إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هاوية الغرور...!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هاوية الغرور...!


    والصلاة والسلام على خير الأنام أبو القاسم محمد واّل بيته الطيبين الطاهرين

    الغرور مرض يصيب الإنسان نظير إعجابه بنفسه لنعمة أنعمها الله عليه وميزه بها على أفراد مجتمعه
    ليمتحنه من خلالها فيسقط في الإمتحان ويهوى في أحضان الدنيا فيصاب بالغرور والتعالي شيئا فشيئا إلى أن يكفر بالمنعم عليه ويتخذ هواه معبودا في مقابل خالقة والشواهد على ذلك كثيرة سأطرق من خلال موضوعي هذا إلى شاهدين ذكرهما الله في كتابه العزيز

    الشاهد الأول
    صاحب الجنتين حيث رزقه الله بهما وكان زرعهما الأساس العنب وحفتا بأشجار النخيل وجعل الله بينهما زرعا د فجر فيهما عينا يجري منها الماء نهرا ليسقي أشجارهما بانتظام لتثمر بطيب الثمار ليجنيه في أوقات الحصاد من دون أن ينقص منه شيئا فأصيب بالغرور وظن أنه سيخلد في هذه الحياة وأن جنتيه ستغنيانه عن خالقه العظيم ويتبين ذلك من خلال حواره مع صاحبه حيث بدأ حواره معه باستعلاء باديا غروره بكثرة ماله والحاشية التي تحيط به مستهينا بصاحبه لافتقاره للنعيم الذي أولاه الله إياه وأخذ يتدرج في إستعلائه وتكبره وغروره حتى وصل به الأمر أن ينكر البعث مما دعا بصاحبه أن يذكره بخالقه المنعم عليه بنعمة الوجود والمتفضل عليه بهذا العز وجعل يحثه على شكر المنعم فهو من هيأ له أسباب النعيم هذا ولما رأى أنه قد أصيب بمرض العجب واستحوذ عليه الشيطان فأنساه ذكر الله العظيم حينها دعا عليه بخراب جنتيه ليكون عبرة لمن يعتبر فاستجاب الله دعاءه فأحيط بذلك الثمر فاحترق بأكمله حينها إنتبه ذلك المتكبر من سكرته فأخذ يقلب كفيه على ضياع ماله حيث صرفه فيها وندم حيث لا ينفع الندم
    وقبل أن أنتقل بكم إلى الشاهد الآخر سننصت خاشعين إلى هذه الآيات الكريمات التي بينت أحداث هذه القصة
    قال تعالى وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلا رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا 32 كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلالَهُمَا نَهَرًا 33 وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالا وَأَعَزُّ نَفَرًا 34 وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَن تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا 35 وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّدِدتُّ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِّنْهَا مُنقَلَبًا 36 قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالَّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ سَوَّاكَ رَجُلا 37 لَّكِنَّا هُوَ اللَّهُ رَبِّي وَلا أُشْرِكُ بِرَبِّي أَحَدًا 38 وَلَوْلا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاء اللَّهُ لا قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ إِن تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنكَ مَالا وَوَلَدًا 39 فَعَسَى رَبِّي أَن يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِّن جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِّنَ السَّمَاء فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا 40 أَوْ يُصْبِحَ مَاؤُهَا غَوْرًا فَلَن تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا 41 وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ فَأَصْبَحَ يُقَلِّبُ كَفَّيْهِ عَلَى مَا أَنفَقَ فِيهَا وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا وَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُشْرِكْ بِرَبِّي أَحَدًا 42 وَلَمْ تَكُن لَّهُ فِئَةٌ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مُنتَصِرًا 43هُنَالِكَ الْوَلايَةُ لِلَّهِ الْحَقِّ هُوَ خَيْرٌ ثَوَابًا وَخَيْرٌ عُقْبًا 44 الكهف
    الشاهد الثاني
    قارون آتاه الله من المال الكثير الكثير مما أدى به أن يكنزها في خزائن عملاقة يجهد في فتحها مجموعة من الرجال الأقوياء فأصيب بالعجب والتكبر والغرور فبغى على قومه باستعلاء وتجبر
    فقالوا له لا تفرح ولا تطغى فكل ما عندك هو من نعيم الله ويجب عليك تزكيته لتنال ثواب الآخرة وما يتبقى منه إستمتع به في حياتك الدنيا وكن محسنا وتجنب الفساد في الأرض
    فانكر أن يكون ذلك من نعيم الله عليه بل آتاه بعلمه فتجبر وتكبر وجحد نعمة الله عليه وأخذته الخيلاء حتى ظن بأنه ملك الدنيا بأكملها ليخرج على قومه في زينته
    محاطا بموكب عظيم وكأنه المعبود الأوحد فلما رآه ضعاف النفوس من قومه تمنوا أن يكون لهم مثله فوبخوا من قبل أولي العلم فثواب الله خير من زخارف هذه الحياة وحثوهم على الإيمان والصبر فهما السبيل الذي يوصلهم إلى نعيم الله الدائم
    أما قارون قد قتله غروره وخسف الله به وبداره الأرض فلم يجد له ناصرا ينصره لا ماله ولا حاشيته فكانت عاقبته الخسران المبين
    والآيات التاليات تبين إعجاب ذلك الطاغية بنفسه وبماله والعاقبة التي آل إليها نظير ذلك فلننصت إليها خاشعين
    قال تعالى إن قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ 76
    وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ 77 قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ 78 فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ 79 وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الصَّابِرُونَ 80 فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ 81 وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ 82 تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ 83 القصص


