل رويتم مدحاً مشابهاً لغيره؟!
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X