إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نكون ابناء بارين لابينا علي امير المؤمنين؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نكون ابناء بارين لابينا علي امير المؤمنين؟

    *قال تعالى {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} [الإسراء : 23]
    من الامور التي فرضها الله تعالى على الابناء اتجاه والديهم برهما وعدم اسخاطهما مهما كان الوالدان..
    ولكن مابالك ان كان الابوان هما سيدا الخلق واشرف ماعلى الوجود !!فكيف لنا برهما وتأدية حقهما ومجازاتهما؟؟؟
    حيث ورد في تفسير قوله تعالى وبالوالدين احسانا قال القمي في تفسيره فالوالدان رسول الله و امير المؤمنين..و في تفسير العسكري معنى ابوتهما (صلوات الله عليهما) قال (ولقد قال الله تعالى (وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) افضل والديكم واحقهما بشكركم محمد وعلي..
    فالوالدين اما يكونان نسبيين وهما يكونان تسبيب للحياة والوجود الدنيوي ولكن فان للانسان بلاضافة الى وجوده المادي وجود معنوي وهو الاهم في حياة الانسان الاخروية والدنيوية وهذا الوجود المعنوي قد كفله ابوانا رسول الله وامير المؤمنين عليهما السلام اذ ان الانسان لو اقتصر وجوده على الجانب المادي لكان كالانعام بل اضل ..وعلى هذا فلفضل في انسانيتنا يرجع لملهما الوجود المعنوي رسول الله وامير المؤمنين عليهما السلام..
    قال أمير المؤمنين :*إني كنت مع النبي صلى الله عليه وآله في صلاة صلاها فضرب بيده اليمنى إلى يدي اليمنى فاجتذبها فضمها إلى صدره ضما شديدا ثم قال لي: يا علي، قلت: لبيك يا رسول الله صلى الله عليه وآله، قال:*أنا وأنت أبوا هذه الأمة، فلعن الله من عقنا، قل: آمين، قلت: آمين.
    💞💫💞💫💞💫💞💫
    كيف نكون ابناء بارين لابينا علي امير المؤمنين🤔؟؟
    من اهم الامور والركيزة الاساسية للبر الحب❣ الذي هو امر فطري مرتكز في قلوب شيعته ومواليه عليه السلام والاهم من ذلك ان يكون هذا الحب حبا حقيقيا متجلىٍ في السلوك لكي نكون زينا لابينا امير المؤمنين لا شينا عليه وإلا سنحرم من هذا الفضل والشرف العظيم الذي حبانا الله تعالى به ....شرف البنوة..لنور النور ..واخي المصطفى ...علي الكرار

  • #2
    الأخت الكريمة
    ( أم الحسن الاسدي )
    بارك الله بيكم
    وسلمت اناملكم الولائية
    ولا حرمنا من عطائكم
    وجعل الله هذا المجهود في ميزان حسناتكم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X