إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

والشمس وضحاها - المعنى الباطني لها عند ال محمد عليهم السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • والشمس وضحاها - المعنى الباطني لها عند ال محمد عليهم السلام

    اللهم صلي على محمد وال محمد

    بسم الله الرحمن الرحيم


    عن أبي بصير عن أبي عبد لله عليه السلام قال : سألته عن قول لله عز وجل والشمس وضحاها ، قال : ( الشمس رسول لله صلى لله عليه وآله أوضح لله به للناس دينهم قلت : (
    والقمر إذا تلاها ) قال ذلك أمير المؤمنين ( ع ) قلت : ( والليل إذا يغشاها ) قال : ذلك أئمة الجور الذين استبدوا للامر دون آل رسول لله صلى لله عليه وآله وجلسوا مجلسا كان آل
    رسول لله صلى لله عليه وآله أولى به منهم ، فغشوا دين رسول لله صلى لله عليه وآله بالظلم والجور وهو قوله : والليل إذا يغشاها ، قال : يغشى ظلمهم ضوء النهار ، قلت :
    ( والنهار إذا جلاها ) قال : ذلك الامام من ذرية فاطمة عليها السلام يسئل عن دين رسول لله فيجلى لمن يسأله ، فحكى لله قوله : والنهار إذا جلاها وقوله : ( ونفس وما سواها ) قال
    : خلقها وصورها وقوله : ( فألهمها فجورها وتقواها ) أي عرفها وألهمها ثم خيرها فاختارت ( قد أفلح من زكاها ) يعنى نفسه طهرها ( وقد خاب من دساها ) أي أغواها ) تفسير
    .القمي ج 2 ص 424 / الكافي ج 8 ص
    50


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X