إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحجاب تاج المؤمنة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحجاب تاج المؤمنة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين


    الحجاب الإسلامي‏
    # قال اللَّه تعالى: (قل للمؤمنين يغضوا منأبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن اللَّه خبير بما ينصعون # وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهنعلى جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أوأبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت إيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عوراتالنساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى اللَّه جميعاً أيهاالمؤمنون لعلكم تفلحون) (النور: 30 31).
    الحجاب الإسلامي الشرعي هو:

    أن تسترالمرأة جميع بدنها وأما الوجه والكفّان فيجب سترهما إذا كانت في الوجه أو اليد زينةأو كان هناك ناظر ينظر إليهما بلذة أو ريبة أو كان هناك خوف من الوقوع فيالفتنة.
    يجب على المرأة أن لا تظهر زينتها للأجانب من الرجال. ولا يجوز لبس حتىالحجاب للزينة ولإثارة الآخرين.

    لماذا الحجاب؟
    أوجب اللَّه الحجاب على المرأةحفاظاً عليها من سراق الأعراض فهي جوهرة ثمينة يهتم بها المجتمع الإسلامي ويحاولبشتّى الطرق أن يجعلها مربية للأجيال المؤمنة فهي تعتبر نصف المجتمع بل أكثر، لذلكيحافظ عليها الإسلام كما يحافظ صاحب الكنز والجواهر على جواهره من السراق.

    حقيقةالحجاب الإسلامي:
    1 ستر البدن.
    2 عدم الميوعة في التصرفات.
    3 عدم التعطّرللأجانب.
    4 عدم لبس حجاب مزّين يجذب الآخرين.
    5 عدم التصرّف بأي تصرف خلافالأخلاق الحميدة (وإلا تعتبر حتى المحجبة في الحقيقة غير محجبة).

    الهدف منالحجاب هو:
    حماية المرأة وسد المنافذ أمام عملية استغلالها واستدراجها نحوالسقوط في مستنقع الرذيلة وتحويلها إلى أداة لتمييع المجتمع من حولها وبالتاليتدميره.
    فبذهاب عفاف المرأة تدمر الأسرة الإسلامية وبتدمير الأسرة يدمر المجتمعوينهار كما نرى الآن في مجتمعات أخرى تعاني من ذلك الكثير.

    أمور مرتبطةبالحجاب:
    1 إلى جانب الحجاب يحرص الإسلام على غض البصر وعدم النظر إلى النساءلأن في ذلك تشجيعاً لإثارة الرجل والمرأة على حد سواء.
    2 وكذلك عدم الاختلاط بينالنساء والرجال إلا بشروط معينة للمحافظة على عدم الإثارة بينهم وبالتالي السقوط فيالحرام.

    دور المرأة في الحضارة الإسلامية
    من بداية ظهور الإسلام والتاريخيحدثنا عن بطولات وتضحيات ومواقف من النساء المسلمات المحجبات اللاتي كان لهن الفضلالكبير في تقدمه.
    الرجال الدعاء لفرج الإمام المهدي (عج)
    فهذه خديجة زوجةالرسول (ص) بذلت كل ما تملك لنصرة الدين الحق والوقوف إلى جانب زوجها النبي (ص) حتىقيل إن الإسلام قام على مال خديجة وسيف علي (ع) وخلق محمد (ص)، ومدحها الرسول (ص) في مواقف عديدة ومما قال عنها: صدقتني إذ كذبني الناس، وواستني في مالها إذ حرمنيالناس.
    وهذه سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء (ع) لا تزال كلماتها المدافعة عنالدين الصحيح مدوية يتناقلها الناس إلى هذا الزمان. وموقف بطول ي آخر من شريكةالإمام الحسين (ع) في كربلاء زينب بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب فقد تبنت هذهالمجاهدة مهمة شرح ثورة الإمام الحسين (ع) بعد استشهاده واستطاعت أن تقلب الأمورعلى الظالمين بكلماتها وصبرها.

    لماذا هذه الدقة في الحجاب؟
    إن الشيطان موجودبيننا فإذا شاهد الرجل الأجنبي هذا الخاتم، أو ذلك الكحل وتلك الزينة والملابسالملونة هنا يبدأ الشيطان بالوسوسة فيقع الإنسان في الحرام.
    المرأة التي تعيش فيجو ملوث لا يؤمن عليها الفساد فعلى المرأة والرجل أن يكونا دقيقين في مثل هذهالأشياء، المرأة إذا أرادت أن تتكلم، لا تتكلم برقة وتظهر جمال صوتها قال تعالى: (ولا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض) فإذا تكلمت المرأة برقة فهو حرام منالناحية الشرعية، فيجب على المرأة أن لا تبدي نقطة ضعف للرجل حتى بهذاالمقدار.
    وفي رواية أن الشيطان قال لنوح لا تخلو بامرأة لا تحل لك فإك إذا خلوتفإني لا أبعث لك من الشياطين ولكني أحضر بنفسي وأوسوس حتى أوقعك في الحرام.
    وفيكتاب بحار الأنوار نهى النبي (ص) أن تتكلم المرأة غير زوجها وغير ذي محرم «نهى أنتتكلم أكثر من خمس كلمات لا بد لها منها». وقال (ص): «فرّقوا بين أولادكم فيالمضاجع إذا بلغوا سبع سنين».
    وعن الإمام الصادق (ع): إذا بلغت الجارية (أيالبنت)؟؟ فلا ينبغي لك أن تقبّلها.
    قال تعالى: (ولا تتبعوا خطوات الشيطان) فالحرام يتكون بخطوة وخطوة... بداية الحرام حجاب ملون بداية الحرام كحل في العين ويتبعه خطوة أخرى ووسوسة حتى يقع الإنسان في الحرام والعياذ باللَّه فيجب علىالإنسان أن يكون دقيقاً محتاطاً.

