إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مواساة أميرالمؤمنين(ع) بنفسه لرسول الله (ص)♣♣🔹🔹♣♣

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مواساة أميرالمؤمنين(ع) بنفسه لرسول الله (ص)♣♣🔹🔹♣♣

    مواساة أمير المؤمنين (ع) بنفسه لرسول الله (ص)
    المؤلف : الشيخ ابي علي الفضل بن الحسن الطبرسي
    الكتاب أو المصدر : إعلام الورى بأعلام الهدى
    الجزء والصفحة : ج1, ص374-375.


    [في] مواساته رسول الله (صلى الله عليه واله) ليلة الفراش وبذله مهجته دونه ،

    🔹قال ابن عبّاس : لمّا انطلق النبيّ إلى

    الغار أنام عليّاً (عليه السلام) في مكانه

    والبسهه برده فجاءت قريش تريد أن

    تقتل رسول الله (صلى الله عليه واله) ،

    فجعلوا يرمون عليّاً وهم يرون أنّه النبيّ

    (صلى الله عليه واله) ، فجعل يتصوّر فلمّا

    نظروا إذا هو عليّ (عليه السلام).

    🔹🔹وروى علي بن هاشم ، عن محمّد بن عبدالله بن أبي رافع ، عن أبيه ،عن جدّه أبي رافع قال : كان عليّ يجهّز النبيّ

    (صلى الله عليه واله) حين كان في الغار

    ياتيه بالطعام والشراب واستأجر له ثلاث

    رواحل ، للنبيّ (صلى الله عليه واله) ولأبي بكر ولدليلهم ، وقيل : وخلّفه النبيّ

    (صلى الله عليه واله) ليخرج إليه أهله
    فخارجهم ، وأمره أن يؤدّي عنه أمانته

    ووصاياه وما كان يؤتمن عليه من مال ،

    فادى عليّ (عليه السلام ) أماناته كلّها .

    🔹وقال له النبيّ (عليه واله السلام) : إنّ

    قريشآ لن يفتقدوني ما رأوك فاضْطَجع

    على فراش رسول الله (صلى الله عليه واله)،
    فكانت قريش ترى رجلاً على فراش النبيّ

    فيقولون : هو محمّد فحبسهم الله طلبه

    ، وخرج عليّ إلى المدينة ماشياً على رجليه فتورمت قدماه ، فلمّا قدم المدينة

    رآه النبيّ فاعتنقه وبكى رحمة له ممّا

    رأى بقدميه من الورم ، وأنّهما يقطران

    دماً، فدعا له بالعافية ومسح رجليه ، فلم
    يشكلهما بعد ذلك.

    🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹🔹



    ...........................
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الكوثر; الساعة 07-05-2017, 09:50 PM.

  • #2
    الأخت الكريمة
    فداء الكوثر ( ام فاطمة )
    ثبتنا الله وإياكم على ولاية النبي وأهل بيته الكرام
    رزقنا الله شفاعتهم وقضى الله حوائجنا بحقهم يالله يا كريم









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X