إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الرجل الذي طلب النصيحة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الرجل الذي طلب النصيحة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    --------------------------
    أتى المدينة رجل من البادية وذهب إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم يستنصحه فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم:لا تغضب.
    وعندما رجع إلى قبيلته أخبر بأن بعض صبيانها سرقوا مالا من قبيلة أخرى فعوملوا بالمثل فأسفرت النتيجة باصطفاف القبيلتين للقتال وإشعال نار الحرب فما سمع الأعرابي بهذا الخبر اضطرمت نار الغضب في داخله فقام وطلب سلاحه والتحق بصف قومه. وبينما هو كذلك إذا بشريط الذكريات يتوالى في ذهنه فتذكر أنه ذهب إلى المدينة وطلب من النبي أن ينصحه وكانت نصيحة النبي صلى الله عليه وآله وسلم له لا تغضب.
    ساعتئذ ثاب الأعرابي إلى رشده ورجع إليه عقله ففكر في نفسه:فيم الانفعال؟ ما هذا الاستعداد للحرب والقتال؟ وفيم الغضب من غير ما سبب؟وإذا بنصيحة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم تدعوه إلى نصح زعماء أعدائه فناداهم قائلا: يا قوم علام هذا النزاع؟ إن كان لكم جراحة أو قتل أو ضرب ليس فيه أثر فعلي في مالي أنا أو فيكموه فليس هنالك من سبب للقتال وسفك الدماء.
    فلما سمع زعماء القوم كلامه تحركت في نفوسهم الغيرة والشهامة وقالوا:فما كان فهو لكم ونحن أولى بذلك منكم فتصالح الطرفان ورجع الصفان كل إلى قبيلته.
    البحار ج11 ص83.
    اصول الكافي ج2 ص404.

  • #2
    الأخت الكريمة

    ( خادمة الحوراء زينب 1 )

    بوركتي على هذا الأختيار الطيب

    وبارك الله فيكم ووفقكم الله لكل خير وبركة

    ورحم الله والديكم ومأجورين









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      بارك الله بكم وبجهودكم المباركة اخي الكريم (الرضا)
      ربي يجزيكم عني خير الجزاء تقديري

      تعليق

      يعمل...
      X