    غض النظر
    وهو عدم النظر إلى ما حرّم اللَّهعزَّ وجلَّ لما في النظر إلى الحرام من نتائج تؤدي بالإنسان إلى سوء العاقبة وغضبالخالق عليه.
    # قال تعالى: (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن اللَّه خبير بما ينصعون # وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظنفروجهن) (النور؛ 30 31).
    النظر إلى الحرام يؤدي إلى:
    1 سوء العاقبة.
    2 إلىالحسرة والندامة.
    3 الغفلة والانشغال عن ذكر اللَّه.
    4 ارتكاب الحرا
    م.
    # قال رسول اللَّه (ص): من ملأ عينه من حرام ملأ اللَّه عينه يوم القيامة من النارإلا أن يتوب ويرجع. (البحار، ج‏71)
    # وقال رسول اللَّه (ص): إياكم وفضول النظرفإنه يبذر الهوى ويولد الغفلة. (البحار، ج‏72)
    # وقال (ص): لكل عضو حظ من الزنافالعين زناها النظر.. (البحار، ج‏104)

    غض النظر يؤدي إلى:
    1 راحة القلب. 2الثواب العظيم من اللَّه عزَّ وجلَّ. 3 صرف اللَّه عنه وسوسة الشيطان. 4 الانشغالبعمل الخير وذكر اللَّه.
    # قال رسول اللَّه (ص): ما من مسلم ينظر إلى امرأة أولرمقة ثم يغض بصره إلا أحدث اللَّه تعالى له عبادة يجد حلاوتها في قلبه. (كنزالعمال).
    # وقال (ص): النظرة سهم مسموم من سهام إبليس فمن تركها خوفاً من اللَّهأعطاه اللَّه إيماناً يجد حلاوته في قلبه.
    # وعن أمير المؤمنين (ع): من غض طرفهأراح قلبه. وقال: من غض طرفه قلّ أسفه وأمن تلفه. وقال: نعم صارف الشهوات غضالأبصار. وقال: من عفّت أطرافه حسنت أوصافه. (غرر الحكم)

    النظرة الحرام إلى غيرالزوج:
    # عن رسول اللَّه (ص): اشتد غضب اللَّه عزَّ وجلَّ على امرأة ذات بعلملأت عينها من غير زوجها أو غير محرم منها.
    النظرة الأولى:
    لك الحق في أنتنظر ولكن ليس لك الحق أن تنظر لغرض الفساد وما يؤدي بك إلى ارتكاب الحراموالإنشغال عن ذكر الرحمن.
    # عن رسول اللَّه (ص): إياك والنظر بعد النظرة، فإنالأولى لك والثانية عليك. (كنز العمال)
    # وعن الإمام الصادق (ع): النظرة بعدالنظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى بها لصاحبها فتنة. (الوسائل، ج‏14)
    ما يساعدعلى غض البصر:
    1 تخيّل وتذكر الحسرة والندامة في الدنيا والآخرة وافتضاح أمرهعند أهله وأحبّته وليعلم أن اللَّه مراقبه.
    2 ليعلم الإنسان إن ما عند المرأةالأجنبية أو الرجل الأجنبي موجود عند الزوج والزوجة.
    3 إذا جاء للإنسان شي‏ء فينفسه فليصلّ ركعتين ويحمد اللَّه كثيراً ويتذكر نعيمه وفضله في جنة الخلد ويصلي علىمحمد وآله ويسأل اللَّه من فضله فإن اللَّه يغنيه.
    4 ليكن نظره إلى والديه وإلى العالم وإلى القرآن وإلى الأخ المؤمن فإنه في نظره لهم عبادة وثواب كبير.
    الحاجزالنفسي والحاجز الشرعي للإنسان ضد المحرمات:
    من مظاهر لطف اللَّه علينا نحنالبشر أن خلق في باطن كل واحد منا حاجزاً نفسياً تجاه المحرمات أو كثيرمنها.
    وهذه القضية لا تناط بالتعلّم أو التعليم أو التلقين حتى إذا لم يكن هناكتعلم أو تعليم أو تلقين فإن هذا الحاجز النفسي موجود.
    لاحظ الطفل فإنه بطبيعتهالأولية وبلا تعليم أو تلقين يكره الظلم وتلاحظه حين يضرب أحدهم الآخر أمامه فإنهيقول للمعتدي لمَ ضربته أو يقوم بضرب المعتدي، الطفل بذاته يكره الكذب بل لا يعرفأن يكذب إلا إذا تعلّم الكذب من المحيطين به.
    فاللَّه عزَّ وجلَّ خلق في نفوسناحاجزاً نفسياً تجاه المحرمات وهو حاجز فطري. وهناك حاجز آخر موجود في نفوس بعضالبشر المتدينين المؤمنين باللَّه وبيوم القيامة والحساب وهذا الحاجز نسميه بالحاجزالشرعي.