    وفي الختام:

    أدعو الله العلي العظيم أن يجنبنا حب الأنا والإعاب بما آتانا الله لأن ذلك مدعاة للكفر بخالق النعم ومسخرها لنا
    وأن يعيننا على أنفسنا بالتقوى والصبر وإنكار الذات والشكر على نعمه علينا بالإنفاق في سبيله فهو السبيل إلى ثوابه والخلود في نعيمه الأبدي





  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    قال تعالى ((أَمْ مَنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ))/الملك 20

    ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))/آل عمران 185

    ((اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))/الحديد 20


    أسأل الله أن يحشرك مع محمد وآل محمد عليهم السلام أختي الكريمة (جبل الصبر).. على مواضيعك الهادفة والمنتقاة..

    تعليق


    • #3
      موضوع قمة في الروعه والفائدة
      يقول تعالى :- (( ولا تصعّر خدك للناس ))
      جزاك الله خيراً
      تحياتي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

        قال تعالى ((أَمْ مَنْ هَذَا الَّذِي هُوَ جُنْدٌ لَكُمْ يَنْصُرُكُمْ مِنْ دُونِ الرَّحْمَنِ إِنِ الْكَافِرُونَ إِلَّا فِي غُرُورٍ))/الملك 20

        ((كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))/آل عمران 185

        ((اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا وَفِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ))/الحديد 20



        أسأل الله أن يحشرك مع محمد وآل محمد عليهم السلام أختي الكريمة (جبل الصبر).. على مواضيعك الهادفة والمنتقاة..
        شاكرة لك أخي المفيد
        المداخلة والأظافة الطيبة
        الله يحشر الجميع الطيبين والمؤمنين من شيعة علي اّمين رب العالمين

        تعليق


        • #5
          الغرور والاعجاب بالنفس حالة مرضية تعتري الانسان بسبب الشعور بالتفوّق على الآخرين وفيشعر الفرد المغرور انه افضل من الاخرين
          قال تعالى في كتابه الكريم :
          (إنّ الانسان لَيطغى * أن رآه استغنى).(العلق / 6 ـ 7 )
          وحيث يستولي الغرور على البعض من الشباب وقد تتفاقهم هذه الحالة
          فيخجل من الانتساب الى أسرته، أو ذويه، أو مدينته، أو قريته عندما يتوهم أنّ ذلك لا يناسب موقعه
          شكرا لك عزيزتي جبل الصبر على طرحكم المبارك

          تعليق


          • #6
            بارك الله فيك أختي جبل الصبر ...
            ألهي من لي غيرك أسأله كشف ضري والنظر في أمري

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد و ال محمد
              ان الغرور من الامراض النفسيه التي تجعل الشخص المصاب بالغرور
              غير مرغوب فيه لدى الناس المحيطين به.
              موفقين اختنا العزيزه جزاك الله خير الجزاء
              الـلـهـم صـل عـلـى
              مـحـمـد و ال مـحـمـد

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة هائمة بالعباس مشاهدة المشاركة
                موضوع قمة في الروعه والفائدة

                يقول تعالى :- (( ولا تصعّر خدك للناس ))
                جزاك الله خيراً

                تحياتي
                شكرا للاخت هائمة بالعباس
                هذا من حسن ذوقك
                الله يجازيك

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة رياحين العراق مشاهدة المشاركة
                  الغرور والاعجاب بالنفس حالة مرضية تعتري الانسان بسبب الشعور بالتفوّق على الآخرين وفيشعر الفرد المغرور انه افضل من الاخرين

                  قال تعالى في كتابه الكريم :
                  (إنّ الانسان لَيطغى * أن رآه استغنى).(العلق / 6 ـ 7 )
                  وحيث يستولي الغرور على البعض من الشباب وقد تتفاقهم هذه الحالة
                  فيخجل من الانتساب الى أسرته، أو ذويه، أو مدينته، أو قريته عندما يتوهم أنّ ذلك لا يناسب موقعه

                  شكرا لك عزيزتي جبل الصبر على طرحكم المبارك
                  شكرا لك اختي رياحين على المرور
                  والاظافة القيمة
                  مثل هكذا امور يجب ان نعالجها ولانجعلها تتسرب في المجتمعات
                  لان الكثير من هذه الامور بسبب امراض نفسية عندالشباب بالخصوص

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الأعلامي مشاهدة المشاركة
                    بارك الله فيك أختي جبل الصبر ...


                    ألهي من لي غيرك أسأله كشف ضري والنظر في أمري
                    الله يبارك فيك أخي الاعلامي
                    وشكراً لمرورك واظافتك

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X