إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة السيد أبراهيم المجاب عليه وعلى واله أفضل الصلاة والسلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة السيد أبراهيم المجاب عليه وعلى واله أفضل الصلاة والسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *********************
    اسمه ونسبه :
    السيّد إبراهيم بن محمّد العابد بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمّد الباقر بن علي السجّاد بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام )الملقّب بالمجاب .
    نشأته :
    نشأ في المدينة المنوّرة وخرج مع أبيه السيّد محمّد العابد وعمّه السيّد أحمد ( شاه جراغ ) من المدينة المنوّرة قاصدين الإمام الرضا (عليه السلام ) في خراسان ولكن جنود المأمون العباسي منعوا القافلة من المسير فجرت بينهم معركة واستشهد فيها أبوه السيّد محمّد العابد وعمّه السيّد أحمد.
    وبعد وفاة أبيه توجّه إلى زيارة العتبات المقدّسة ، فسكن الكوفة ، ثمّ سكن بجوار قبر جدّه الشهيد الإمام الحسين ( عليه السلام )وهو أوّل يسكن الحائر الحسيني .
    لقبه وصفاته :
    لقّب السيّد إبراهيم بالمجاب وذلك عندما تشرّف بزيارة قبر جدّه الإمام أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) ووقف مسلّماً عليه أتاه جواب سلامه من داخل القبر الشريف فسمعه هو ومن حوله (وذلك لأنه دخل إلى حضرة أبي عبد الله الحسين عليه السلام فقال السلام عليك يا أبا عبد الله فسمع صوت وعليك السلام يا ولدي )وعلى أثر هذه المنقبة أجلّه الناس وعظّموه ولقّبوه بالمجاب وكان كثير العبادة والصوم والصلاة وهو أفضل أخوته من حيث العلم والتقوى والزهد والورع .
    وفاته :
    توفّي السيّد إبراهيم المجاب ( رضوان الله عليه ) في القرن الثالث الهجري بمدينة كربلاء ودفن قرب مرقد الإمام الحسين ( عليه السلام) وقبره مشهور يزار .
    زيارة السيد ابراهيم المجاب:
    السلام عليك أيها السيد الزكي الطاهر الولي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوت إلى مولاي ومولاك الحسين عليه السلام علانية وسرا فاز متّبعك ونجا مصدّقك وخاب وخسر مكذبك والمتخلف عنك يا سيدي ويا مولاي وابن مولاي اشهد لي بهذه الشهادة عندك لأكون من الفائزين بمعرفتك وطاعتك تصديقك واتباعك والسلام عليك ورحمة الله وبركاته أنت باب الله المأتي منه والمأخوذ عنه أتيتك زائراً وحاجتي لك مستودعا وها أنذا استودعك ديني وأمانتي وخواتيم عملي وجوامع أملي إلى منتهى اجلي والسلام عليك ورحمة الله وبركاته

  • #2
    الأخت الكريمة
    (خادمة الحوراء زينب 1 )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح الطيب المبارك
    جعله المولى تعالى في ميزان أعمال .
    رزقنا الله وإياكم سيد ابرهيم في الدنيا وشفاعته في الاخرة









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X