    فالحاجز الفطري لكل البشر والحاجز الشرعي للمؤمنين فالذنب عند المؤمنصخرة على رأسه أو صدره والذنب عند الكافر أو المنافق مثل الذبابة على رأسه.
    قوةوضعف الحاجزين:

    إن بقاء هذين الحاجزين مؤثرين في الإنسان يحتاج إلى أن الإنسانلا يعيش أجواء المحرمات فإنه لو عاش في تلك الأجواء فإن هذين الحاجزين سوف يضعفان قليلاً قليلاً أنّ اللَّه تعالى يقول: لا تتبعوا خطوات الشيطان. فالحرام يأتي خطوةخطوة إلى أنيقع الإنسان فيه وبعد ذلك يندم على ذلك.
    قال تعالى: (لا تقربواالزنا).
    اللَّه هنا لا ينهى فقط عن الزنا ولكن يقول حتى لا تقربوا الزنا لأنالإنسان إذا ذهب إلى مقدمات الزنا وقع فيه ومثال ذلك أن يمنع الإنسان من الإقترابمن حفرة مثلاً خوفاً من أن يقع فيها إذا اقترب.
    لذلك فإن الأمور التي يجب التدقيق فيها بانسبة للعلاقة بين الرجل والمرأة هو مراعاة الكثير لأنه، حتى الأمورالبسيطة هي هذه العلاقة قد تؤدي إلى السقوط في الحرام.
    قال تعالى: (وليضربن بخمرهن على جيوبهن) حتى لا يظهر الصدر، إن إظهار الزينة ليس به إشكال. قال تعالى: (خذوا زينتكم عند كل مسجد) ويستحب للمرأة عند الصلاة أن تصلي بزينتها، بل الإشكالإظهاره للأجنب
    ي.
    اثنا عشر طائفة يجوز للمرأة أن تظهر زينتها لهم.
    والزينة قدتكون حتى خاتماً على اليد أو كحلاً في العين وحتى أن بعض الفقهاء ذكروا أن الحف (إزالة الشعر وترتيبه في الوجه) نوع من أنواع الزينة ويجب على المرأة أن لا تظهرمكانه.
    ومن الطوائف التي يجوز للمرأة أن تظهر زينتها لهم:
    الزوج الأب والجدوالد الزوج أبناء الولد أو البنت ابن الزوج الإخوان (من الأب أو الأم أو الأبوين) أبناء الأخ أو الأخت للنساء المؤمنات. (بعض العلماء حرّم إظهار الزينة للكافرةوبعضهم قال مكروه).
    لمن ليس له شهوة (مثل المجنون) الأطفال غير المميزين (فالطفلالذي يميّز بين العورة وغيرها لا يحل للمرأة أن تظهر زينتها أمامه).

    الخيالوالحرام:
    قال تعالى: (ولا يضربن بأرجلهن ليخعلم ما يخفين من زينتهن) الخيالأيضاً يحرّك الإنسان للشهوة وأحياناً يحرّك أكثر من العيان فيمكن أن تعمل المرأةحركة تكون سبباً في علم الآخرين بما لديها من زينة.
    تحرّك أساورها فيعلم الرجل بوجودها وفي زماننا يجلس الأقرباء والأصدقاء على مائدة واحدة فيحدث ما يحدث من كلام وضحك وظهور لبعض أجزاء الجسم وهذا كله يؤدي إلى الحرام أو التفكير في
    ه.
    النظرنافذة الحرام:

    النظرة البريئة قد تؤدي إلى نظرة غير بريئة. ونظر المرأة إلى الرجل حتى إذا لم تفسد المرأة ولكنها تفسد الرجل وهناك علاقة بين غض البصر والحفظمن السقوط في الحرام فالنظر هو النافذة الأولى إلى الذنب وهو السهم الأول الذييطلق.
    فإذا أغلقت هذه النافذة ارتاح الإنسان فتركه الشيطان وذهب لغيره وأما إذااستمر فإن الشيطان سوف لن يتركه حتى يسقطه في الحرام.
    وليس من الصحيح أن يقولالرجل أنا مطمئن من نفسي أو تقول المرأة أنا مطمئنة من نفسي فإن الشيطان لم يتركحتى النبي آدم (ع) وغيره من الأنبياء فالرجل إذا وجد ستر وحجاب وعفة يحذر ويقف وأماإذا وجد حجاباً ناقصاً وضحكة وميوعة هنا يتجرّأ الرجل ويقتحم.
    فالمرأة يجب أنتكون ثقيلة مع الرجل ولا تخضع بالقول (بدون تزيين في الكلام وتغنّج). فيطمع الذي فيقلبه مرض وما أكثرهم

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X